عدد مرات التبول الطبيعية للأطفال

يشغل بال كل الأمهات عدد مرات التبول  عند أطفالهن،  فيفكرن هل عدد تبول الطفل طبيعي، أم زيادة، أم قليل، وذلك لأن التبول يظهر ما يعانيه الطفل من الأمراض، و بالتالي ما عدد الطبيعي لتبول الطفل في اليوم.

عدد مرات تبول الاطفال

الأطفال ومنذ ولادتهم يتم عملية التبول لديهم، فنجد الأطفال حديثي الولادة، فنجد الطفل حديثي الولادة يقوم بالتبول وذلك من خلال ملئ حوالي من ست إلى ثمانية حفاضات كل أربعة وعشرون ساعة.

وكل هذا يحدث في الايام الاولى من الولادة ولفترة قصيرة، ويكون السبب في ذلك هو أن المثانة عند الأطفال المواليد جدد تكون صغير الحجم، فيقوموا بالتبول المستمر ولكن بكميات صغيرة.

ونلاحظ انه بمرور الفترة الأولى من الولادة، يكون التبول الطبيعي للطفل مرة كل ساعة حتى ثلاث ساعات،  ويقفل عدد مرات التبول كلما نما الطفل وبعد نمو مثانته، وبعد أن الطفل يبدأ في تناول الأطعمة الصلبة يقل التبول ويكون أقل من المعتاد، أو أقل من أول ولادته.

بعد ذلك نجد أن تبوله أصبح بشكل يومي كل أربع إلى ست ساعات، ، وعند تحكم الطفل بمثانته وقدرته علي التبول يرتفع معدل التبول، ولابد من استشارة الطبيب بشكل فوري، وذلك عند نقص أو زيادة في معدل التبول، أو عدم التبول، وذلك للاطمئنان  ومعرفة السبب.

عدد مرات التبول عند الأطفال بشكل طبيعي

يقوم الجسم بإنتاج البول بشكل يومي، وذلك حتى يتخلص من سموم الجسم، ولابد من معرفة أن التبول وبشكل يومي، يعتبر من أكثر الأشياء التي تدل على صحة الطفل، فنجد أن زيادة التبول أو نقصانه عن معدله الطبيعي اليومي، ، قد يؤدي إلى مشاكل صحية للطفل، أو يدل على وجود مشاكل صحية لدي الطفل، وكذلك لون ورائحة البول تدل كذلك على ألأن هناك مشاكل صحية من عدمه.

نجد أن هناك مجموعة عوامل تؤثر على صحة الطفل، وبالتالي تؤثر على كمية البول عن الأطفال، وكذلك تختلف كمية البول للأطفال تبعاُ للعمر، وكذلك نوعية الطعام.

وبالنسبة للأطفال من عمر ثلاث سنوات فيكون عدد مرات التبول، نجد أنه يحتاج  للتبول عشر مرات في اليوم الواحد، وكلما اقترب لسن البلوغ ، نجد عدد مرات التبول تقل لتصل من أربع إلى ست مرات طوال اليوم، وذلك بسبب كبر حجم المثانة ، ولابد من ملاحظة أي تغير في وتيرة عدد مرات التبول بالنقص أو الزيادة لابد أن نلجأ للطبيب.

قد يؤدي شرب الأدوية المدرة للبول، او وجود مرض السكري، أو الاضطرابات في الهرمونات، إلى زيادة البول، أما وجود مشاكل الكلى أوفي البول، أو وجود جفاف بسبب قلة السوائل، فذلك يؤدي إلى نقصان البول.

طرق التأكد من كمية البول المناسب للطفل

على الرغم من صعوبة تجديد كمية البول الطبيعي عند الأطفال، وذلك لصغر كميات البول، وكذلك الحفاضات تمتص البول بقدرة عالية، إلا أنه هناك بعض المعايير للتعرف على الكمية المناسبة للبول وهي:

1ـ نقوم بصب معلقتين ماء على حفاضة جافة، لكي نتمكن من رؤية كمية البول الطبيعي وذلك من خلال ملمسها وشكلها.

2ـ نقوم بوضع منديل داخل الحفاضة الجافة، لكي نرى البول بوضوح.

3ـ نقوم باستخدام الكافولة أو الحفاضات القماشية، ليسهل رؤية البول من خلالها.

لون البول وتركيزه

اللون الشفاف أو الأصفر الفاتح، هو اللون الطبيعي لبول الطفل، ولأن البول يتأثر بالأطعمة أو الفيتامينات التي تأخذها الأم، فمن الممكن تغير لون البول، أثناء فترة الرضاعة، فيكون لون البول الأخضر أو الزهري، أو البرتقالي، وذلك حسب نوع الفيتامينات.

يكون أمر طبيعي إذا كان لون بول الطفل غامق  ذو رائحة قوية وشديدة، في حخال تكرار هذا الموضوع في حالات متباعدة، أما إذا تكرر على فترات متقاربة لابد من اللجوء للطبيب.

استشارة الطبيب في عدد مرات البول

1ـ اذا استمر نزول البودرة الملونة نتيجة حليب الأم ، فاذا كان هذا اللون لم يستمر أكثر من أربعة أيام، فهو أمر طبيعي، أما في حالة تكراره لابد من اللجوء أو استشارة الطبيب.

2ـ اذا استمر فوق الأربعة أيام بعد الولادة لون البول الغامق.

3ـ اذا قام الطفل ببلل أقل من ست حفاضات بعد اليوم الخامس من ولادته.

اسباب ظهور الدم في حفاضة الذكور والاناث

بالنسبة للأطفال الاناث

نجد أن هناك بعض الافرازات المهبلية التي تحتوي على الدم، والتي تسمى بالحيض الكاذب، تظهر من الاطفال الاناث في الأيام الأولى من الولادة، فتحدث نتيجة التغيرات الهرمونية في جسم الطفل ، وهي لا تكون مؤذية ولا تشكل خطورة.

بالنسبة للأطفال الذكور

أنه بعد ختان الطفل الذكر، تظهر كمية قليلة من الدم، وقد تستمر هذه الحالة لمدة 12 ساعة، من بعد عملية الختان مباشرة، ولكن هذه الحالة لا تعتبر مقلقة أو مؤذية.

وفي حالة أذا نزل الدم ولا يكون معه سبب من التي ذكرناها، مع بكاء الطفل الشديد مع صعوبة التبول وعدم قدرة الطفل عليه، لابد وبشكل فوري استشارة الطبيب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *