أنشطة حلقات التحفيظ

كان قديمًا ينتشر ما يعرف بالكتاتيب وكانت مسئولة عن تحفيظ القرآن الكريم إلى جانب تعليم قواعد اللغة العربية مما يسهل ويساعد في عملية حفظ القرآن الكريم، وتطور الأمر وأصبحت توجد الآن مدارس لتحفيظ القرآن وتقوم بدور الكتاتيب إلا أنه وحتى الآن مازالت بعض المناطق تحتفظ بفكرتها .

كيف تعين نفسك على حفظ القرآن

يقول العلماء بأن أي كتاب تقرأه يؤثر بك ويترك بك فائدة ، ولا أعظم من كتاب الله تعالى يمكن أن يترك بك أكبر الأثر وأفضله، ولكن يعاني البعض من فكرة الحفظ لذا يمكن أن تعينك النصائح التالية على مشقة الحفظ:

-اختر وقت مناسب للحفظ وكذلك مكان مناسب.
-حاول أن يكون لك رفيق يعينك في عملية الحفظ.
-اجعل القرآن الكريم ركن أساسي في حياتك.
-واظب على تكرار المحاولة إلى أن تنجح في الحفظ.
-أحب القرآن فمن أحب شيء أجاده.

أثر حفظ القرآن

إلى جانب الثواب والقرب من الله فإن لحفظ القرآن مجموعة من الآثار والفوائد منها:

-يساعد على أن يكون ذهنك صافي ونقي وحاضر.
-يساعد على تقوية الذاكرة حيث أنك أثناء حفظ القرآن تعمل على تدريب الذاكرة مما يعمل على تقويتها وتحسينها.
-الإحساس بالاستقرار والطمأنينة مما يعينك على التخلص من بعض الأمراض المزمنة أو التقليل من حدة آثارها.
-تحسين مستوى اللغة العربية ومخارج الحروف والثروة اللغوية.
-يساعد على تطوير قدرات الإنسان العقلية بشكل عام.

أنشطة حلقات تحفيظ القرآن الكريم

تحفيظ القرآن يعتبر نوع من العلميات التعليمية وبشكل عام فإن الأنشطة تمثل وسيلة من الوسائل المساعدة في عملية التحفيظ سواء كانت تتم بشكل مباشر أو غير مباشر ولا يجب أن تكون حلقة التحفيظ لمجرد حفظ القرآن وإنما يجب أن تكون حلقة تفاعليه فلا تقتصر فقط على عملية تحفيظ القرآن، وإنما يتم فيها بناء نوع من العلاقات الاجتماعية سواء مع رفاق الحلقة أو مع المعلمين، ويتم ذلك من خلال الأنشطة وبخاصة الترفيهية منها ومن أمثلة الأنشطة التي يمكن تطبيقها في حلقات تحفيظ القرآن نجد:

الرحلات: تستطيع مدارس التحفيظ التخطيط إلى القيام برحلات حسب الأوقات المتاحة، ويمكن أن تكون الرحلات عامة لجميع الطلاب أو يمكن أن يتم تقديمها كنوع من المكافأة للحفاظ المتميزين، على أن يغلب على جو الرحلة الترفيه.

الصيام الجماعي: حيث يخصص عدد من المرات خلال العام للقيام بصيام جماعي سواء لجميع حلقات المدرسة أو للحلقة الواحدة كما يمكن أن يتم عمل غداء أو عشاء جماعي للطلاب بخلاف الإفطار الجماعي.

الطلعات : تعتبر نوع من الرحلات المصغرة التي تكون قاصرة على حلقة تحفيظ واحدة.

الزيارات والاستضافة : يجب أن تواظب مدارس وحلقات التحفيظ القيام بزيارات سواء للمستشفيات أو لدور الأيتام أو المقابر والمرضى من الطلاب والأقارب مما يساعد على خلق حس بالمسؤولية لدى الطلاب وإيجاد نوع من الترابط الاجتماعي.

كما يجب أن تراعي الحلقات أن تقوم باستضافة بعض المشايخ أو الدعاة أو أيًا من الشخصيات العامة على أن يمثل نوع من القدوة الحسنة للطلاب أو حتى شخصيات من داخل المدرسة، كما يمكن أن تكون الاستضافة بين الحلقات داخل المدرسة كأن تقوم حلقة باستضافة حلقة أخرى بالكامل.

حفلات السمر : يمكن أن تتم بشكل جماعي إذا تشارك أكثر من حلقة من حلقات المدرسة أو تقوم كل حلقة بحفلة سمر خاصة بها، حيث  يقوموا بالإنشاد أو المسابقات وغيرها من أنشطة حفلات السمر.

الأنشطة الثقافية : يوجد أشكال متنوعة للأنشطة الثقافية أشهرها مجلات الحائط، وهناك المطويات حيث يتم اختيار موضوع وتصميم مطوية حول هذا الموضوع مثل الصلاة أو الصيام …….. إلخ، وهناك مسابقات القرآن الكريم، ومسابقات الثقافة العامة.

الأنشطة الدعوية : منها إلقاء الخواطر سواء في المسجد أو داخل الحلقة، وهناك الندوات بمختلف أفكارها ولكن يكون الأفضلية لندوات التي تدور حلو الدعوة والدين.

الأنشطة الرياضية : هناك عدد كبير من الرياضات التي يمكن أن توفرها المدارس أو الحلقات سواء للتدريب عليها أو أقامة المسابقات الخاصة بها  ومنها كرة القدم والسباحة وكرة اليد ومسابقات الجري وكرة الطائرة ويمكن هنا أن يشارك المدرسين الطلاب تلك الأنشطة للتقريب بينهم.

يفضل أن لا يتم تجنيب الأسرة بعيدًا عن تلك الأنشطة إذ من المفضل أن تشارك الأسرة سواء بالحضور أثناء تنفيذ بعض الأنشطة، أو حتى المشاركة الفعلية بها سواء في التخطيط أو التنفيذ لتلك الأنشطة.

أهمية أنشطة حفظ القرآن 

تلك الخطوط السابقة تمثل خطوط عريضة أنت تستطيع أن تضيف تحت تلك الخطوط كل ما يخرط ببالك مما يساعد في التيسير على الطالب فبشكل عام هناك العديد والعديد من الأنشطة التي يمكن تقديمها والتي لها أهمية كبيرة حيث:

-تساعد الطالب على تنمية بعض المهارات والتي تختلف باختلاف النشاط.
-كما تعمل على توسعة مدارك الطالب وقدراته العقلية.
-وكذلك تنمية روح المغامرة والإقدام والابتكار، وحب الاستكشاف.
-تعمل على تنمية روح العمل الجماعي وتنمية العلاقات سواء بين الطلاب أو بين الطلاب والمعلمين أو بين المدرسة ككل والأسرة.
-تمثل تلك الأنشطة أيضًا نوعًا من التدريب للطلاب على القدرة على تحديد هدف والتخطيط لتحقيقه والسعي لتحقيق هذا الهدف.

وأخيرًا وليس آخرًا تلك الأنشطة تمثل واحدة من الطرق التي يمكن أن تساعد في اكتشاف مواهب الطلاب في الحلقات والعمل على تنميته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *