مدة شفاء عملية الناسور العصعصي المغلقة

الناسور العصعصي هو حالة مرضية شائعة تصيب الشباب ، ونسبة قليلة من الإناث ، وتعرف هذه الحالة بأنها جيوب تحتوي على شعر أو خراجات بأحجام صغيرة أو كبيرة توجد في الجلد والأنسجة الخلوية أسفل الجلد في منطقة أسفل الظهر أو المنطقة العجزية العصعصية .

أسباب الناسور العصعصي

ليس هناك سبب واضح محدد لحدوث هذه الحالة ، ولكن من المحتمل أن يكون تشوه مع الولادة أو مكتسب ، وجمع هذه التوقعات أثبتت أن السبب الرئيسي للناسور العصعصي هو انغراس الأشعار ونموها للداخل مما يؤدي لحدوث التهاب حاد ، أي تكوين خراج يحتوي على كمية ضئيلة أو كبيرة من الصديد ، ثم قد يتحول في مرحلة لاحقة إلى ناسور ، وهو قناة متصلة بالجلد يسيل منها الصديد أو الدم ، وقد تكون هذه القناة منفردة أو متعددة ، لكن لا يمكن أن تتجاوز الغشاء المغلف لعظم العجز (الجزء الأخير من العمود الفقري) .

أسباب أخرى

– حدوث جرح صغير قد لا ينتبه له الشخص ومع حدوث الالتهاب المتكرر ينغرز الشعر إلى داخل الجلد مكوناً كيس الشعر

– من العوامل المسببة لحدوث كيس الشعر هو الوزن الزائد وما يليه من زيادة التعرق في منطقة ما بين الإليتين.

– كثافة الشعر وسماكته تؤدي لانغراز الشعر في الجلد.

– الجلوس لفترات طويلة بحيث ينضغط الشعر إلى داخل الجلد بدلاً من خروجه للخارج.

– كما قد تزيد الأمراض التي تؤثر على المناعة مثل مرض السكري من حدوث الناسور العصعصي.

أعراض الناسور العصعصي

يمكن أن تقسم الأعراض إلى قسمين وفقا للحالة

الحالة الحادة

 وهي عندما يشكو المريض من ألم شديد في أسفل الظهر مع حرارة وعدم القدرة على الجلوس وهذا يدل على تشكل خراج حاد.

الحالة المزمنة

 وهي وجود سيلان قيحي دموي في أسفل الظهر مع رائحة غير مستحبة تلوث الملابس باستمرار، ومع الفحص ممكن أن نجد ألما شديدا بالجس عند وجود الخراج أو وجود فتحة أو عدة فتحات في الناحية العجزية أو حتى قريبة من فتحة الشرج ممكن أن تلتبس مع ناسور حول الشرج.

طرق علاج الناسور العصعصي

يعتبر العلاج الجراحي هو الحل الوحيد ، وهناك طرق متعددة وآراء أخرى مختلفة عن الطريقة الأفضل لعلاج هذه الحالة ، ومنها

–  الطريقة المغلقة

 عملية الناسور العصعصي المغلقة يتم فيها إغلاق الجرح بعد استئصال الناسور أو النواسير ويوضع أنبوب للتخلص من التجمع الدموي أو المصلي وعيوب هذه الطريقة حدوث التهاب أو تجمع دموي حتى بعد أشهر من الجراحة وهذا يضطر الجراح إلى العودة إلى الطريقة المفتوحة.

تتميز العملية بسرعة شفاء الجرح وعودة المريض إلى حياته الطبيعية ولكن تحمل إمكانية عودة الناسور بنسبة أكبر ، لذلك يجب الاعتناء بالتعقيم والغيارات اليومية للجروح ، كما يمكن استخدام كريم ميبو وغليسرين لتسريع التئام الجرح ، ويحتاج غالبا 10-15 يوم بإذن الله .

–  الطريقة المفتوحة

 وهي الطريقة التي تجرى بواسطة التخدير الموضعي ، وهي مضمونة الشفاء بإذن الله عملية الناسور العصعصي المفتوحة وتستطب في الحالات المتكررة أو إذا كيس الشعر كبير، وهنا يتم فتح الناسور وتنظيفه بشكل جيد واستئصال قسم من النسيج المحيط به ولكن لا يتم إغلاق الجرح كما في العملية السابقة بل يترك الجرح ليلتئم مع الزمن بشكل عفوي ، ميزة هذه الطريقة هي الشفاء التام وعدم عودة كيس الشعر ولكن تحتاج لفترة شفاء وعناية طويلة بعد العملية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *