بحث عن الوطنية والمواطنة

واحدة من اهم اجتماعات الفرد الطبيعية هي فكرة الوطن والمواطنة، كما انها تعتبر هي المدخل الأساسي للمواطنة، وذلك لان التقاء الفرد من الممكن ان يكون سبب في تشكل الجماعات التي توجد، كما انه من الأشياء الملحة والضرورية للغاية حتى تلبي طبيعة الاحتياجات للأخرين، ويكون ذلك عن طريق خدمة الفرد حتى يحصل على كل المنافع التي يرغب بها، كما انها تكون من الأشياء الضرورية للدفاع عن نفسه.

المجتمع الإنساني

من ذلك المنطق الذي تم ذكره سابقا قد كانت الحاجة ملحة للغية في تشكيل المجتمع الانساني، والذي ينخرط الافراد فيه ضمن إطار تم وضعه ثقافيا وأيضا إطار اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا ودينيا، كما انها من اهم الأشياء التي يجب على الفرد ان يقوم بإنتاجها وإنتاج الكثير من العلاقات الهامة المتنوعة ضمن ذلك المجتمع.

ومن ذلك المنطق فان الفرد ينتظم في مجتمعه وأيضا في مؤسسته على الاختلاف الذي يوجد بها، سواء كان ذلك الاختلاف مدني او حتى رسمي، وهو الامر الذي ينقله من تلك الحالة الطبيعية التي كان يوجد عليها الى الحالة المدنية، وهي التي تبدو عليها بشكل ملحوظ، حتى يحل العدل على المجتمعات ويحل مكان الوهم الفطري، وعادة ما تثقل افعاله ببعض الآداب التي يحتاج اليها، وفي تلك اللحظة نجد ان صوت الواجب قد حل محلها، كما ان الحق يحل أيضا مكان الشهية، وهو من الأمور الهامة التي يحذو فيها الفرد المسير ضمن مبادئ اخرى، مستشيرا عقله قبل ان يذهب الى رغباته وميوله.

ما هو الوطن

ان الوطن بمفهومه الشامل هو تلك البقعة الجغرافية التي قد ولد فيها الانسان، والتي تصبح فيما بعد مكان لسكنه ومقر له في رحلته في الحياة، وأيضا تصبح المكان الذي سيترعرع فيه، كما انه ذلك المكان الذي يشعر فيه الفرد بالانتماء وبالولاء، ويكون الوطن هو الحضن الامن دائما لذلك الشخص، وهو ما تستقر فيه مكان للأفراد ومقر لهم بشكل دائم ويتكون من خلالهم المجموعات والافراد.

ما هي المواطنة

ان المواطنة بمفهومها العام هي عبارة عن الحق في الإقامة والعمل والمشاركة السياسية ضمن حدود بلد معين، كما ان ذلك المفهوم أيضا يشير الى الانتماء لبعض المجتمعات التي لها ترابط اجتماعي وأيضا ترابط ثقافي وسياسي في حدود دولة معينة.

كما ان جان جاك روسو قد كتب في كتابه الشهير العقد الاجتماعي، ان الفرد له الكثير من الحقوق الإنسانية والتي يجب ان تقدم له، وفي المقابل فان هؤلاء الافراد عليهم مجموعة من الواجبات وأيضا والمسؤوليات الاجتماعية التي عيهم ان يقوموا بتأديتها.

كما ان مصطلح المواطنة هو عبارة عن مصطلح يتم اطلاقه أيضا كأحد أسماء المواطن الفعال، ويعني بكلمة المواطن الفعال هنا أي هو الشخص الذي يقوم بمشاركة الافراد الاخرين على رفع مستوى الحضاري لمجتمعه بشكل كبير، وعادة ما يكون ذلك من خلال عدد كبير من الاعمال التطوعية التي يقوم بها.

كما ان تولي لدولة الأهمية الكبيرة لمصطلح المواطنة ويكون ذلك من خلل ابراز كل الحقوق التي يجب ان ينالها المواطنون القاطنون فيها، كما ان المسؤولية التي تترتب عليها وعلى المواطنين وأيضا التي يجب عليهم ان يقوموا بتأديتها اتجاه مجتمعاتهم، إضافة الى ترسيخ قيمة المواطنة الفعالة في أعماق الأشخاص المتعلمين بشكل خاص.

كما ان مصطلح المواطنة أيضا يدل على المواطنة في القانون، على صلة الترابط التي تجمع ما بين الدولة وبين الفرد، ويكون ذلك من خلال القانون الدولي الذي تم وضعه للمواطنة والذي يرادف كلمة الجنسية، وعلى الرغم من ذلك المصطلح على عدد كبير من المعاني الا ان احتواء ذلك المصطلح بشكل خاص له معان مختلفة ومعان عديدة، وفق للقانون الوطني، ولكن الأشخاص الذين لا يملكون مواطنة في أي دولة من الدول فهم عادة ما يطلق عليهم اسم عديمي الجنسية.

عوامل تحديد المواطنة

1_ هناك عدد كبير من العوامل التي تحدد المواطنة، منها مثلا حق التراب، وهي تعني الولادة على ارض تلك البلد.

2_ حق الدم، أي جنسية الوالدين، كما انها كانت في السابق تقتصر على جنسية الاب فقط مثل الدول العربية، ولكن بعد ان اخذت المرأة الكثير من الحقوق أصبح من حقها ان تعطي أبنائها الجنسية، كما انه يوجد بعض الدول التي يتم تحديد الأجيال التي من الممكن ان تحصل على الجنسية فيها.

3_ المواطنة عن طريق الزواج، ان الدول التي تعاني من عدد كبير من المهاجرين الى ارضيها قد وضعت بعض القوانين التي تحد من الزواج المزيف الذي يحدث على أراضيها للحصول على الجنسية.

4_ التجنيس، ويكون ذلك من خلال إعطاء الجنسية للأفراد الذين دخلوا المانحة الجنسية بطريقة قانونية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *