أزياء ” الأميرة ديانا ” موضة 2019

بقدر ما كانت تشتهر الأميرة ديانا بأعمالها الخيرية وعطفها والإشاعات التي أحاطت بزواجها، كانت ديانا معروفة أيضًا بأزيائها الجميلة التي أثرت على جيل من النساء، حيث طوال حياتها كانت ترتدي العديد من الأزياء التي كانت تضفي جمالاً وأناقة لمظهرها، وقد عادت موضة تلك الأزياء من جديد خلال هذا العام.

كيف أثرت الأميرة ديانا على الموضة


وهي لم تصبح فقط رمز أزياء في وقتها، لكنها استخدمت مظهرها الشهير لإلهام التبرعات الخيرية من خلال مزادات الملابس، ستعيش على أنها الشخص الذي لم يغفل أبداً عن غرضه الأكبر ولم يدع الشهرة الفاضحة تغيره .

كانت الأميرة ديانا أكثر من مجرد محبة للأزياء، لقد استخدمت أسلوبها لإرسال رسالة، وكسر الحاجز ، وفي النهاية شقت طريقًا لنفسها كان مختلفًا عن أي فرد آخر من أفراد العائلة المالكة، وقد كانت أزياء ديانا نتاج شخصيتها المرحة والشابة.

على الرغم من أن الوصول إلى الأزياء الخاصة بها لم يكن متاحًا تقريبًا كما هو الحال الآن من خلال شبكات الأنترنت، إلا أن الستايل الخاص بها كان يتم تقليده ولا يزال كذلك حتى الآن ، حتى كيت ميدلتون وميغان ماركل يتأثران بأزياء الأميرة ديانا، حتى صارت رمزًا مميزًا في الموضة.

مميزات أزياء الأميرة ديانا

أزياء غير تقليدية

كانت الأميرة ديانا ترتدي أزياء لا تنسى على الإطلاق وبشكل غير تقليدي فعلى سبيل المثال كان طوق رأس الأميرة ديانا عبارة عن قلادة من الزمرد والماس استعارتها من الملكة وارتدتها في مناسبة رسمية أثناء زيارتها إلى أستراليا مع الأمير تشارلز في عام 1985، وكان يضفي أناقة رائعة إليها.

لم تكن هذه هي المرة الوحيدة التي حولت فيها الأميرة الراحلة جوهرة التاج إلى ملحق غير تقليدي، فقد كانت ترتدي طوقًا مخمليًا وألماسًا وسافير كعصابة في رأسها بعد عام واحد في طوكيو .

أزياء غير ملكية

كانت خيارات أزياء ديانا غير ملكية، فقد كانت ترتدي التنانير القصيرة (وفقًا لمعايير العائلة المالكة)، والفساتين بلا أكمام، والطبعات الجريئة، ولم تكن خائفة من أن ترتدي أزياء جريئة ومختلفة، يرتبط عالم الموضة بخيارات أسلوبها المتمرد في الأزياء، والتي ألهمت العديد من المصممين وعشاق الموضة على حد سواء.

ارتداء أزياء لتوصيل رسالة محددة

أحد أبرز الأشياء عن أسلوب الأميرة ديانا هو سبب ارتدائها لما كانت ترتديه، فقد كانت دائمًا ترتدي أشياء توصل رسالة معينة خاصةً عندما يتعلق الأمر بمشاريعها الخيرية، كانت ديانا إنسانية واستخدمت خياراتها في الأزياء كوسيلة لجذب انتباه الصحافة، وقد كان هناك المزيد من الاهتمام تجاه ديانا وأسلوبها في الأزياء، وكان هناك الكثير من الاهتمام الموجه لما كانت تفعله .

استخدام الأزياء لتمكين نفسها

لم تستخدم ديانا أسلوبها في الأزياء لتمكين أسبابها الخيرية ؛ لقد استخدمتها لتمكين نفسها أيضًا، مثال رائع على ذلك هو “فستان الثأر”، في اليوم الذي اعترف فيه الأمير تشارلز بوجود علاقة غرامية مع كاميلا باركر بولز ، ارتدت الأميرة ديانا ثوبًا مثيرًا، وكانت ثقتها تتألق من خلال هذا الفستان الأسود الشهير الذي أرسل رسالة واضحة لعدم اكتراثها بالوضع وقوتها وثباتها.

أزياء الأميرة ديانا لعام 2019

الباستيل الأصفر

ارتدت الأميرة ديانا بلوزة أنيقة وسروالا في بلون أصفر باهت بينما كانت في إجازة في مايوركا بإسبانيا في عام 1987، يمكنك اختيار هذا اللون وارتداءه في صيف 2019 ، يتميز هذا اللون ببساطته وأناقته خاصةً مع ستايل الأميرة ديانا الرائع.

ثوب بطبعة النمر

بدت الأميرة ديانا أنيقة بشكل رائع في ثوب ذي طبعة النمر في جزيرة نيكر في عام 1990، في الواقع هذه الطبعة من الثياب لن تنتهي ابدًا، وها هي تعود من جديد ، ويمكن ارتداءها خلال 2019.

الفستان المشجر

هنا استمتعت أميرة ويلز حديثًا بشهر العسل مع الأمير تشارلز على يخت بريتانيا الملكي في عام 1981، ولا يزال لباسها الزهري الجميل أنيقًا في عام 2019 ، ويمكن ارتداءه في أي وقت ، وهو يتميز بالبساطة والجمال والرقة.

قميص جرافيك تي

في عام 1990 ، أحضرت الأميرة ديانا والأمير تشارلز جميع أفراد الأسرة على يخت الملك خوان كارلوس ملك إسبانيا في مايوركا بإسبانيا ، حيث ارتدت قميص رائع يمكن ارتداؤه بسهولة بعد ثلاثين عامًا.

ثوب منقوش

بدا أن الأميرة ديانا ، التي تم تصويرها وهي تغادر “يخت بريتانيا الملكي” في اسكتلندا بعد رحلة بحرية في أغسطس عام 1987، لا تشوبها شائبة في الثوب المنقوش الذي كانت ترتديه، وقد عادت موضة هذا الثوب في 2019 وهوا مناسب لأي مناسبة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *