درجات الاستجماتيزم بالتفصيل

الاستجماتيزم هو انحناء غير منتظم في مناطق القرنية أي أن القرنية أو العدسة البلورية لا يتمتعان بدرجة التحدب ذاتها في جميع المحاور

ما هو الاستجماتيزم

يخلط كثير من الناس بين الاستجماتيزم وبين الحول وهذا خطأ شائع ، إذ أنه في الحالة الأولى تأخذ القرنية شكلا مستطيلاً بعض الشيء وهذا يؤدي إلى خطأ في الانكسار ، وتشويه الضوء عندما ينعكس على العين ما يمنعها من رؤية الصور بوضوح ، بينما في الحول تكون القرنية ذات شكل دائري إلا أنها تميل إلى أحد جانبي العين وليس في منتصفها .

أعراض الاستجماتيزم

_ الحاجة إلى الاقتراب بشدة من الأشياء المُراد مشاهدتها أو قراءتها .

_ احمرار العينين والشعور بالإجهاد أغلب الوقت

_ يشعر الطفل باستمرار بوجود شيء داخل العين مثل الرمل

_ التألم والحساسية حيال أشعة الضوء المنعكسة على العين

_ الصداع المستمر في الرأس

_ تجنب الطفل المشاركة في الأنشطة والمهارات التي تعتمد على العين مثل التلوين أو الرسم أو القراءة .

_ يحتاج الطفل إلى غلق إحدى العينين بشكل غير إرادي أثناء مشاهدة التلفاز أو استخدام هاتف نقال أو النظر إلى الأشياء

_ عدم قدرة البالغين على القيادة خلال فترة الليل

درجات الاستجماتيزم

الاستجماتيزم المنتظم وينقسم إلى ثلاثة أنواع :

أ‌- الاستجماتيزم المنتظم البسيط :
ويقصد به أن أحد محوري القرنية يجلب بؤرة الصورة على الشبكية بينما المحور الآخر يجلبها أمام أو خلف الشبكية ، أي أن هذا النوع من الاستجماتيزم غير مصحوب بقصر نظر ولا بطوله .

ب‌- الاستجماتيزم المنتظم غير البسيط compound :
وفي هذا النوع من الاستجماتيزم يعاني المصاب به بطول النظر أو قصره ، فإذا ما افترضنا كان المحوران الرئيسيان للصورة في بؤرتين أمام الشبكية فإن المريض حينها يعاني من قصر النظر كما أنه يعاني من استجماتيزم بالسالب ، أما إذا كان المحوران الرئيسيان للصورة في بؤرتين خلف الشبكية فإنه سيعاني من طول النظر واستجماتيزم بالموجب .

ج-  الاستجماتيزم المنتظم المركب mixed:
وفي هذه الحالة يعمل أحد المحورين الرئيسيين على جلب بؤرة الصورة أمام الشبكية والآخر يجلبها خلف الشبكية ، أو بمعنى أخر فإن المصاب بقصر النظر سيعاني من استجماتيزم ذا علامة موجبة ، أما المريض بطول النظر سيعاني من استجماتيزم ذي علامة سالبة

الاستجماتيزم غير المنتظم :
وهو استجماتيزم يكون ناشئًا عن وجود سحابات بالقرنية أو حدوث القرنية المخروطية وفي هذه الحالة يجب أن تكون هناك ضوابط طبية لقياس درجة الاستجماتيزم ومعرفة محوره

علاج الاستجماتيزم

أولا /علاج الاستجماتيزم المنتظم ويكون بثلاثة حلول :

استخدام النظارة الطبية

وفي الحالات التي يعاني منها المريض من الاستجماتيزم تكون عدسات النظارة مخصصة إما لعلاج الاستجماتيزم فقط أو علاجه وما يكون مصاحبًا له من طول النظر أو قصره ، وهو ما سنحاوله شرحه في السطور التالية :

يكون مقاس النظارة به ثلاث خانات لكل عين :

الخانة الأولى  sphere: وتُعرف بأنها العدسة المصححة لطول النظر أو قصره ، وتكون إما عدسة مُقعرة ذو علامة سالبة لقصر النظر أو عدسة مُحدبة علامتها بالموجب لول النظر .

الخانه الثانية cylinder:  ويُقصد بها العدسة المصححة للاستجماتيزم وتكون إما سالبة العلامة للمحور الذي يجلب البؤرة أمام الشبكية ، أو علامتها موجبة للمحور الذي يجلب البؤرة خلف الشبكية ، ويجب التنبيه على أن المريض سيعاني من رؤية الأرض غير مستوية في الفترة الأولى التي تلي استخدامه لها ، فإذا كانت نظارته بها استجماتيزم  سالب سيشعر حينها أن الأرض كما لو كانت مرتفعة قليلاً ، أما إذا كانت استجماتيزم بالموجب سينتابه الشعور بأن الأرض منخفضة قليلاً ، إلا أن هذا الشعور لا يحتاج إلى أكثر من عشرة أيام لكي يختفي ويرى الأمور بشكل طبيعي

الخانة الثالثة: ويقصد بها المحور الخاص بالاستجماتيزم الذي ستوضع به العدسة وبها سنلاحظ وجود رقماً مهماً في خانة يُطلق عليها I.P.D وهو اختصار لكلمتي Interpupillary Distance  أي البعد بين منتصف حدقة العين اليمنى ومنتصف حدقة العين اليسرى وهذا القياس يكون خاصا بنظارة المسافات

استخدام العدسات اللاصقة

توصف العدسات الحديدية عادة للمرضى المصابون بالاستجماتيزم ويُطلق عليها عدسات ” توريك ” وتتميز هذه العدسات بأن بها منطقة أكثر سُمكاً في الجزء السفلي لمنعها من الدوران أثناء ارتداءها في العين ، وتعمل على انحناء الضوء إلى اتجاه مُعين ، ورغم أن هذا الإختيار العلاجي لمرضى الاستجماتيزم يكون غالي الثمن إلا أنه من المتوقع أن يُساعد على تحسين حدة البصر .

إصلاح الاستجماتيزم بالليزر

إصلاح الاستيجماتيزم بعملية الليزك يعد أحد الخيارات الطبية التي يلجأ إليها الأطباء للتعامل مع المشكلة ، لكن السيئ في الأمر أن الليزر لا يستطيع إصلاح أكثر من أربعة درجات استجماتيزم فقط

 إصلاح الاستجماتيزم بالتشريط

ويستخدم في هذا الحل مشرط مصنوع من الماس لعمل تشريط عميق في القرنية ، وقد يُساعد ذلك بصحبة الليزر إلى إصلاح الاستجماتيزم لأكثر من أربع درجات .

علاج الاستجماتيزم الغير منتظم

ويعتمد الطبيب في هذه الحالة على علاج السبب بمعنى أنه في حالة وجود سحابات القرنية السطحية قد يتم استخدام شعاع “الإكسيمر ليزر” لإزالة هذه السحابات السطحية (بشرط ألا تتعدى الثلث السطحي للقرنية) ، أما بالنسبة للسحابات العميقة أو القرنية المخروطية فيكون علاجها بزرع قرنية جديدة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *