مهارات استخدام المكتبات المحوسبة

إن المكتبات المحوسبة هي أحد الأنماط العصرية الحديثة التي تتعامل مع اختزان المعلومات واسترجاعها وجعلها في خدمة المستفيد ، وقد ظهرت تلك المكتبات بهدف تلبية حاجة الباحثين والمستفيدين في الحصول على معلومات سريعة ومتطورة .

حوسبة المكتبات

يُقصد بحوسبة المكتبات أي استعمال الحواسيب وملحقاتها المادية والبرمجية بهدف تنفيذ الاجراءات وتقديم الخدمات التي كانت معتمدة من قبل على الوسائل والأدوات التقليدية ، ومن الممكن أن يختلف مستوى الحوسبة من مكتبة لأخرى وذلك بحسب حجم المهام والأعمال التي يتم تنفيذها اعتمادًا على الحواسيب .

على سبيل المثال المستوى البسيط هو الذي من الممكن أن تكتفي فيه المكتبة بحوسبة الفهرس الآلي ، بينما تبقي على المهام والخدمات الاخرى بالاسلوب التقليدي ، أما المستوى المتوسط فهو الذي يعتمد على تطبيقات النظم المتكاملة التي تكون مسيطرة على أغلب إجراءات وخدمات المكتبة آليًا ، حيث من الممكن أن يتواجد نظام للتزويد والاعارة والفهرية والدوريات وغيرها في منظومة عمل متكاملة .

واخيرًا يأتي المستوى المتكامل الذي يتم فيه ربط قواعد بيانات المكتبة وأنظمتها الفرعية بتقنيات الترددات الراديوية RFID ، ويكون الاعتماد الكلي بذلك المستوى على الاجهزة والمعدات في عملية تنفيذ الأعمال والمهام الفنية والخدمية ، وفي ذلك المستوى من الممكن أن يقوم المستفيد صاحب الحاجة إلى المعلومة بالافادة الكاملة من المكتبة بدون الحاجة إلى وجود تدخل مباشر من اخصائي المكتبات .

ومن الجدير بالذكر فإنه بغض النظر عن مستوى الحوسبة بالمكتبات المحوسبة سواء كانت بسيطة أم متوسطة أم متكاملة ، إلا أنها تظل محافظة على أبرز خصائص المكتبات التقليدية ، خاصة المرتبطة في البناية ومصادر المعلومات الورقية ، وقد قامت العديد من المكتبات بادخال تقنيات الحاسوب والافادة منها في مجال الاجراءات الفنية وخدمات المعلومات .

مفهوم المكتبة المحوسبة

المكتبة المحوسبة هي عبارة عن كمية كبيرة من مصادر المعلومات التي يتم تخزينها إلكترونيًا ، وهي تكون منظمة بشكل معين بحيث يمكن البحث فيها واسترجاعها عن بعد عن طريق الاتصال المباشر أو من خلال الشبكات كالإنترنت .

مكونات المكتبة المحوسبة

من الجدير بالذكر فإن المكتبة المحوسبة قد لا يكون لها مبنى محسوس ، حيث تكون مجرد موقع تقني على شبكة الإنترنت ومجموعة من الخوادم بدون وجود ضرورة للحضور إليها ، وتقوم المكتبة المحوسبة على ثلاث ركائز أسالية وهي :

1- فهرس المكتبة العام .
2- مجموعة المحتويات الإلكترونية مثل قواعد المعلومات ، والكتب ، والمجلات الإلكترونية .
3- الخدمات التفاعلية مثل الدعم الفني ، والأخبار ، والاستفسارات .

أهداف المكتبة المحوسبة

– تطوير طرق جمع مصادر المعلومات الإلكترونية .
– المساهمة في إنتاج المعرفة وتقاسمها .
– تقديم الدعم للمجتمعات في قطاع البحث والتعليم .
– تلبية احتياجات المستفيدين المعلوماتية .

مميزات المكتبة المحوسبة

إن العديد من المتخصصين يرون أن المكتبة المحوسبة تنفرد عن المكتبة التقليدية بالكثير من المميزات والتي من بينها :

– سهولة الوصول إلى المعلومات عن بعد .
– حداثة المعلومات التي تقوم بتقديمها .
– سرعة استرجاع المعلومات .
– سهولة الاتصال مع المكتبات الاخرى وفي نفس مصادرها .
– اتاحة إمكانية التفاعل مع الآخرين عن طريق التعليقات أو البريد أو المناقشات .
– توفير كم كبير من البيانات والمعلومات .

خدمات المكتبة المحوسبة

تقوم المكتبات المحوسبة بتقديم خدماتها الإلكترونية بشكل سريع وبكفاءة عالية في مختلف المجالات والموضوعات لكافة فئات المجتمع ، ومن بين تلك الخدمات :

1- خدمة البحث عن المعلومات ” وذلك عن طريق قواعد المعلومات ” .
2- خدمة الإجابة عن الاستفسارات ” الخدمة المرجعية ” .
3- خدمة تدريب المستفيدين ” وذلك عن طريق البرامج التعليمية ” .
4- خدمة الإحاطة الجارية والبث الانتقائي ” وذلك عن طريق توفير ما يحتاجه المستفيدون ” .
5- خدمة الاستشارات ” والتي يساهم بها خبراء من كافة ميادين المعرفة المختلفة ” .

الفرق بين المكتبات الرقمية والمكتبات المحوسبة

هناك بعض الفروقات بين مفهوم المكتبة الرقمية Digital Libraries والمكتبة المحوسبة Computerize Libraries ، حيث يتميز النظام الرقمي بأنه فيه يتم الاستغناء بشكل نهائي عن الطرائق اليدوية في العمل المكتبي ، ويكون الاعتماد الكلي على الطرائق المحوسبة ،حيث يصبح الحاسوب وجميع ما يتصل به من معدات ووسائط خزن رقمية عبارة عن أدوات تقوم بتنفيذ العمل في مراحله المتنوعة ، ويبقى الجهد البشري هو المسؤول عن تشغيل وتوجيه تلك الأدوات لكي تقوم بتنفيذ الوظائف والأعمال وتقديم الخدمات .

وتتميز المكتبات الرقمية بالطبيعة الرقمية لمصادر المعلومات التي كانت قد حافظت على شكلها الورقي بالمكتبات المحوسبة ، فالمستفيد في تلك الحالة سوف يتعامل بشكل مباشر مع معطيات رقمية ، حيث عند استخدامه للفهرس الآلي بالمكتبات المحوسبة تكون غايته هي الحصول على المعلومات التي تساعده على الوصول السريع والدقيق إلى مصدر معلومات متوفر بشكل ورقي ، أما الفهرس الآلي بالمكتبات الرقمية يصل من خلاله المستفيد بشكل مباشر لمصادر المعلومات المنشورة الكترونيًا ، بغض النظر عن وجود أو عدم وجود نسخة ورقية لها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *