استعمالات جل ابيدو للرؤوس السوداء

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 07 يناير 2021 , 04:37

طريقة عمل جل ابيدو

يستخدم  كريم ابيدو (EPIDUO) لعلاج مشكلة حب الشباب، ويتم استخدامه على الصدر، الوجه، أو الظهر، حيث إنه يجمع بين اثنين من المكونات النشطة، وهما معروفان باسم (adapalene)، و(benzoyl peroxide)، وبالرغم من أن طرق عملهما مختلفة، إلا أنهما متكاملان.

والجدير بالذكر أن (Adapalene) هو عبارة عن ريتينويد موضعي، ومن أهم الإجراءات الأساسية التي يقوم بها هي تطبيع نمو خلايا الجلد، بالإضافة إلى تعزيز تجديد الجلد ووقف انسداد المسام، كما أن البنزويل بيروكسايد يعمل على قتل البكتيريا، فيطلق عليه مصطلح (مضاد للبكتيريا).

كيف استعمل جل ابيدو

وكذلك يعمل من خلال تقشير وتليين الطبقة الخارجية للجلد، إلى جانب أن (Adapalene)، و(benzoyl peroxide) يعملان معًا لتقليل الالتهاب بطريقة سريعة، ومع هذا يمكن للطبيب أن يصف (EPIDUO) لأي غرض آخر مختلف عن ذلك، وفي التالي كيفية استعمال جل أبيدو للرؤوس السوداء: [1]

  • يتم تنظيف الجلد في المنطقة التي بها رؤوس سوداء قبل وضع جل أبيدو عليها، ويفضل أن يتم تنظيفها بواسطة منظف غير صابوني صحي للبشرة، ومن ثم يُترك الجلد حتى يجف بشكل تام قبل استخدام (EPIDUO).
  • يتم وضع طبقة رقيقة من جل أبيدو بطريقة متساوية على المنطقة كاملة، أو على كافة المناطق التي تحتوي على رؤوس سوداء، أو حتى المناطق المصابة بحب الشباب، ويكون هذا مرة واحدة في اليوم، ومن الضروري التأكد من تجنب لمس الجل للشفتين أو العينين.
  • التأكد من غسل اليدين جيدًا بعد استخدام جل أبيدو.
  • في حالة دخول الجل إلى العين، اغسله على الفور بالماء الدافئ.
  • كما أنه بالاعتماد على حالة البشرة وكيفية تفاعلها مع (EPIDUO)، قد يطلب الطبيب من الفرد استخدامه بطريقة مختلفة، وبالأخص عند ازالة الرؤوس السوداء من الانف.
  • إذا عانى مستخدم جل أبيدو من تهيج البشرة عند تطبيقه، فمن الممكن أن يساعد استعمال مرطب بخلاف (كوميدوغينيك) بشكل يومي للحد من ذلك الإحساس.
  • والجدير بالذكر أن الاستخدام الكثير لجل أبيدو على البشرة لن يؤدي إلى التخلص من الرؤوس السوداء بشكل أسرع، بل قد يتسبب في تهيج البشرة واحمرارها.

أعراض جانبية لـ دواء epiduo

يقدم مركز أدوية الآثار الجانبية نظرة شاملة حول المعلومات المتوفرة حول الأعراض المحتمل حدوثها عند استخدام جل أبيدو (adapalene and benzoyle peroxide)، والجدير بالذكر أن أي قائمة للآثار الجانبية الخاصة بأنواع الأدوية المختلفة لا تكون كاملة، وأنه من الممكن حدوث غيرها، لذا من الضروري استشارة طبيب مختص للحصول على المشورة الطبية الصحيحة، وفي الآتي مجموعة من الأعراض التي يمكن ظهورها عند استعمال جل أبيدو: [2]

الأعراض الجانبية الشائعة

تختلف أنواع البشرة، لذا يمكن أن تكون هذه الأعراض شديدة، أو أقل في الحدة على حسب نوع البشرة:

  • احمرار الجلد في المنطقة المستخدم فيها جل أبيدو بغرض  إزالة الرؤوس السوداء.
  • الشعور بإحساس لاذع على البشرة.
  • تحجيم الجلد.
  • يمكنه أن يثير الحكة خاصة عند تطبيقه على الوجه.
  • جفاف في الجلد.

الأعراض الجانبية النادرة

هناك مجموعة من الأعراض التي يكون نادرًا ظهورها، ولكن من يستخدم هذا الجل يجب أن يكون مهيأ لامكانية حدوثها، وتكون كالآتي:

  • الشعور بحساسية مفرطة تجاه الدواء.
  • الطفح الجلدي.
  • من الممكن حدوث إغماء.
  • تراكم بعض السوائل في المنطقة المحيطة بالعين.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • التورم في الحلق.
  • حدوث بعض المشاكل في التنفس.

موانع استخدام جل ابيدو

هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام جل أبيدو، وذلك حتى لا يحدث مضاعفات مزعجة للفرد، وفي ما يلي الاحتياطات التي يجب وضعها في الاعتبار قبل تطبيقه:

  • عدم استخدام جل أبيدو في حالة كان الفرد يعاني من حساسية تجاه أحد الخصائص المكونة له.
  • يجب ألا يُوضع (EPIDUO) على الجلد الذي يعاني من التهاب أو عند الإصابة بالإكزيما.
  • محاولة تجنب التعرض مباشرًا لضوء الشمس بعد تطبيق الجل على البشرة حتى لا يحدث أي نوع من الحروق نتيجة الشمس، وهو ما يطلق عليه (sunburn)، وإذا كان الخروج في الشمس ضروري يجب وضع كريم واقي مناسب لنوع البشرة وجل أبيدو، لذا يُنصح باستعمال الجل في فترة الليل قبل النوم مباشرًة.
  • يمنع استخدام أي نوع من مستحضرات التجميل أو الكريمات الخاصة بإزالة الشعر في حالة استعمال كريم ابيدو.
  • لا يستخدم (EPIDUO) مع العلاجات المخصصة لعلاج حب الشباب مثل (ساليسيليك أسيد)، صابون الكبريت، أو (ريزورسينول).
  • يمنع تطبيق الجل مع غيره من الأدوية التي تزيد من حساسية ضوء الشمس مثل (تتراسيكلين) وأدوية (ترتينوين) و(السلفا).
  • لا يستعمل (Epiduo gel) خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • قد يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الكريمات التي تعمل على تلطيف البشرة مثل جل الصبار الذي يساعد في علاج جفاف البشرة نتيجة تطبيق جل ابيدو.

كريم ابيدو للكلف

من أكثر الأمور الملحوظة أنه قد تم إثبات من خلال الدراسات العلمية أن هذا الكريم يمتلك مجموعة من العناصر التي تجعله قادرًا على التخلص من الكلف الذي يعاني منه الكثير من الأشخاص على البشرة، بالإضافة إلى البثور وحب الشباب، وذلك على وجه الخصوص عند ظهور الكلف بعد مرحلة الحمل والولادة، ولكن يجب التأكد أولًا أنه مناسب لنوع البشرة ولن يتسبب في أي أعراض جانبية، إلى جانب أنه في حالة وضعه على الصدر يفضل استشارة الطبيب حتى لا يحدث أي اضطراب في الجلد.

الفرق بين ابيدو وديفرين

جل أبيدو وديفرين (Adapalene) هما نوعان من المواد الهلامية التي يتم استخدامها في علاج الرؤوس السوداء وحب الشباب، كما أن ديفرين يباع في شكلين وهما: (Adapalene 0.1٪) الذي يستطيع الشخص شراؤه دون الحاجة إلى وصفة طبية، و(Adapalene 0.3٪) والذي يستلزم وجود وصفة طبية، بينما أبيدو هو عبارة عن مزيج من (Adapalene 0.1٪) و(Epiduo Forte).

بالإضافة إلى أن جل ديفرين 0.3٪ يعالج بشكل رئيسي الرؤوس السوداء، الرؤوس البيضاء، وحب الشباب، إلى جانب وجود تأثير بسيط له على حب الشباب الالتهابي، كما أن (البنزويل بيروكسيد) الذي يعتبر المكون الوحيد ذو الفاعلية الكبيرة لمكافحة حب الشباب، وله أيضًا فعالية واضحة على كلًا من البثور الحمراء الالتهابية والرؤوس السوداء. [3]

ولكن يوجد مشكلة أساسية مع ديفرين (Adapalene) وهي التأثير الضعيف على آفات حب الشباب، البثور الالتهابية الحمراء، والرؤوس السوداء، ومن المشكلات الثانوية كذلك التي يمكن مواجهتها مع منتجات مثل أبيدو وديفرين هي النسبة العالية من التهيج التي يتسببان بها، حيث إن هذه المنتجات هي عبارة عن محسسات ضوئية، لذا يُنصح بعدم استخدامها خلال فصل الصيف. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى