ما هو مرض الإنصباب البلوري و ما هي أعراضه

مرض الإنصباب البلوري من بين الحالات المرضية الشائعة اليوم بين الكثير من الناس، حيث تقدر الحالات التي تصاب سنويا بذلك المرض في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها نحو مليون حالة، وهو عبارة عن تجمع غير طبيعي السوائل في التجويف الجنبي والذي يوجد به بطبيعة الحال كمية قليلة من السوائل ولكن بعض الأمراض من الممكن أن تزيد من حجم السائل ويؤدي الأمر بالنهاية إلى الوفاة.

ما هي أنواع الإنصباب البلوي

أن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الانصباب البلوي قد تختلف على حسب نوع المرض حيث يوجد عدة أنواع من ذلك المرض وهي على الشكل التالي.

1- الإنصباب البلوري الارتشاحي وهي تلك الحالة المرضية التي تحدث عندما ينخفض مستوى البروتين في الدم أو في حالة أرتفاع الضغط بالأوعية الدموية.

2- الانصباب البلوري النضحي وهو يختلف عن النوع الماضي بحيث تكون نسبة البروتين في السائل المتواجد بالتجويف الجنبي تكون أعلى من المعدل الطبيعي والتي تحدث نتيجة الكثير من العوامل من بينها التهابات الرئة أو التعرض إلى السرطان والعدوى الفطرية وأمراض الكلى وغيرها من الأمراض.

3- انصباب بلوري معقد حيث أن ذلك النوع يقترن تجميع السوائل في منطقة الصدر عند التعرض إلى العدوى ومن الأفضل معالجته على الفور وسحب تلك السوائل من الصدر.

4- انصباب بلوري غير معقد وهي تلك الحالة التي لا يجتمع بها سوائل في منطقة الصدر ولا تتعرض الرئتين إلى مشاكل كثيرة عند التعرض لتلك المشكلة.

أعراض مرض الإنصباب البلوري

قد لا تظهر الكثير من الأعراض على المرضي ومن الممكن الكشف عن المرض صدفة خلال الفحص السريري للمريض خلال التعرض لأي مرض آخر، ومن الممكن أن تتشابة الأعراض الخاصة بذلك المرض ومن بين الأمراض التي تخص الرئة وقد يؤكد البعض أن كثرة التعرض إلى الحازوقة من الأشياء التي تدل على حدوث ذلك المرض، ومن بين الأعراض الواردة في الحدوث وتدل على اٌصابة بالمرض ما يلي:

1- عدم قدرة الشخص على أخذ النفس العميق.
2- الشعور بألم كبير عن محاولة الشخص أخذ نفس عميق.
3- المعاناة من مشكلة السعال الجاف.
4- ألم مستمر في منطقة الصدر.
5- التعرض إلى الحمى.
6- التعرض إلى ضيق النفس خاصة عند الاستلقاء.

أسباب الإصابة بالإنصباب البلوري

حيث يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى التعرض إلى مشكلة الانصباب البلوري بجميع أنواعه المذكورة ومن بين تلك الأسباب ما يلي:

1- في حالة التعرض إلى متلازمة فرط التنبيه المبيضي.
2- التعرض إلى مرض السل.
3- كما أن بعض أمراض المناعة الذاتية من الممكن أن تؤدي لحدوث المرض.
4- التعرض للإصابات في الرئة المؤدية إلى النزيف.
5- تسرب في السائل الليمفاوي للتجويف الجنبي.
6- التعرض إلى متلازمة ميغز.
7- عند التعرض للعلاج بالإشعاع نتيجة الإصابة بالأورام وغيرها.
8- كعرض جانبي لتناول بعض الأدوية.

ومن الممكن الكشف عن تلك الحالة المرضية من خلال الاستماع إلى الأصوات الناتجة عن منطقة الرئية من خلال السماعة الطبية، أو من الممكن تصوير الرئة بالأشعة السينية أو حتى من خلال الموجات فوق صوتية وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى عملية التنظير لرؤية المحتوي من الداخل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *