الأكل الممنوع بعد الحجامة

الحجامة هي نوع من أشكال الطب النبوي البديل الذي يستخدم منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويتم العلاج عن طريق الحجامة بطريقة خاصة يعرفها الكثير من الناس، وهي تشفي الجسم من العديد من الأمراض، لكن هناك بعض الأكلات الممنوع تناولها بعد عمل الحجامة سوف نوضحها لكم.

العلاج عن طريق الحجامة

– الحجامة هي نوع من العلاجات التي تعالج الكثير من الأمراض والمشاكل المختلفة التي تصيب الجسم، وخاصة الأمراض التي تحدث بسبب خلل في وظائف بعض الأجهزة في الجسم، أو الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي أو العصبي وأمراض الأوعية الدموية.

– العلاج عن طريق الحجامة يعتبر من العلاجات النبوية التي تعطي الجسم الكثير من الطاقة والحيوية والنشاط بعد العلاج بهذه الطريقة.

– وردت الكثير من الأحاديث النبوية عن أهمية العلاج عن طريق الحجامة ومنها:

قول الرسول عليه الصلاة والسلام (الشِّفَاءُ في ثلاثَةٍ: شَرْبَةِ عَسَلٍ، وشَرْطَةِ مِحْجَمٍ، وكَيَّةِ نارٍ، وأنْهَى أُمّتِي عَنِ الكَيِّ).

– (احتَجمَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- وأعطى الحجَّامَ أجرَهُ ولو علمَهُ خبيثاً لم يُعطِهِ).

الأكل الممنوع بعد الحجامة

هناك بعض الأكلات التي يمنع من تناولها بعد الحجامة مثل:

–  لا يجب أن يتناول الشخص العصائر الحامضة مثل البرتقال أو الليمون ومعظم العصائر.

– يجب الابتعاد تمامًا عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البهارات والتوابل.

– يمنع نهائيًا التدخين بعد الحجامة مباشرة لأنه يسبب ضرر شديد للجسم.

– يمنع من شرب الكحول بعد الحجامة لأنها من السمات التي تؤذي الجسم بعد الحجامة.

– يمنع من تناول الثوم والبصل بعد فترة الحجامة مباشرة.

– الابتعاد عن منتجات الألبان والأجبان لأن الدم قد يبدأ في امتصاص الكالسيوم الموجود في هذه العناصر مما قد يعرض الجسم لارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ.

– لا يجب شرب أي مشروبات باردة في اليوم الذي تتم فيه الحجامة.

– في الغالب ينصح بعدم تناول أي أطعمة بعد الحجامة لمدة ثلاثة ساعات على الأقل، وبعد ذلك يتم البدء في الأطعمة الخفيفة.

– تجنب تناول اللحوم الحمراء بعد الحجامة لمدة 24 ساعة، ويمكن استبدالها بالأسماك والبيض.

– تجنب جميع المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين لمدة 24 ساعة بعد الحجامة.

– الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والمليئة بالدهون المشبعة والمهدرجة.

شروط ما بعد الحجامة

– يجب أن يحصل الإنسان بعد الحجامة على قسط كافي من النوم، وتجنب القيام بأي أعمال تؤدي إلى الإجهاد العام للجسم لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الحجامة.

– عند تناول الأطعمة بعد الحجامة يجب اختيار الأطعمة التي تكون سهلة في الهضم مثل الخضروات والفواكه.

– الابتعاد عن الانفعال والغضب حتى يظل الجسم محتفظ بتوازنه بعد عمل الحجامة.

– يجب الاهتمام بتغطية المكان الذي تم عمل الحجامة له بشكل جيد؛ لتجنب دخول أي هواء أو ملوثات على هذا المكان.

– في حالة ما إذا كان الشخص يحتاج لعمل أكثر من جلسة للحجامة يجب أن يلتزم بكافة الالتزامات في الفترة ما بين الجلستين لضمان نجاح العلاج بهذه الطريقة.

– تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو الجماع قبل الحجامة بمدة 48 ساعة وكذلك بعد عمل الحجامة.

– تجنب غسل المنطقة التي تم بها عمل الحجامة لمدة 24 ساعة بعد الحجامة.

الأكل المسموح به الحجامة

هناك بعض الأكلات المسموح بها بعد القيام بعمل الحجامة وهي كالتالي:

–  الإكثار من تناول التمر لأنه يحتوي على سكريات طبيعية تعطي الجسم الطاقة اللازمة له.

– شرب الماء المحلى بعسل النحل الطبيعي.

– شرب الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

(6) Readers Comments

  1. Avatar
    بدر
    2019-03-24 at 16:40

    بعد الحجامه هل يصح اكل الدجاج إذا كانت مقليه بزيت الزيتون

  2. Avatar
    احمد
    2019-03-28 at 10:31

    لاخطا ابتعد عن اللحوم البيضاء والحمراء لمدة اربع وعشرين ساعة

  3. Avatar
    فريد
    2019-06-05 at 17:52

    سلام عليكم صح عيدكم عندي سؤال هل يمكن ان يشفى الكلون العصبي و المعدة بالحجامة وشكرا

  4. Avatar
    خلود
    2019-10-16 at 13:37

    طيب في حال اكلت جبن قليل ناسيه. هل فيه ضرر علي ! وماذا افعل بعدها ؟؟

  5. Avatar
    محمد عبد الفتاح
    2019-10-29 at 15:35

    هناك معلومات خاطئة و غير دقيقة : -فمثلاً بالنسبة لمنتجات الألبان فينصح بعدم الإكثار منها فقط أما الممنوع فهو الحليب لاحتوائه على كميات كبيرة من اللاكتوز وبالتالي فهو شديد الصعوبة في الهضم كما أنه يؤدي إلى إرتفاع حموضة الدم[PH] وبإمكانكم البحث عن أضرار إرتفاع حموضة الدم على الجسم ، أما بخصوص إمتصاص الجسم للكالسيوم الموجود في الحليب دعوني أوضح نقطة مهمة وهي أن أكبر مصادر الكالسيوم توجد في الحبوب (كالسمسم وغيره) ثم تليها الخضار والفواكه أما الحليب فيعتبر من أقل مصادر الكالسيوم في الطبيعة وبالتالي حسب فرضيتكم يجب على الإنسان الإمتناع عن تناول الخضار والفواكه والحبوب لأن فيها كالسيوم أكثر من الحليب. - أما بخصوص الإمتناع عن تناول العصائر الحامضة مثل البرتقال أو الليمون فلا أرى سبباً علمياً أو منطقياً لذلك وأيضاً بخصوص الابتعاد تمامًا عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البهارات والتوابل فهذا خطأ لأن هناك بعض التوابل والبهارات كالكركم والزنجبيل وغيرها معروفة بخصائصها المضادة للإلتهابات وفوائدها للدورة الدموية وتقوية جهاز المناعة، لذلك إذا كانت هناك توابل مضرة يرجى ذكرها على وجه الخصوص وعدم التعميم. -وأيضاً بخصوص عدم تناول أي أطعمة بعد الحجامة لمدة ثلاثة ساعات على الأقل فهذا أيضا خطأ بل بالعكس ينصح بأكل أطعمة مغذية وسهلة الهضم مباشرة بعد الحجامة كالتمر وشربة عسل(كأس ماء بملعقة عسل) ،الإمتناع عن الطعام يكون قبل الحجامة لمدة ثلاث ساعات على الأقل وليس بعدها. -وأخيراً أتمنى أن لا يساء فهمي فأنا لم أقصد تصيد الأخطاء وإنما قصدت النصيحة والنقد البنّاء ،وفقني الله وإياكم لما فيه صالحنا جميعاً.

  6. Avatar
    اسامه عبيد
    2019-11-10 at 20:36

    ممكن ياخذ محاليل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *