ما هو أفضل رجيم أفيب ؟

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 30 أبريل 2021 , 23:54

ما هو Afib

يعتبر عبارة عن عدم الانتظام في ضربات القلب ، ويؤثر على غرفة قلب المريض العلوية ، والنبضات الكهربائية المتحكمة في تلك الغرف فتعمل في تلك الحالة بصورة غير منتظمة ، ويترتب عنه عدم الانتظام بضربات القلب [1] .

وإن كان هو بذاته لا يؤثر على حياة المريض إلا أنه يترتب عليه مخاطر أخرى ، مثل جلطات الدم والسكتة الدماغية والقصور الاحتقاني بالقلب، وهناك عوامل قد تزيد من حدوثه هي:

  1. داء السكر ي
  2. الزيادة في الوزن
  3. الارتفاع بضغط الدم
  4. استهلاك المواد الكحولية
  5. التدخين
  6. التاريخ العائلي، وصعوبة التنفس أثناء النوم
  7. ارتفاع نسبة الكوليسترول.

وسيكون مواجهته عن طريق التقويم لضربات القلب ، أو الجهاز الخاص بتنظيم الضربات للقلب واجتثاث القسطرة ، حتى تقوم بإدارة مثل تلك الحالة.

انسب رجيم أفيب

يمكن مواجهة الرجفان الأذيني كغيره مثل باقي الأمراض الأخرى ، عن طريق إتباع النظام الغذائي المناسب والذي قد يحد من مخاطر المرض ويتحكم فيه من خلال التالي [2] :

  • النظام الغذائي الصارم أم المبادئ العامة

يجاهد كافة الأفراد أنفسهم في اتباع النظم الغذائية الصارمة ، وإن كان هناك بعض الأمور قد لا تساعد على ذلك مثل فترات الاجازة العائلية وقضاء بعض الوقت مع أصدقائك فيجعل النظام الغذائي التجاري محبط.

لذا فيجب تناول الغذاء منخفض الكربوهيدرات ، وقلل الوزن حول الأمعاء وعندما ازدحام المعدة ومنطقة القلب ، مما يزيد من متاعبك لذا فيجب التحكم في الطبخ والتسوق وتناول الأكل الصحي الكافي لك.

  •  النظام الغذائي لأفيب

يجب أن يتأثر النظام الغذائي لديك بالعناصر الآتية وهي التخلص من الغلوتين والكربوهيدرات ، وتناول الخضار غير النشوي والفاكهة قليلة السكر وتناول الأسماك واللحوم البيض اء مثل الطيور .

وكذلك التغذية على الدهون الصحية مثل زيت بذور العنب وزيت جوز الهند وزيت الزيتون ، والاعتدال بالنسبة للكافين أو الكحول ، كما يجب أن تقلل من الطعام المزود بالسكر ويحتوي على الصودا أيضا ، وبتلك الرجيم والمبادئ التي تم تحديدها قد تساعدك في مواجهة الرجفان الأذيني وتتحكم في زيادة وزنك أيضا .

  • نظام باليو الغذائي

وهذا النظام قد ينجح معه مجموعة كبيرة من الأفراد ، لأنه قد لا يتحكم في السعرات الغذائية وحصص الغذاء، فيقوم بتقطيع الأطعمة والمشروبات المالحة والسكرية التي تكون مصنعة ، وكذلك الحال بالنسبة للحبوب والخبز والأرز والمعكرونة .

ويجب تناول البيض والخضروات والأسماك واللحوم البيضاء ، وتناول المكسرات والفواكه وبطاطا حلوه أحيانا فالفائدة تتحقق عندما نقلل الملح والسكر .

حيث قد تحقق لك نجاحا عندما تكون مصاب بمرض الرجفان الأذيني ، وهي تشبه الطعام في حمية باليو مع تناول الحبوب الصحية الكاملة والاعتدال في الشاي والقهوة .

  •  حمية Rosedale وحمية Schwarzbien

وهي مشابهة مع حمية أفيب من خلال الحد من السكري ات والكربوهيدرات والنشويات والطعام المصنع، لذا فاختار النظام الغذائي الذي قد يؤدي الغرض .

الأطعمة التي تتجنبها في حمية أفيب

هناك مجموعة من الأطعمة التي تؤثر بالسلب على صحة قلب الفرد ، لذا فلابد أن يتجنبها المريض أثناء الإصابة بحمية أفيب وهي تتضمن القائمة التالية [3] :

  • شرب المواد التي تحتوي على الكحول

فالشخص المصاب بأمراض الأوعية الدموية والسكري والقلب ، يجب ألا يتناول المشروب الكحولي لإنه قد يساعد على زيادة عوامل الخطر للمريض ويصيبه باضطراب التنفس والسمنة وارتفاع ضغط الدم ، وهناك دراسة تمت عن ذلك في عام 2020 م أشارت أن تناول المواد الكحولية قد يزيد من فرص اضطراب دقات القلب .

فالمادة التي تحتوي على الكافين تؤثر بالسلب على الرجفان الأذيني والتي من بينها الشاي والقهوة ، ومشروبات الطاقة وغرنا والمشروبات الغازية .

لذا فيجب على الشخص المريض أن يقلع عن شربها حتى تقلل من فرص الإصابة بهذا المرض ، كما أن الدراسات لن تشير بذلك بشكل يقيني بالنسبة للشاي والقهوة .

أما المشروبات الغازية الكحولية فتزداد بداخلها مادة الكافيين ، وبه عدد من السكريات والمواد الكيميائية عن غيرها من الشاي والقهوة لذا فتؤثر بالسلب على القلب بصورة كبيرة .

  • السمين

السمنة الزائدة قد تزيد من فرص الإصابة بالمرض وارتفاع ضغط الدم ، لذا فيجب تجنب بعض الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الدهون عند الإصابة بمرض الرجفان البطيني .

وهناك أطعمة قد تحتوي على نسب كبيرة من الدهون المشبعة مثل اللحوم الحمراء والجبن والزبدة مما يؤثر من خطر هذا المرض .

أما الأطعمة التي لا يوجد بها دهون فهي لا تؤثر بالسلب والتي منها زيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو ، ويجب تناول الطعام الذي يحسن من صحة القلب مثل الفواكه والخضروات والفاصوليا.

  • ملح

الملح عنصر مساعد على ارتفاع ضغط الدم، لذا فتجنب الصوديوم في العناصر الغذائية التي تتناولها يعمل على تخفيض ارتفاع ضغط الدم ويحسن صحة قلبك وقد يقلل المخاطر .

  • السكر

حيث أن الشخص المصاب بمرض السكري قد يكون أكثر تأثرا بحمية AFib ، والباحثين لن يدللوا بصورة واضحة على أسباب ذلك ، لكن ارتفاع الجلوكوز قد يكون من العوامل المساعدة ، لذا فتجنب المخبوزات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والمشروبات الغازية .

فوائد الأنظمة الغذائية لـ Afib

  • الحفاظ على صحة القلب

فالشخص الذي يتبع نظام حمية البحر الأبيض المتوسط ، قد يحافظ على صحة القلب، عن غيره الذين لا يهتمون بتلك الحمية مما يكون أكثر عرضة لهذا المرض  .

  • الوظيفة للصفائح الدموية

فالصفائح هي الخلايا الخاصة بالدم التي تساعد الجسد على التكوين للجلطات التي توقف النزيف ، ونظام التغذية المتوسطي قد يؤثر بصورة إيجابية على عمل تلك الصفائح .

  • تخفيض نسبة الكوليسترول

فحمية البحر الأبيض المتوسط، تعمل على التخفيض لنسبة الكوليسترول ، وتقليل مخاطر الإصابة بالرجفان الأذيني فالشخص الذي يكون لديه نسب منخفضة من الكوليسترول تقل فرص تطور المرض لديه .

  • مقاومة المخاطر المترتبة على الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية

عندما يتبع الشخص لحمية البحر الأبيض المتوسط ، فقد تقل فرص الإصابة لديه بالسكتة الدماغية أو القلبية ، أو الإصابة بمرض Afib ، وإتباع النظام الغذائي المناسب قد يكون له تأثير إيجابي على هذا المرض .

  • تغذية الطعام Afib

فيجب تناول الوجبات الغذائية التي تقوم بالحفاظ على صحة الفرد ، والتي تتمثل في تناول زيت الزيتون والبقوليات والفواكه والخضروات والمكسرات والدجاج والسمك ، والديك الرومي والبذور والبيض، ومنتجات الألبان .

كما يجب الأطعمة المزودة بنسبة عالية من السكريات ، وكذلك التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والكربوهيدرات المكررة واللحوم المصنعة ، والمشروبات التي تضمن نسب كبيرة من الكحول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق