أضرار الهاتف المحمول على العين

كتابة: Walaa Darwesh آخر تحديث: 04 نوفمبر 2020 , 22:17

تأثير الهاتف المحمول على العين

يعتبر إساءة استخدام الهواتف الذكية من الأسباب الأساسية التي قد تسبب اضرار الهاتف المحمول التي تؤثر على أعيننا وعلى الرغم من معرفة أن قضاء وقت طويل أمام شاشة  أي جهاز يمكن أن يضر بأعيننا ودماغنا بالإضافة إلى عدد لا يحصى من الأعراض والمشاكل الجسدية إلا أن العديد من الناس يواصلون النظر إلى هاتفهم طوال الوقت ودون توقف وقد وقد يؤدي النظر إلى شاشة هاتفك إلى:

  • إجهاد العين .
  • تعب أو ألم العين .
  • الضبابية أو ضعف الرؤية .
  • جفاف العين : وهي حالة لا تنتج فيها العين ما يكفي من الرطوبة أي الدموع وذلك كي توفير طبقة واقية للعين مما يعني أن سطح العين يصبح أكثر تهيجًا بسهولة.
  • اختلال وظيفي في إغلاق وفتح العين فعندما نحدق في شاشة من أي نوع فإننا نرمش في كثير من الأحيان أقل بكثير مما نفعل عندما نحدق في أشخاص آخرين أو في البيئة الأوسع.
  • صداع نصفي .
  • حساسية من الضوء أو رهاب الضوء .[1]

مع التقدم السريع للتكنولوجيا أصبحت حياتنا أسهل كثيرًا عن ذي قبل وأصبح أيضًا معظمنا يقضى الكثير من الساعات مع الأجهزة المحمولة فهي أول شيء يبحث عنه الجميع عند الإستيقاظ من النوم وآخر شيء يشاهده قبل النوم وإستخدام الهاتف المحمول يجب أن يكون إستخدامًا معتدلاً حتى لا يؤثر على الصحة ويمكن تعريف الهاتف النقال على إنه جهاز إتصال لاسلكي ويستخدم تقنيات ذكية .

أضرار النظر فترة طويلة إلى شاشة الهاتف المحمول

ربنا سمعت أحد والديك من قبل يصرخ عليك إلا تشاهد شاشة التلفاز كثيرًا حتى لا تفقد بصرك ويبدو أنهم كانوا على حق ولكن ذلك عند مشاهدة شاشة الهاتف المحمول وليس التلفاز فهناك بعض المشاكل الصحية التي قد تصيبك من طول وقت النظر إلى شاشة الهاتف المحمول ومنها :

إحتمالية العمى بسبب الضوء الأزرق

لقد اكتشف العلماء في جامعة توليدو أن الضوء الأزرق المنبعث من جهاز الهاتف المحمول قد يؤدي إلى التنكس البقعي

  • وهو أحد الأسباب الرئيسية لفقدان البصر فليس سراً أن الضوء الأزرق يضر برؤيتنا عن طريق الإضرار بشبكية العين
  • و التنكس البقعي هو نتيجة موت الخلايا المستقبلة للضوء في شبكية العين وتتمثل وظيفة الخلايا المستقبلة للضوء في التقاط الصور المرئية وإرسالها إلى الدماغ باستخدام جزيء يسمى شبكية العين
  • وتتضرر الخلايا المستقبلة للضوء التي تنتجها العين بسبب الضوء الأزرق وتسبب تفاعلات كيميائية مختلفة ويمكن أن تكون هذه التفاعلات داخل العين سامة لجزيئات الخلايا المستقبلة للضوء
  • مما يؤدي إلى تلفها وعندما تموت هذه الخلايا المستقبلة للضوء لا يمكن تجديدها مرة أخرى فتؤدي إلى العمى .
  • وقد يرجع جزء من هذه الظاهرة إلى أن الضوء الأزرق له طول موجي أقصر مقارنةً بالألوان الأخرى ونتيجة لذلك لديه طاقة أكبر فيمكن أن تكون الطاقة الإضافية هي السبب في هذا التغيير الكيميائي الذي يسبب سمية الشبكية.

ولا يزال من غير الواضح مقدار الضوء الأزرق والمدة اللازمة لإتلاف خلايا الرؤية هذه ولكن من المؤكد أن الضرر لا يمكن إصلاحه .[2]

إجهاد العين الرقمي

  • إجهاد العين الرقمي أو متلازمة رؤية الكمبيوتر هي حالة تظهر نتيجة النظر بشكل مكثف إلى الشاشات لأكثر من ساعتين في كل مرة والتركيز العميق إي تركيز عينيك على قراءة المحتوى
  • وهذه المتلازمة لها أعراض كثيرة منها : إجهاد العين ، وجفاف العين ، والصداع ، وعدم وضوح الرؤية ، وآلام الرقبة والكتف وهي من اهم اضرار الجوال

منع إفراز الميلاتونين

أن الضوء الأزرق المنبعث من شاشة الهاتف تقوم بمنع إفراز الميلاتونين وهو المسؤول عن تنظيم النوم بشكل طبيعي وذلك لأن الضوء يخلق الانطباع بأنه ما زال نهارًا.

نصائح وقاية العينين من أضرار الجوال

  • إستخدام النظارات التي يأتي مع عدسات مضادة للإنعكاس وتقوم بتصفية الضوء الأزرق وذلك للمساعدة في تقليل الأعراض المرتبطة بإجهاد العين الرقمي .
  • يجب عليك أيضًا إبقاء الأجهزة الرقمية على مسافة ذراع تقريبًا من الوجه .
  • زيادة حجم النص على الأجهزة الرقمية لتحديد المحتوى على الشاشة بشكل أفضل .
  • أخذ فترات راحة متكررة من استخدام الأجهزة الرقمية .
  • تقليل الإضاءة العلوية في الغرفة لتقليل وهج الشاشة .
  • ضبط الإضاءة على الأجهزة الرقمية بصورة مناسبة . [3]
  • كل 20 دقيقة خذ استراحة لمدة 20 ثانية وانظر بعيدًا على مسافة 20 قدمًا ويطلق على هذه القاعدة “قاعدة 20-20-20” وهي تقوم  بإرخاء العضلات المركزة داخل العين وإرخاء العضلات الموجودة خارج العينين  وتحفز أيضا إعادة ترطيب سطح العين .
  • أذهب إلى طبيب العيون وأحصل على فحص للعين .
  • اذهب للخارج والعب أكثر .[4]
  • حافظ على نظافة الشاشة قم بمسح شاشة هاتفك الذكي بشكل روتيني بقطعة قماش جافة وذلك لإزالة الغبار والأوساخ والبقع وبصمات الأصابع المشتتة للإنتباه.
  • أرمش كثيرًا وذلك لأن الرمش المتكرر يحافظ على رطوبة عينيك ويقلل من الجفاف والتهيج.[6]

أضرار الهاتف المحمول على الأطفال

قد تتداخل سلبيات وإيجابيات الجوال مع مستخدميه من البالغين ولكن مما لا شك فيه أن سلبياته بالنسبة للأطفال أمر لا يجب السماح به فهو قد يسبب :

الأورام

تشير الدراسات إلى احتمال زيادة خطر الإصابة بالأورام بالنسبة لأولئك الذين يستخدمون الهواتف المحمولة بشكل مفرط وعلى الرغم من أن هناك أدلة محدودة على أن الأورام ناتجة عن إشعاع الهاتف المحمول إلا أنها إحتمالية لا يجب الإستهانة بها .

يؤثر على نشاط الدماغ 

تشير الدراسات إلى أن الدماغ البشري حساس للإشعاع الكهرومغناطيسي. ومع ذلك ، هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات أن الإشعاع يمكن أن يزعج نشاط الدماغ. نظرًا لأن الهواتف المحمولة تعمل بشكل أساسي على الموجات الكهرومغناطيسية لجميع أشكال الاتصال ، حتى الداخلية ، وللدماغ نبضاته الكهربائية الخاصة حيث يتم إجراء الاتصال في الشبكة العصبية ، فقد يؤثر ذلك على الدماغ.

الأداء الاكاديمي

يحمل العديد من الأطفال الهواتف معهم إلى مدارسهم وتزداد الدردشة مع الأصدقاء أو ممارسة الألعاب أثناء فترات الراحة المدرسية أو حتى في الفصل ،يومًا بعد يوم ينتج عن هذا عدم اهتمام الأطفال في الفصل وتفويت الدروس المهمة .

سوء التصرف

لا تشتت الهواتف الذكية الأطفال عن الدراسة فحسب ، بل قد تكون أيضًا أداة للممارسات السيئة للحصول على درجات جيدة في الامتحانات فقد يستخدم للغش في الامتحان ولا يؤثر هذا السلوك على الأداء الأكاديمي فحسب  بل يؤدي أيضًا إلى مشكلة في الشخصية.

محتوى غير ملائم

يمكن استخدامه لأغراض خاطئة فقد يصادف الأطفال رسائل أو صورًا أو نصوصًا غير لائقة يشاركها أصدقاؤهم أو في المجموعة فيغيرون تصوراتهم وعملية تفكيرهم ، حتى تبادل الصور الخاصة بهم بشكل غير مسؤول يمكن أن يؤدي إلى إخفاق تام يؤثر على حياتهم لفترة طويلة.

اضطرابات النوم

قد يظل الأطفال مستيقظين حتى وقت متأخر في التحدث إلى الأصدقاء أو ممارسة الألعاب أو التنقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، الأمر الذي يؤدي على مدار فترة من الوقت إلى الشعور بالتعب والأرق.

مشاكل طبية

عدم المشاركة في أي نشاط بدني يعرضهم لخطر السمنة والأمراض الأخرى ، والتي يمكن أن تتطور لاحقًا إلى أمراض ضارة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

الصحة العقلية

قد يتواصل الأطفال على وسائل التواصل الاجتماعي مع المتنمرين عبر الإنترنت الذين يضايقونهم ويتنمرون عليهم  وقد تسبب وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا الاكتئاب والقلق عندما لا يتم منح الأطفال الاهتمام الذي يتوقعونها عبر الإنترنت.[7]

هذا بالإضافة إلى أضرار إستخدام الجوال أثناء الشحن التي قد لا ينتبه الأطفال إليها .

أضرار الهاتف المحمول على عيون الأطفال

  • يمكن أن تسبب مشاهدة الأطفال الشاشات كشاشات الهواتف الذكية لفترات طويلة مجموعة من مخاطر الإصابة بأمراض العين مثل قصر النظر وإرهاق العين.[5] ويمكنك البحث عن سلبيات وإيجابيات الجوال بالإنجليزي بكتابة The pros and cons of mobile
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق