الفرق بين النشاط البدني والتمرين

يمكن التمييز بسهولة بين التمرين والنشاط البدني بمجرد فهمك لهما نشاطان مختلفان يتمان مع أجسامنا، فممارسة التمارين هي شيء لا يمكن للمرء أن يرغب فيها، ومع ذلك هناك من يقول أنهم يشاركون في العديد من الأنشطة البدنية في حياتهم اليومية، ولا يحتاجون إلى ممارسة التمارين، ومع ذلك هذه فكرة مضللة حيث يوجد فرق كبير بين النشاط البدني العام والتمرينات التي تهدف إلى تحسين حالة أو عمل مختلف أعضاء الجسم .

ما هو النشاط البدني

هو مثل الأعمال المنزلية، والبستنة والانتقال لأعلى ولأسفل على الدرج تاركين المصاعد، والمشي بعض الأمثلة على الأنشطة البدنية، وبمجرد الانتباه إلى هذه الأمثلة يمكنك أن تفهم أنه بشكل عام يمكن الإشارة إلى أي حركة للجسم على أنها نشاط بدني، والأنشطة البدنية لها كثافة منخفضة إلى معتدلة، مما لا شك فيه أنها تؤدي إلى فوائد ولكن هناك بعض الفوائد الصحية التي لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال النشاط البدني الشاق، وهو أمر ممكن فقط بمساعدة التمرينات .

ما هو التمرين

التمرين هو أيضا نوع من النشاط البدني ولكن هناك غرض وهدف تحسين جانب معين من الصحة، فالتمرين هو نشاط بدني مخطط يؤدي إلى تحسينات واضحة في الصحة والرفاهية العامة، واللياقة البدنية هي أحد المفاهيم التي يصعب تحديدها لأنها تشمل الصحة العقلية والبدنية، ولكن الجميع يتفقون على أن اللياقة البدنية هي ما هو مرغوب فيه للجميع، وهذا هو التركيز الرئيسي للجميع .

فعندما تكون شابا وحيويا من الحكمة أن تستثمر أكثر من ذلك بقليل من طاقاتك للحفاظ على صحتك، حتى تظل بصحة جيدة وتتناسب مع حياتك في وقت لاحق، وعندما لا تكون لديك الإرادة والقدرة على الانغماس في الأنشطة البدنية خاصة في سن الشيخوخة، حتى التمارين الرياضية قد لا يكون لها التأثير المطلوب على جسمك، وهذا هو السبب في أنه من الضروري للغاية الانخراط في جميع أنواع الأنشطة البدنية عندما تكون شابا وحيويا، وهناك العديد من أنواع التمارين التي لا يوجد بها اختلاف كبير عن الأنشطة البدنية المنتظمة ولكنها جيدة لصحتنا، وبعض الأمثلة على هذه التمارين هي السباحة وركوب الدراجات والجري والرياضة مثل الجولف والتنس، وإذا كنت من النوع الذي يكره التمرين في صالة الألعاب الرياضية أو يخيف كل تمارين القلب ورفع الأثقال، يمكنك دائما عمل تمارين في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب إلى أي مكان .

ما الفرق بين التمرين والنشاط البدني

هناك الكثير من الاختلافات بين الأنشطة البدنية والتمارين، فالنشاط البدني والتمرينات متشابهة في طبيعتها لأن كلاهما يتطلب حركة جسمك ولكن الاختلافات صارخة :

1- تعتبر الأنشطة البدنية مفيدة للصحة، ولكنها لا يمكن أن تحل محل التمارين التي تم تصميمها لإبقائك في حالة جيدة وأيضا للحفاظ على صحتك وراحتك لفترة طويلة .

2- الأنشطة البدنية منخفضة إلى معتدلة الكثافة ولا يمكن أن تتطابق مع شدة التمارين القوية التي تعود بالنفع على صحتنا .

3- لا يمكن للمرء أن يقول على وجه اليقين المدة التي يزاول فيها الأنشطة البدنية بنفس الشدة، في حين أنه من الممكن قياس الوقت الذي يمارس فيه الشخص التدريبات بدقة .

4- لا توجد أنشطة بدنية يمكن تصميمها لتفيد أعضاء معينة من جسمك على وجه التحديد، في حين يمكنك بالتأكيد تصميم تمرين للحصول على الفائدة المرجوة لجزء جسمك، وهناك تمارين مختلفة للبطن والساقين والذراع والرأس .

5- من أمثلة النشاط البدني : الأعمال المنزلية ، والبستنة ، والتحرك لأعلى ولأسفل على الدرج ، والمشي .

6- أمثلة على التمارين : هي تمارين القلب ، رفع الأثقال ، الجري ، وما إلى ذلك، وإذا لم تكن مولعا بالذهاب إلى الجيم، فيمكنك المشاركة في السباحة وركوب الدراجات والجري والرياضة مثل الجولف والتنس، ويمكن أن تكون بمثابة تمرين جيد لجسمك .

كيف تصبح أكثر مرونة

تتكون كل عضلة في أجسامنا من خيوط طويلة من ألياف العضلات أو خلايا، تتجمع معا في مجموعات أكبر تدريجيا ويتم لفها في نهاية المطاف بأنسجة ضامة تسمى اللفافة، ويوضح عضلاتنا بالتصميم العقد (الذي يسمح لك بأشياء مثل تحريك أو حمل شيء أو فتح الباب) وتمتد أيضا، والتمتد لا تقل أهمية عن الانكماش .

لماذا المرونة هي عنصر مهم في التمرين

إذا لم يكن لدى العضلات القدرة على الاسترخاء والتمدد بشكل كافي، فسيؤدي ذلك إلى تغيير الميكانيكا الحيوية لجسمك مما قد يؤدي إلى إجهاد أو إجهاد أجزاء أخرى من الجسم، كما يقول الدكتور في نهاية المطاف يمكن للعضلة التي لا تستطيع الاسترخاء والتمدد بشكل كاف أن تحد من حركتنا، فالتنقل هو قدرة المفاصل (حيث تلتقي عظمتان أو أكثر) على التحرك من خلال مجموعة كاملة وصحية من الحركة دون تقييد من الأنسجة الأخرى مثل الأربطة أو الأوتار أو العضلات، وعندما يصبح التنقل محدودا لأن العضلات ضيقة جدا تقل القدرة على أداء المهام اليومية بأمان بالإضافة إلى تمارين تتراوح من الجري إلى تدريب القوة .

وللتأكد من احتفاظ عضلاتك بقدرتها على الاسترخاء والتمدد عندما تريدها (بغض النظر عن عمرك)، فإنها تحتاج إلى القيام بذلك بانتظام، وهذا يعني أنك بحاجة إلى القيام بحركات تمد عضلاتك عن قصد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *