اجزاء السمكة للاطفال

- -

السمك هو مجموعة من الكائنات أو الأحياء أو الحيوانات التي تعيش في الماء وتسمى الأحياء البحرية، وليس لها أطراف كالأرجل والأيدي والأصابع، ويوجد منها الكثير من الأنواع، ويعرف عن الأسماك بأن حرارتها تتغير لتتأقلم مع درجة حرارة المكان المحيط بها فهي من ذوات الدم البارد، وهيكل أغلب الأسماك عبارة عن عظام إلا أن القليل منها يمتلك هيكل غضروفي.

اجزاء السمكة للاطفال

أولًا أجزاء السمكة الخارجية

الرأس ونجد بها

  • العين ومن المعروف أن عيون السمكة ليس لها جفون ولا توجد بها غدد دمعية، ونجد مكانها مختلف حسب تواجد السمكة فالأسماك التي توجد في الأعماق البعيدة نجد عيونها في أعلى الرأس، بينما الأسماك في الأعماق الأقل فعيونها في الوسط على الجانبين.
  • الأنف حيث نجد في مقدم رأس السمكة فتحتين يمثلان الأنف ومهمته هي عملية الشم من خلال الماء الذي يدخل إليهم.
  • الفم ويختلف شكل الفم من نوع إلى آخر حسب الحاجة لاستخدامه ولكن بشكل أساسي فإن فم السمكة يقوم بمهمتين أساسيتين، الأولى هي التغذية أما الثانية فهي التنفس، حيث يتم دخول الماء إلى الفم حتى يصل إلى الخياشيم لاستخلاص الأكسجين.
  • الغلاصم أو الخياشيم وهو عبارة عن نوع من الطبقات الرقيقة الغنية بالشعيرات الدموية والتي نجدها مغطاة بطبقة من الخياشيم وغطاء للخياشيم.

جسم السمكة

الجسم والذي يبدأ من أسفل الغلاصم أو الغطاء الخيشومي حتى بداية الزعنفة الذيلية ويتكون جسم السمكة من:

  • الزعنفة الظهرية ولهذه الزعنفة أكثر من وظيفة في جسم السمكة أولى هذه الوظائف هي حفظ توازن السمكة في الماء، أما الثانية فهي الدفاع عن السمكة، والثالثة فهي خاصة بذكور السمك إذ يستخدمها الذكور لاجتذاب الإناث أثناء مواسم التكاثر.
  • الزعانف الصدرية وهي ذلك الجزء الذي يوجد على جانبي السمكة أسفل الغطاء الخيشومي ولها أكثر من وظيفة، الأولى ثبات السمكة في الماء والثانية مساعدة السمكة في السباحة نحو الخلف.
  • الزعانف البطنية ونجدها على بطن السمكة ومهمتها هي تثبيت السمكة.
  • الزعانف الشرجية وتوجد أسفل بطن السمكة من الجهة الخلفية كما أنها تكون بالقرب من فتحة الشرج والأجزاء التناسلية في السمكة، ومهمتها العمل على توازن السمكة أثناء السباحة.

يغطى جسم السمكة الجلد وفي بعض الأنواع من الأسماك يغطي طبقة الجلد القشور إلى جانب تغطيتها بطبقة مخاطية سواء توجد قشور أو لا توجد.

الزيل

الذيل والذي يظهر من مكان انتهاء الجسم وهو يكون في شكل زعنفة كبيرة، ومهمته هي مساعدة السمكة على السباحة في مختلف أنواع الأسماك، أما في الذكور فإلى جانب المساعدة في السباحة فهو يساعد الذكور في اجتذاب الإناث حيث يتمتع بالألوان الزاهية.

ثانيًا أجزاء السمكة الداخلية.

  • العمود الفقري والذي يكون عبارة عن مجموعة من الفقرات العظمية يتفرع منها القفص الصدري.
  • عضلات لحمية ونجدها تغطي أو تغلف الهيكل العظمي للسمكة.
  • جهاز دوري يتكون من قلب وأوعية دموية.
  • جهاز هضمي يتكون من معدة وأمعاء وكبد وطحال وفتحة شرج.
  • جهاز بولي يتكون من كلية وفتحة للبول.
  • جهاز عصبي يتكون من مخ وأحبال عصبية.
  • حويصلة هوائية والتي نجدها أسفل الكلية وهي عبارة عن كيس أشبه ما يكون بالبالون، وهو ما يساعد السمكة في عملية الطفو حيث أنه عندما يمتلئ بالهواء فإن السمكة تطفو وعندما يقل الهواء به تعود السمكة للغوص أعمق.

تطور الأسماك

تعتبر الاسماك أولى الحيوانات الفقارية التي ظهرت على وجه الأرض، إلا أن أحجام الأسماك في بداية ظهورها لم تتعدى العشرة سم ومع التطور وتقدم العصور بدأت الأسماك الاكبر حجمًا في الظهور وهي من نوعية الأسماك المدرعة، ثم جاءت على الأرض عصور كانت تتابع عليها التغيرات ما بين فترات المطر والجفاف فبدأت تطور جديد للأسماك حتى ظهرت الأسماك الرئوية ومنها جاءت البرمائيات، وتوجد فترة في تاريخ الأسماك غير معروفة إذ أن الأسماك بشكلها مواصفاتها الحالية لا تمت بصلة قوية بأنواع الأسماك في العصور الأولى.

تصنيفات الأسماك

عرفنا بأن الأسماك من الكائنات أو الحيوانات الفقارية وهي تنقسم إلى ثلاثة مجموعات رئيسية تتمثل في:

  • اللافكيات أو مستديرات الفم وهذه المجموعة من الأسماك لا يحتوي فمها على فك وهي من أقدم وأكثر الأسماك بدائية.
  • الأسماك الغضروفية وهي أسماك ذات هيكل غضروفي ومنها أسماك القرش.
  • الأسماك العظمية وتحوى الأنواع الأكثر من الأسماك الموجودة وتتنوع من البيئة التي تعيش فيها ما بين الماء المالحة والعذبة وشبه العذبة.

معلومات عن الأ

سماك

  • أول حيوان فقاري ظهر على الأرض كان منذ 450 مليون سنة وكان من الأسماك.
  • كل أنواع السمك من ذوات الدم البارد ما عدا سمك التونة وأسماك القرش.
  • أسماك الأنقليس والجريث هما النوعان الوحيدان المتبقيان من الأسماك بدون فك.
  • الأسماك الغضروفية المفترسة تعتبر أكبر الحيوانات كما أنها الأكثر مهارة.
  • الأسماك تعتبر أكثر الفقاريات تنوعًا إذ يوجد حوالي 27000 نوع من الأسماك أكثرها من الأسماك العظمية.
  • للحرارة أثر ملحوظ على لون السمكة إذ تعمل على ظهور لونها فهي تتسبب في انتشار تلك السوائل الملونة في السمكة.
  • تتغير ألوان الأسماك في موسم التزاوج حيث تكون ألوان الذكور ذاهية فهي الوسيلة الخاصة بجذب الإناث ويعود ذلك إلى نشاط الغدد التناسلية.
  • عيون الأسماك القريبة من السطح صغيرة بينما عيون الأسماك القريبة من الأعماق فتكون أكبر حجمًا.
  • لا يوجد صوت للأسماك.
  • تتمتع الأسماك بقيمة غذائية عالية جدًا ومهمة في الأنظمة الغذائية المختلفة، حيث تعتبر من مصادر البروتين الهامة، وتمثل الأسماك واحدة من المصادر الغنية بالأوميجا 3 بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات الهامة للجسم مثل فيتامين أ، و فيتامين د، وفيتامين هـ، وفيتامين ب12، وبخلاف الفيتامينات تعد الأسماك مصدر مهم للكالسيوم واليود والسيلينيوم والزنك والحديد، بالإضافة إلى ذلك فإن السمك من الأكلات الفقيرة في الدهون المشبعة والضارة.
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Hanaa Gamea

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *