علاج النزلة المعوية للاطفال

- -

النزلة المعوية، يصاب الأطفال بالأمراض الكثيرة المختلفة الأعراض ومن تلك الأعراض القيء والإسهال وألم البطن الشديد، ومن الهام جداً الاطلاع ومعرفة أعراض النزلة المعوية وكيفية علاجها والتعامل معها، لأن مضاعفاتها وما يتعرض إليه الطفل من أعراض تعد من العوامل الخطيرة على صحته.

معنى النزلة المعوية عند الأطفال

النزلة المعوية حالة مرضية تتصف بحدوث مشاكل متعددة بالجهاز الهضمي وتكون مصحوبة بعدد من الأعراض، ويكون الطفل أكثر عرضة للمرض في فصل الشتاء أو عند الذهاب للمدارس، وتسمى أنفلونزا المعدة والتي لا علاقة لها بالأنفلونزا، أو النزلة المعوية عبارة عن التهاب بالمعدة والأمعاء وأعراضها واضحة جداً وتكون ألم بالمعدة وقيء وإسهال، ويتعرض الطفل للنزلة المعوية بسبب الالتهابات الفيروسية التي تسبب التهاب المعدة والأمعاء، ويمكن أن تكون البكتيريا سبب في ظهور المرض.

ويكون الشفاء بعد فترة أقصاها عشرة أيام بدون تناول علاج، ولكن مع تناول العلاج تكون فترة المرض أقل ويتم الشفاء أسرع، والمقصود هنا بالعلاج محلول معالجة الجفاف أو بعض السوائل، إلا أن الأيام الأولى تكون شديدة الألم على الطفل.

كيفية علاج النزلة المعوية للأطفال

الجفاف من أكثر الأعراض خطورة عند الإصابة بالنزلة المعوية، وهذا العرض نتيجة التعرض للإسهال والقيء لأن الجسم يفقد السوائل ولا يستطيع تعويضها بسبب المرض، ولا يكون الماء من العوامل التي تمنع الجفاف، ومن الهام جداً الحفاظ على رطوبة الطفل أثناء المرض لأن الجفاف يؤدي إلى الوفاة في حالة شدة النزلة المعوية، ويكون علاج الجفاف على النحو التالي.

محاليل معالجة الجفاف:- عند تناول الطفل الماء كميات كبيرة من الماء عند التعرض للنزلة المعوية لا يكون كافي لعلاج الجفاف، لأن الماء لا يحتوي على المعادن والسكريات والملح، ويوجد سوائل تحتوي على هذه المكونات المعروفة بالإلكتروليت وهى محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم والتي توجد بالصيدليات.

تناول اللبن:- تناول اللبن عند الإصابة بالنزلة المعوية من الأسباب المسببة للمشاكل، وعلاوة على ذلك على الأم استشارة الطبيب حول إمكانية الرضاعة الصناعية أو الطبيعية، وكذلك المشروبات الحمضية مثل البرتقال والكافيين يعدا من المشروبات الغير محببة أثناء المرض، وفي كل الأحوال على الأم إعطاء الطفل السوائل المسموح بها بطريقة بطيئة كي لا تضر المعدة وتزيد من حالة القيء.

الطعام المسموح تناوله أثناء النزلة المعوية

عند ثبات السوائل ببطن الطفل وعدم القيء يمكن البدء في تناول الطعام لكن الخفيف منه، ففي البداية يمكن تناول الخبز المحمص وعصير التفاح والأرز والخبز والموز، وبعدهم تأتي شربة البسكويت والدجاج ويليهم تناول اللحم الخالي من الدسم ومعه الخضروات المطبوخة.

وعلى الأم الابتعاد عن المأكولات الدهنية أو الحارة أو المقلية أو التي تحتوي على الحمض، لأنها من المأكولات التي تجعل مشاكل المعدة أسوء.

الدواء المناسب أثناء النزلة المعوية للطفل

النزلة المعوية عند الأطفال لا تحتاج إلى علاج لأن الوقت هو العلاج المناسب والفعال، والتعرض لكل من القيء والإسهال ما هو إلا مكافحة الجسم للعدوى لأنه يتخلص من كل شيء، ولا يمكن التخلص من هذه الأعراض إلا بعد مرور الوقت الكافي ولكن العلاج تزيد الأمر سوء، إلا في حالة الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة يمكن تناول عقار الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، ولكن لا يتم إعطاء العقار عشوائياً ولكن لابد من مراعاة السن، وبعد ذلك علينا فقط البقاء على الجسم رطب عن طريق تناول السوائل ومحلول معالجة الجفاف.

من أبزر مخاطر تناول العلاج عند الإصابة بالنزلة المعوية تعرض الطفل إلى الإزعاج الزائد وخاصة عند تناول عقار الإيبوبروفين، وتناول الأسيتامينوفين يسبب مشاكل بالكبد، وتناول المضادات الحيوية يساعد في محاربة البكتيريا ولكن لا يكافح الفيروسات، وتناول مضاد الإسهال أو القيء يزيد من فترة العدوى مما يسبب الخطورة وخاصة عند الأطفال صغيري السن.

استشارة الطبيب أثناء النزلة المعوية للطفل

يتم علاج أغلب حالات الإصابة بالنزلة المعوية عند الأطفال بعد مرور عدة أيام وعدم الذهاب إلى الطبيب، ولكن لابد من الذهاب إلى الطبيب عند وجود أي عرض من الأعراض التالية:-

عدم تبول الطفل وعدم وجود اللعاب بالفم أي جفاف الفم والبكاء بدون دموع والحمى ونقص الطاقة وقلة الحركة والتغير في سلوك الطفل وتعرض الطفل لهبوط البقعية الرقيقة الناعمة في الدماغ ووجود الدم بالبراز أو بالقيء وقد يكون البراز غامق اللون، ومن الهام جداً عرض الطفل المصاب بالنزلة المعوية إذا كان يعاني من مرض السكري، لأن السكر من العوامل التي تعرض الطفل للخطر عند فقد السوائل.

كيفية الوقاية من النزلة المعوية عند الأطفال

للوقاية من المرض علينا تطعيم الطفل من فيروس الروتا لأنه السبب الأساسي لالتهاب الأمعاء والمعدة، والاهتمام بنظافة اليد عن طريق الغسيل بالماء والصابون والماء الدفيء وخاصة عند تغيير الحفاضات أو دخول الحمام، وعلى الأم غسيل اليد قبل وبعد التعامل مع الأكل وغسيل الخضروات والفواكه قبل التناول، ولابد من طهي اللحوم والدواجن جيداً قبل تناولهما.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *