مشروبات تساعد على تخفيف ألم الدورة

الدّورة الشهريّة أو فترة الحيض هي مجموعة من التّغيرات التي تصيب بطانة الرّحم وهذه التغيرات الهرمونية الطبيعية تحدث لجسد المرأة كل شهر استعدادًا للحمل، وتبدأ من سن البلوغ وتنتهي في سن اليأس. ففي كل شهر، تنطلق من أحد المبيضين بويضة واحدة، حيث تسمى هذه العملية بالتبويض. وفي هذا الوقت، تجهز التغيرات الهرمونية الرحم للحمل، وإذا حدث تبويض ولم يتم تخصيب البويضة، تخرج بطانة الرحم عبر المهبل علي هيئة دم.

تبدأ الدورة الشهرية عند الفتيات غالبًا في مرحلة البلوغ، وهي الفترة العمرية التي بين ٨ إلى ١٥ عامًا (أي بمعدل ١٢ عامًا تقريبًا)، وعادةً تبدأ بعد ظهور الثديين ونمو شعر العانة بسنتين.

يتم حساب عملية الحيض من أول يوم في دورة واحدة إلى أول يوم في الدورة التالية، ولا يكون نفس الأمر متماثلاً لدى كل النساء، فقد يحدث تدفق دم الحيض كل 21 إلى 35 يومًا ويستمر يومين إلى سبعة أيام.

أعراض الدورة الشهرية

-الصّداع، والتّعب، وفقدان القدرة على التّركيز والميل إلى الانعزال، والوحدة والاكتئاب.

-الإحساس بألمٍ وانتفاخٍ في أسفل البطن والحوض، ويبدأ منذ نزول دم الحيض وقد يستمرّ لفترةٍ تتراوح بين ثماني ساعات حتّى اثنتين وسبعين ساعة.

-آلامٍ حادّة في الثدي، وهي آلام لا تدوم لكنّها مزعجة وغير خطيرة، وتكون بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الدّم، ومع انتهاء فترة الحيض تجد أن الأعراض قد زالت وعاد الثّديان إلى حجمهما الطّبيعيين.

-مشاكل جلديّة؛ مثل ظهور الحبوب على الوجه، أو جفاف عام في البشرة.

-الشّعور بتجمّع السّوائل في الجسم والتّورم والانتفاخ؛ تختلّ النّسبة المثالية للهرمونات في هذه الفترة، فترتفع نسبة الإستروجين الذي يعمل على تخزين الأملاح والسّوائل، وبالتّالي يكون الشّعور بانتفاخ القدمين والبطن والثّديين.

-حدوث آلامٍ في المفاصل والعضلات، وضعف عام في الجسم.

-التّناقص في الاهتمام بالنّشاطات اليوميّة مثل: العمل، والدراسة، والتّواصل مع الأصدقاء وممارسة الهوايات.

-الشّعور بالغضب والانفعال، وتزايد حدوث المشكلات مع الآخرين خلال فترة الدّورة الشهريّة.

-الشّهية القويّة والشّراهة والإقبال على تناول الطّعام، خاصّة الغنيّة بالسكريّات كالشوكولاتة، والميل إلى تناول الأطعمة الدّسمة.

-الرّغبة في النّوم لفترة أطول من المعتاد بسبب الحالة النّفسية السّيئة والميل إلى الوحدة.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

-اضطرابات الأكل.
-مشاكل الغدة الدرقية.
-تناول بعض الأدوية (مثل: أدوية الصرع).
-متلازمة تكيس المبايض.
-فشل المبيض المبكر.
-مرض التهاب الحوض.
الضغوط النفسية.
-عدم انتظام سكر الدم (للمصابات بداء السكري).
-السمنة.

مشروبات لتخفيف ألم الدورة الشهرية

مشروب القرفة

أثبتت الدراسات أن القرفة تحتوي على مضادات الأكسدة وبها مواد مسكنة للألم. هذا بالإضافة إلى أنها تعمل على تحسين الدورة الدموية فبالتالي تقلل من ألم الدورة الشهرية.

نضع ملعقة صغيرة من القرفة في كوب من الماء على نارٍ هادئة، ونتركه حتّى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتركه جانباً مدّة خمس دقائق، ثمّ نصفيه، ونتناوله مرتين في اليوم.

الحلبة

تعد الحلبة من المشروبات القديمة التي تعمل كمسكن طبيعي لألم الدورة الشهرية، لذا تناولي كوب أو كوبين في اليوم منها.

نضع ملعقة صغيرة من الحلبة مع كوب من الماء على نارٍ منخفضة، ونتركه يغلي مدّة خمس دقائق، ثمّ نرفعه عن النار، ونصفيه، ونضيف إليه ملعقة صغيرة من العسل، ثمّ نتناول المزيج مرتين في اليوم صباحاً ومساءً.

الزنجبيل

الزّنجبيل يقلّل من آلام الدورة الشهرية، كألم البطن، والرأس، والدوخة، والغثيان، ويمكن استخدامه مغليّاً للمساهمة في وقف النزيف في حالة غزارة الطمث كما أكد الباحثون أنّ تناول كميّة 250 جرام من الزّنجبيل 4 مرّات في اليوم ولمدّة 3 أيام خلال فترة الدّورة الشهرية يساوي مفعول مسكّنات الآلام الطبيّة.

نضع نصف ملعقة كبيرة من الزنجبيل المدقوق مع كوب من الماء على نارٍ هادئة، ونترك المزيج حتّى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتركه منقوعاً مدّة خمس دقائق، ثمّ نتناوله مرتين يومياً.

الميرمية

تعد الميرمية من المهدئات العامة، فهي تهدئ الأعصاب وتقلل التوتر والضغط العصبي وتساعد على التخلص من حالات الاكتئاب، هذا بالإضافة إلى تقليلها ألم العضلات الناتج عن الدورة الشهرية.

نضع ملعقة كبيرة من الميرمية مع كوب من الماء على النار، ونتركه حتى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتركه منقوعاً مدّة عشر دقائق، ثمّ نصفيه، ونتناوله ثلاث مرات في اليوم.

البابونج

يعمل مشروب البابونج (الكاموميل) على تهدئة الأعصاب، كما أنه يخفف من التوتر العصبي والنفسي المصاحب للدورة الشهرية. أيضا يعمل مشروب البابونج على ارتخاء العضلات وبالتالي تخفيف ألم الدورة الشهرية.

نضع ملعقة كبيرة من البابونج في كوب من الماء المغلي، ونتركه منقوعاً مدّة عشر دقائق، ثمّ نصفيه، ونتناوله.

النعناع

يعتبر من الأعشاب الطبيعية التي تعمل علي تدفئة المعدة وتهدئتها فبالتالي يقل ألم البطن الناتج عن الدورة الشهرية. لذا لا تغفلي عن تناول كوب من النعناع أثناء الدورة الشهرية.

نضع خمس ورقات من النعناع الطازج في كوب من الماء المغلي، ونتركه منقوعاً مدّة عشر دقائق، ثمّ نتناوله ثلاث مرات في اليوم.

الشمر

يعالج الشمر اضطراب الدورة الشهرية والآثار السلبية الناتجة عنها مثل المغص، والألم، والتقلصات كما يسهل نزول الدورة الشهرية دون ألم.

نضع ملعقة صغيرة من بذور الشمر مع كوب من الماء على نارٍ منخفضة، ونترك الخليط حتّى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونصفيه، ونتناوله مرتين يومياً صباحاً ومساءً.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *