ما هو اختبار الذكورية

كتابة: Yasmin najib آخر تحديث: 20 أكتوبر 2020 , 19:43

اختبار الذكورية وتعريفه

اختبار الذكورية هو عبارة عن معرفة نسبة الذكورة في جسم الانسان من خلال قياس مستويات هرمون التستوستيرون في الدم و الذي يكون مسؤول عن نمو شعر الجسم بالاضافة الى تطور العضلات و زيادة حدة نبرة الصوت ، اما اختبار الانوثة فهو قياس مستويات هرمون الاستروجين في الدم ، ولذلك يكون اختبار نسبة الذكورة والانوثة من الاختبارات غير المعقدة[1]

ان الجنس بشكل عام ينقسم الى قسمين هو الجنس الذكري و الجنس الانثوي ، حيث يتميز كل جنس بجهاز تكاثر يمنحه الصفات الذكورية او الانثوية و التي تبدأ بالظهور اثناء البلوغ والتي تحدث عادة بين سن 10 – 14 سنة للفتيات و 12 – 16 سنة للبنين .

حيث يكون المسؤول الرئيسي عن هذين الجنسين هو الهرمون الانثوي الاستروجين و الهرمون الذكري التستوسترون حيث يؤثر هذين الهرمونين على الصفات الجنسية و من الممكن ان يحدث خلل يؤدي الى ارتفاع الهرمون الانثوي في الجسم الذكري او ارتفاع الهرمون الذكري في الجسم الانثوي.

لماذا يطلب اختبار الذكورية

ان اختبار مقياس الأنوثة والرجولة يتم عن طريق الدم بشكل عام و يطلب بعد الكشف الطبي من الطبيب المختص، فاختبار الذكورية يقوم بتحديد مستويات هرمون التستوسترون في الدم و الذي يكون مسؤول عن ظهور الصفات الذكورية عند الرجال ، و الذي من الممكن ان يرتفع او ينخفض مسببا بذلك العديد من المشاكل التي يمكن ان تحدث للجسم .

لذلك يطلب هذا الاختبار عند الذكور من الطبيب المختص ، اما عند النساء يحدث هذا الهرمون مشاكل عند النساء من خلال ارتفاعه في الجسم الانثوي اكثر من الذكري، و يطلب اختبار الذكورة عند وجود المشاكل التالية:

  • معرفة اسباب النضج المبكر للاولاد في الاعمار دون 10 سنوات
  • المشاكل الجنسية عند النساء والرجال
  • البلوغ المبكر أو البلوغ المتأخر عند الذكور.
  • مشاكل الخصوبة عند الرجال والنساء
  • حدوث العقم عند الرجال و النساء
  •  الإصابة بأمراض الكبد المختلفة
  • حصول مشاكل في الغدة النخامية او الغدة الكظرية[2]

اسباب عمل اختبار الذكورة

يطلب عمل اختبار الذكورة عند حدوث بعض المشاكل الفيزيولوجية عن الجنسين سواء الذكري او الانثوي، اذ في كثير من الاحيان تحصل مشكلة اضطراب الهوية الجنسية و التي تكون بسبب عدم انتظام الهرمونات في الجسم البشري لذلك تبدا المشاكل النفسية بالظهور لعدم تحديد الهوية الجنسية سواء ذكرية او انثوية، لذلك يطلب هذا التحليل عند الذكور في حال وجود الاعراض التالية:

  • بعض المشاكل الجنسية عند الرجال
  • بعض الامراض المتعلقة بالجهاز التكاثر الذكري
  • ظهور العلامات الجنسية الانثوية عند الذكور
  • انخفاض الدافع الجنسي لدى الرجال
  • طور أنسجة الثدي لدى الذكور
  • من الممكن ان يطلب هذا الاختبار عند وجود السلوك و التصرف الانثوي لدى بعض الذكور

اما عند النساء فمن الممكن ان يطلب الطبيب تحليل اختبار الذكورة اذا ظهرت احدى هذه الاعراض على الجسم الانثوي:

  • خشونة الصوت لدى النساء مع ظهور الشعر الزائد و الخشن
  • حدوث مشاكل في الخصوبة عند النساء
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • زيادة الوزن لدى الشابات و النساء بكافة الفئات العمرية
  • حب الشباب
  • تساقط الشعر بشكل كبير و ملحوظ

طرق اختبار الذكورية

يتم الفحص بأخذ عينة دم من الوريد ولا يتطلب أي حاجة أولية ولا يوجد خطر أثناء العملية، حيث يستخدم هذا التحليل للجنس الانثوي والذكري حيث تستغرق عملية سحب الدم حوالي خمس دقائق و تكون على الشكل التالي:

  1. يتم إجراء الاختبار على سطح مستوٍ أو طاولة مع تمديد الذراع بزاوية مائلة ومن ثم يلف الشخص منفذ الاختبار شريطًا مرنًا حول الجزء العلوي من الذراع لإيقاف تدفق الدم إلى الذراع وذلك ليسهل عليه سحب كمية الدم المطلوبة بدون حدوث اي نزيف عند اخذ الدم من الشخص المكلوب
  2. بعد ذلك يُطلب من المريض تصغير راحة اليد على شكل قبضة مما يساعد على إيجاد وعاء دموي مناسب لأخذ العينة ، وعادة ما يكون الوريد في الكوع أو في منطقة داخل الساعد او في بعض الأحيان يتم أخذ عينة من الجزء الخلفي من راحة اليد.
  3. يتم تعقيم المنطقة بقطعة قماش مبللة بالكحول ويتم ثقب الوريد بإبرة رفيعة متصلة بالمحقنة أو انبوب الاختبار والتي تسبب هذه العملية بعض الانزعاج وتسبب ألمًا خفيفًا
  4.  يقوم الشخص المختص بعد ذلك بسحب الكمية المطلوبة من الدم في أنبوب اختبار خاص.
  5.  عند اكتمال عملية سحب الدم يتم سحب الإبرة بعناية من الوريد ووضع قطعة من الشاش او الضماد المعقم لعدم حدوث تسرب في الدم وازرقاق اليد حيث يتم الضغط عليها حوالي دقيقتين او ثلاثة
  6.  يتم إرسال أنبوب الاختبار إلى مختبر متخصص لفحص المادة الوراثية من خلايا الدم (DNA).

تحليل السائل المنوي هو الأكثر أهمية وشعبية، حيث يتم جمع الحيوانات في انبوب الاختبار وعرضها على فني في المختبر الذي يفحص الحيوانات تحت المجهر لتقييم الحيوانات المنوية وشكلها ومظهرها وحركتها، ويتم هذا التحليل للجنس الذكوري فقط.[3]

تحليل نتائج اختبار الذكورية

ان تحليل نتيجة اختبار الذكورة تختلف من جنس لاخر ويتم ذلك التفسير عن طريق الطبيب المختص و الذي من الممكن ان يطلب هذا التحليل في كثير من الحالات منها اضطراب الهوية الجندرية، اما نتيجة تحليل اختبار الذكورة فتكون بالنسبة للاطفال على الشكل التالي:

  • للاطفال الذكور من سن 9 سنوات يكون مستوى هرمون الذكورة أقل من 30 نانوغرام/ ديسيلتر اما بين 10 – 20 سنة فتكون نسبته بين 30 – 970 نانوغرام / ديسيلتر
  • للاطفال البنات حتى سن 9 سنوات: أقل من 12 نانوغرام / دتسيليتر اما بين 10 – 17 سنة: 2 – 53 نانوغرام/ ديسيلتر
  • اذا كان هنالك انخفاض في مستوى هرمون التستوسترون عند الاطفال والتي تكون ضمن نسبة معينة تتم معرفتها من قبل الطبيب يكون السبب غاليا وجود بعض المشاكل الأخرى في الخصيتين.
  • اما اذا كان هنالك ارتفاع ملحوظ في النسبة المعينة لهرمون التستوسترون اكثر من النسبة المتعارف عليها طبيا، فيكون السبب اما مشاكل في الغدة الكظرية او مشاكل في الخصيتين

نتيجة اختبار الذكورة

نتيجة تحليل اختبار الذكورة بالنسبة للرجال تكون على الشكل التالي:

  • نسبة هرمون الذكورة للرجال بين 20 – 60 سنة: 270 – 1080 نانوغرام/ ديسيلتر اما فوق سن 60 عاما: 350- 720 نانوغرام/ دتسيليتر
  • ان انخفاض نسبة التستوسترون في الجسم يكون بسبب وجود بعض الامراض الوراثية او وجود مشكلة في الغدة النخامية
  • اما ارتفاع هرمون التستوسترون في الجسم فيكون بسبب ورمًا في الخصيتين أو الغدد الكظرية

نتيجة تحليل اختبار الذكورة بالنسبة للنساء تكون على الشكل التالي:

  • يكون مستوى هرمون التستوسترون الطبيعي عند النساء من سن 17 حتى وقت انقطاع الطمث : 10 – 70 نانوغرام/ ديسيلتر، اما بعد سن انقطاع الطمث: 7 – 40 نانوغرام / ديسيلتر
  • ان ارتفاع مستوى هرمون التستوسترون في الجسم الانثوس فغالبا يكون بسبب حدوث مشكلة متلازمة تكييس المبايض عند النساء ، بسبب وجود العقم ، أورام المبيض ، الغدة الكظرية أو أمراض الغدة النخامية و في حالات قليلة يدل على حدوث سرطان المبيض او الرحم
  • انخفاض مستويات الهرمون الذكري عند النساء يكون من الاسباب الطبيعية ونادرا ما يكون بسبب بعض الامراض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى