اضرار الزعفران الاصطناعي

هل يمكن أن تتخيل أن الزعفران المفضل لديك قد يكون له آثار جانبية؟ كثير منا لا يدركون الآثار الجانبية لهذا العشب البني الذهبي الشهير في استخدامه وتطبيقاته المتعددة في جميع أنحاء العالم، هذه العشبة المحمرة الذهبية تحظى بشعبية كبيرة كونها محسنة للجمال، غالبًا ما يطبق الناس الزعفران على الأطعمة المختلفة لإضافة المزيد من الجاذبية والطعم .

أضرار الزعفران

قد يكون هذا صادمًا حقًا لأحد أن يعرف أن الزعفران ، والذي يستخدم أيضًا كدواء للعديد من الأمراض ، قد يكون له بعض الآثار الجانبية الخطيرة على صحة الإنسان، حتى لو كان لديك الحقائق حول الزعفران ، وكنت نادرا ما تجد أي شيء حول ضرره، فإن الحقيقة تقول أن الزعفران لديه بعض الآثار الجانبية الخطيرة للغاية، التي يمكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان .

خطر الزعفران الاصطناعي أو المكرر

قد لا تكون على علم بحقيقة أن الزعفران يمكن أن يكون له آثار جانبية ، لكنك سمعت بالتأكيد أن هذه العشبة غالباً ما تأتي في شكل مكرر وصناعي في المحلات التجارية، الزعفران هو عشب نادر ومكلف، لا يتوفر في كل مكان، وفي العديد من المتاجر المرموقة كذلك ، قد تكون خدع مع الأعشاب المكررة في بعض الأحيان، لا داعي للذكر ، أن شراء مثل هذا الزعفران المكرر قد يكون خطيرًا جدًا لأي شخص .

يستخدم المصنعون ألوانًا غير قياسية ومواد حافظة أثناء صنع الزعفران الاصطناعي، على الرغم من أن المنتجات تحتوي على بعض الزعفران ، إلا أن الكمية أقل، وتكمن المشكلة في حقيقة أن نسيج ولون الزعفران الاصطناعي مماثلان بشكل مثير للإعجاب بحيث يصعب تحديد هويته، لذلك ، كن حذرا للغاية أثناء تسوق الزعفران في المرة القادمة، وثق في العلامات التجارية المشهورة فقط أثناء الشراء .

التأثيرات الجانبية للزعفران

العديد من المكملات الغذائية تأتي مع مكونات الزعفران، والعديد من ملاحق فقدان الوزن تستخدم أيضا الزعفران لإحضار اللون والنكهة، للبقاء في حالة تأهب عند اتباع هذا النظام الغذائي، لذا الاستخدام المطول للزعفران قد يكون خطيراً في بعض الأحيان، عند تناول أي مكمل زعفران لـ فقدان الوزن ، يجب عليك دائمًا توخي الحذر بشأن المدة، احرص على ألا تمتد المدة أبداً على ستة أسابيع، ومع ذلك ، فمن المستحسن أن يتناول الجميع الزعفران تحت الخبرة الطبية، تجنب خفض أو زيادة كمية الزعفران دون تعليمات من طبيبك أو مدرب اللياقة البدنية .

الآثار الجانبية للجرعة العالية من الزعفران

جرعة عالية جدا من الزعفران يمكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان، إذا كانت جرعة الزعفران الخاصة بك في بين 10 جرام و 20 جرام ، يجب عليك استشارة طبيبك، ولا تتجاوز الجرعة المثالية وهي 5 جم في اليوم لتجنب الآثار الجانبية، جرعة عالية جدا من الزعفران يؤدي دائما إلى آثار جانبية قاتلة على المستخدمين، بعض الآثار الجانبية الشائعة للزعفران عالي الجرعة تشمل الجلد المصفر ، والإسهال ، والعين الصفراء ، واليرقان ، والتسمم الغذائي ، وغشاء المخاط المصفر ، ونزف الأنف ، وخدر الجفون والشفتين .

وقد يكون استهلاك الزعفران محفوفًا بالمخاطر بالنسبة للحامل، يجب على الأم المرضعة أيضًا أن تتجنب تناول الزعفران، قد يسبب تناول الزعفران الزائد انكماش الرحم مما يؤدي إلى إجهاض محتمل، الأطباء في كثير من الأحيان تشير إلى النساء الحوامل الامتناع عن هذه العشبة المنكهة، كما يجب على الأمهات المرضعات تجنب ذلك ، حيث أن عوامل التلوين الاصطناعية قد تنتقل إلى جسم الطفل من خلال حليب الثدي، وهذا هو أكثر الآثار الجانبية المزعجة للزعفران .

بعض الآثار الشائعة للزعفران

الآثار الجانبية للزعفران تختلف في الغالب تبعا لجودة المنتج، تؤدي تفاعلات الحساسية للعشب إلى حدوث موجة من الآثار الجانبية في بعض الأحيان، بعض من الآثار الجانبية الشائعة جدا من الزعفران تشمل ما يلي:

1- صداع الرأس
2- القلق
3- الدوخة
4- حساسية الجلد
5- جفاف الفم
6- عدم وجود الشهية
7- اضطراب المعدة
8- الغثيان
9- فقدان الوزن

يمكنك دائما التمتع بخير الزعفران إذا كنت تناوله بشكل محدود، ويمكنك بسهولة تجنب الآثار الجانبية عن طريق استهلاك دقيق من هذه العشبة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *