جل لعلاج التهاب اللثه

هل أصبت من قبل بالتهاب في اللثة ؟ أو تعاني منها في هذا الوقت ؟ يعد هذا المرض من أكثر الأمراض المشهورة التي تصاب بها اللثة أو الفم، والتي تحتاج إلى العناية الدقيقة و النظافة المستمرة للفم واللثة، بالإضافة إلى تناول الغذاء الصحي بدلاً من الأطعمة التي تحتوي على العديد من المواد الصناعية التي من الممكن تسبب التهابات في الفم واللثة بالإضافة إلى التسوس وغيرها من المشاكل.

التهاب اللثة

هو حالة من تورم اللثة الذي يصاحبه ألم أو حدوث نزيف في اللثة أثناء قيامك بغسل أسنانك بالفرشاة، ومن الممكن أن يتسبب في رائحة في الفم كريهة في بداية ظهور الالتهاب، ليس كل التهاب للثة خطير ويؤدي إلى تتطور إلى مرض اللثة ففي بعض الأحيان الأعراض التي تكون في البداية لا تدعي للقلق كثيراً، أي أنه في حالة علاجها مبكراُ فإن هذا سيكون مناسب كفاية، وسيؤدي إلى تجنبك مرض اللثة إلى حد كبير.

يعد الجل من أكثر الأدوية المعروفة التي تساعد على علاج التهاب اللثة، ولكن لكل نوع من هذه الالتهابات له نوع معين من الجل.

تطوير التهاب اللثة

عند الإهمال في علاج التهاب اللثة من البداية عندما يكون بسيط فإنه من الممكن أن يتطور إلى مرحلة تالية أخطر تعرف بمرض اللثة، ففي هذه الحالة المتطورة فإن التهاب اللثة فسيكون مصاحب بألم ونزيف في اللثة أثناء قيامك بتفريش أسنانك، ومن الممكن أن تصل إلى إخراج روائح كريمة من الفم، وإذا تم التمادي في إهمال الإلتهاب بعد هذه المرحلة من الممكن أن تصل الحالة إلى انحسار في اللثة عن الأسنان مما يزيد الألم ويكون هناك صعوبة في الأكل والشرب ومن الممكن أن يحدث فقدان الأسنان مع الوقت.

أفضل جل لعلاج التهاب اللثة

-من الممكن أن يتم علاج التهاب اللثة إما بالمضاد الحيوي بمفرده أو مقترناً ببعض العلاجات الأخرى والجراحة في بعض الأحيان.

-تساعد المضادات الحيوية على القضاء على البكتريا أو تقليلها على الأقل التي تسبب في أمراض والتهابات اللثة وتساعد على إيقاف فشل التماسك بين العظام والأسنان والذي من الممكن أن يتسبب إلى تساقطها.

-لكل حالة من حالات الالتهاب التي تصيب اللثة تحتاج إلى نوع معين من الجل ليناسب التهاب اللثة فيجب أولاً أن تتحدث مع الصيدلي عن النوع المناسب لك ولحالتك أو أن تزور الطبيب المتخصص ليخبرك بالنوع المناسب للحالة التي وصل إليها الالتهاب.

-من أفضل أنواع المضادات للمكروبات والبكتريا التي تعالج مثل هذه الالتهابات هو الكلورهيكسيدين والذي يساعد على السيطرة والقضاء على التهاب البلاك والتهاب اللثة أو في الجيوب اللثوية، حيث تتوافر هذه المادة على شكل جل يعالج حالات التهاب اللثة ومن الممكن أن تجده في صورة غسول أيضاً لعلاج التهاب اللثة.

-يتم وضع الجل على الجيوب اللثة بعد القيام بتخطيط الجذور، ثم يطلق الدواء ببطء لمدة تصل إلى سبع أيام.

-هناك أيضاً بعض المضادات الحيوية الأخرى التي تساعد على علاج اللثة كما حدد طبيب أسنانك، وهي التتراسيكلين والدوكسيسيكلين مينوسيكلين.

-يستخدم أيضاً معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد ومضادات حيوية تساعد على تقليل اللويحات والالتهابات التي تصيب اللثة، وعادةً يوصي باستخدام مثل هذا النوع من معجون الأسنان بدون الرجوع للطبيب وخصوصاً في المرحلة الأولى من التهاب اللثة.

أعراض التهاب اللثة

-نزيف في اللثة بعد تنظيف الأسنان أو أثنائه.
-انتفاخ واحمرار في اللثة.
-خروج رائحة كريهة من الفم.
-انحسار اللثة عن الاسنان.
-تشكيل جيوب أو فراغات عميقة بين اللثة والأسنان.
-تخلخل في الأسنان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *