ما هي دورة الرجل القمرية

على مر السنين ظهرت دراسات تشير إلى أن هرمونات الرجال لها طبيعة دورية، مثل دورات الحيض لدى النساء، ويعاني معظم الرجال من تقلبات يومية في هرمون التستوستيرون بسبب عوامل خارجية مثل النشاط الجنسي والإجهاد والنظام الغذائي، ولكن أسباب التقلبات الشهرية والموسمية لا تزال غامضة إلى حد ما، ومن ناحية أخرى إنه لأمر رائع أن نرى المجتمع الطبي يلقي نظرة على دورات ومواسم صحة الرجل، وملاحظة هذا النوع من الأشياء ليس شيئا يتم تشجيع الرجال على القيام به في ثقافتنا .

الدورة القمرية عند الذكور

قد يكون لقوة القمر تأثير أكبر على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مزاجية معينة أكثر مما كان يعتقد سابقا، (وقبل أن تفكر في الأمر لا علاقة لهذا بالتنجيم، لأن التنجيم لا يزال ليس شيئا)، وللكشف عن ماهية هذه الآثار توصل الباحثون إلى سجلات رجل يبلغ من العمر 51 عاما يعاني من اضطراب ثنائي القطب سريع التدوير، ويتم تعريفه من خلال تجربة أربع حلقات أو أكثر من الهوس أو الاكتئاب في عام واحد، واحتفظ بسجل لدورات نومه وحالته المزاجية وفقا لكلا اليوم الشمسي الذي استمر 24 ساعة، مما أثر على وقت نومه واليوم القمري الذي استمر 24.8 ساعة والذي تأثر عندما استيقظ، وبعد دورة القمر كل 29.5 يوما عند عودة القمر الجديد وعندما تكون دورة المد والجزر هي الأقوى، ويتحول الرجل من الاكتئاب إلى الهوس .

وتشير النتائج إلى وجود قوة خارجية تقود دورة الحالة المزاجية وأين يحدث ذلك في الدماغ وتقدم شرحا “لطبيعة التحول الشبيهة بالانتقالات” بين الاكتئاب والهوس، وهذه النتائج مجتمعة تدعم النظرية القائلة بأن التدخل بين جزأين من النظام اليومي يمكن أن يولد دورات مزاجية، وتولد خلايا منظم ضربات القلب في أدمغتنا إيقاعات يومية تتحكم في ساعات النوم الداخلية (E) والاستيقاظ (M)، ومع تغير الضوء على مدار العام تجري هذه الخلايا تعديلات، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تنفصل E و M، وهذا ما يسمى إيقاع الساعة البيولوجية لدينا أو الساعة الداخلية، ويعمل معظم الناس على مدار اليوم الشمسي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وعندما تغرب الشمس يستجيب استقلاب الجسم مما يشير إلى أننا نستيقظ، ومع ذلك في هذا المريض ارتفع إيقاعه اليومي وسقط مع المد والجزر .

وفي الأشخاص الذين يعانون من المرحلة القمرية ليست مشاكل النوم مجرد عرض من الأعراض، ولكنها أيضا دورا سببيا، وتؤثر دورات الهوس (مفرطة النشاط) والاكتئاب على أنماط نوم الشخص ولكنها قد تسبب أيضا الأعراض في المقام الأول، وفي دراسة لا علاقة لها لاحظ الباحثون أن أكثر من 91000 شخص وجدوا خللا في إيقاعات الساعة البيولوجية اليومية يرتبط بزيادة التعرض لاضطرابات المزاج مثل الاكتئاب الحاد والاضطراب الثنائي القطب على مدار العمر، وارتبطت هذه الانقطاعات أيضا بعدم الاستقرار المزاجي والشعور بالوحدة وانخفاض السعادة والرضا الصحي، والوظيفة المعرفية، وهناك أبحاث أخرى تربط بين إيقاعات الساعة البيولوجية والعدوان لدى مرضى الزهايمر .

وإذا كان هناك شيء بسيط مثل الدورة القمرية يمكن أن يؤثر على دورات الحالة المزاجية فإن فهم المزيد عنها يمكن أن يساعد في البحث المستقبلي عن العلاج، وكتب المؤلفون “طبيعة الآلية التي تجعل من الممكن لجسم صغير مثل جسم الإنسان أن يتأثر بالتغيرات الدقيقة في الجاذبية المرتبطة بدورات المد والجزر القمرية غير واضحة وهي مسألة للبحوث المستقبلية” .

الدورة الشهرية لدى الرجال

مثل النساء فالرجال تجربة التحولات والتغيرات الهرمونية، وكل يوم ترتفع مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل في الصباح وتنخفض في المساء، ويمكن أن تختلف مستويات هرمون تستوستيرون من يوم لآخر، ويدعي البعض أن هذه التقلبات الهرمونية قد تسبب أعراضا تحاكي أعراض متلازمة ما قبل الحيض بما في ذلك الاكتئاب والتعب وتقلب المزاج، ولكن هل هذه التقلبات الهرمونية الشهرية منتظمة بما يكفي لتسمى “فترة الذكور”؟ نعم يدعي الطبيب النفسي والمؤلف جيد دياموند “صاغ دياموند مصطلح “متلازمة الرجل العصبي” (IMS) في كتابه الذي يحمل نفس الاسم لوصف هذه التقلبات الهرمونية والأعراض التي تسببها، على أساس ظاهرة بيولوجية حقيقية لوحظت في الكباش، وهو يعتقد أن الرجال مثل النساء،و لهذا السبب تم وصف هذه الدورات بأنها “تقلبات الرجل” أو “فترة الذكور” أو “دورة الرجل القمرية” .

ما الذي يسبب IMS للرجال

من المفترض أن يكون IMS نتيجة لهرمونات الغمس والتذبذب وخصوصا التستوستيرون، ومع ذلك لا يوجد دليل طبي على IMS، ومع ذلك صحيح أن هرمون التستوستيرون يلعب دورا مهما في الرفاه البدني والعقلي للرجل، ويعمل جسم الإنسان على تنظيمه، ولكن العوامل غير المرتبطة بـ IMS يمكن أن تسبب تغير مستويات هرمون تستوستيرون، ويعتقد أن هذا يؤدي إلى أعراض غير عادية، وتشمل العوامل التي يمكن أن تؤثر على المستويات الهرمونية :

1- العمر (تبدأ مستويات هرمون تستوستيرون لدى الرجل في الانخفاض في سن 30) .
2- ضغط عصبى .
3- التغييرات في النظام الغذائي أو الوزن .
4- المرض .
5- قلة النوم .
6- اضطرابات الاكل .

ما هي أعراض IMS للرجال

1- إعياء .
2- الارتباك أو الضبابية العقلية .
3- الكآبة .
4- الغضب .
5- الرغبة الجنسية منخفضة .
6- التوتر والقلق .
7- فرط الحساسية .
8- مشاكل السلوك والمزاج .

 علاج IMS لدى الرجال

1- إدارة الأعراض .
2- التكيف مع العواطف وتقلب المزاج عند حدوثها .
3- العثور على طرق لتخفيف التوتر

وقد تساعد التمارين الرياضية وتناول نظام غذائي صحي وإيجاد طرق لتخفيف التوتر وتجنب الكحول والتدخين على منع حدوث هذه الأعراض، وهذه التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تساعد أيضا في مجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية والعقلية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *