حكم غسل الجمعة

واحد من اهم الأشياء التي كلف بها المسلم هي الاغتسال، وهي تعرف بان تغرق الماء كامل الجسد، كما ان الاغتسال من الأشياء التي تم ذكرها في كتاب الله في قوله تعالى بسم الله الرحم الرحيم، (وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا)، كما قال العلماء على ذلك ان الاغتسال تم تقسيمه الى ثلاث أجزاء.

الاغتسال في الإسلام

تم تقسيم الاغتسال في الإسلام الى ثلاث اقسام اساسية، واحدة منها هي الذي تم الاتفاق عليه من قبل العلماء والتي لابد منها، وثاني نوع من أنواع الاغتسال هي التي قال العلماء انها مستحبة وليست واجبة، وثالث نوع من أنواع الاغتسال هي التي يوجد بها اختلاف بين العلماء، فبعض من العلماء قال انها واجبة والجزء الاخر من العلماء قال انها من الاشياء المستحبة.

فمن أنواع الغسل التي وجب الاغتسال منها هي خروج المني من الانسان، فقال العلماء انه يجب الغسل حتى إذا كان خروجه من غير جماع، ولا فرق بين المرأة والرجل في ذلك، كما وجب الاغتسال إذا كان الرجل نائم حتى، وأيضا من موجبات الاغتسال هي غسل الحيض، وأيضا غسل النفاس، فتلك الاشياء من موجبات الغسل.

اما عن النوع الثاني من الاغتسال هو ما قال عليه العلماء انه مستحب وليس واجب، ومن اهم تلك الأشياء هي غسل العيد، وأيضا غسل صلاة الخسوف، وأيضا غسل الاستسقاء، وغسل الوقوف بعرفة وايضا رمي الجمار، وغيرها من الأشياء التي اتفق العلماء انها مستحبة الغسل، كغسل الاحرام أيضا والغسل ما بعد الحجامة.

اما النوع الثالث م الغسل وهو الذي اختلف فيه العلماء، وهو عن تغسيل الميت، فقد قال جماهير العلماء انه يجب غسل الميت، وقد قال الشيخ ابن العثيمين نه يستحب الغسل، وأيضا غسل الكافر إذا دخل في الإسلام، وقد اتفق معه الحنابلة والمالكية وقالوا انه يجب الغسل، اما عن الشافعية والحنابلة فقد قالوا انه يستحب الغسل، ويندرج تحت ذلك الراي أيضا الغسل لصلاة يوم الجمعة.

ما هو حكم غسل يوم الجمعة

قد اختلف العديد من العلماء حول حكم يوم الجمعة، فقد قالت احدى الطوائف السلفية انه يجب الغسل فيها، وقد استشهدوا ببعض من الصحابة الكرام رضي الله عنهم، وقد قال ذلك ابن المنذر وأيضا الظاهر عن مالك، ولكن الجماهير من العلماء السلف قالوا ان الغسل يوم الجمعة سنة مستحبة وليس من ضمن الغسل الواجب، وقد استشهدوا بعدد من أحاديث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ومن اهم تلك الأحاديث قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، (من توضأ يومَ الجمعةِ فبها ونعمتْ، ومن اغتسل فالغسلُ أفضلُ)، وقال هنا العلماء ان الحديث يدل على عدم وجوب الغسل يوم الجمعة، ولكن من قالوا بان الغسل من الأمور الواجبة في يوم الجمعة قد استدلوا ببعض الاقاويل الضعيفة.

اما عن الوقت الواجب في الغسل يوم الجمعة، فهو اثناء التهيؤ لأداء صلاة الجمعة في المسجد، فقد قال لنا النبي الكريم عن الصلاة في المسجد، (إذا راح أحدُكم إلى الجمعةِ فليغتسلْ)، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيكون الغسل هنا من اجل النظافة ومنع أي روائح كريهة يمكن ان تخرج من المسلم، ولابد للمسلم قبل الذهاب الى صلاة الجمعة ان يقوم بتطهير الملابس وتطيبها وان يكون حسن المظهر قبل الذهاب الى المسجد لأداء صلاة الجمعة، ويجد ان تعلم ان كل خطوة تذهب بها الى المسجد فأنها تحط عنك سيئة وترفع منك درجة، كما يستحب على المسلم ان يدخل المسجد برجله اليمنى وان يقوم بأداء الصلاة والتي تعف بتحية المسجد، ثم بعدها يجلس ينتظر صعود الامام على المنبر، ويكون الوقت قبل صعود الاماء في الاستغفار والذكر، ويجب اثناء الخطبة ان يكون منصت، ثم يقوم لأداء صلاة الجمعة مع الامام، وبذلك يكون قد نال الكثير من الثواب.

كيفية الاغتسال 

1_ ول خطوة يجب ان يقوم بها المسلم قبل الاغتسال هي ن ينوي المسلم الغسل.

2_ ان يقول بسم الله.

3_ نقوم بغسل اليدين ثلاث مرات.

4_ نقوم بغسل الفرج لإزالة أي اوساخ موجودة به، ويجب ان يكون ذلك باليد اليسرى.

5_ يجب ان نغسل اليدين مرة أخرى بعد غسل الفرج ويكون ذلك بالصابون وغيرها من المنظفات.

6_ بعدها يقوم المسلم بالوضوء كما اعتاد من قبل.

7_ بعدها نقوم بغسل الراس، ثم نقوم بغسل الجزء الأيمن من الجسم ثم الجزء الايسر وذلك للتأكد من ان الماء قد وصل الى جميع أجزاء الجسم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *