معلومات عن طائر صراخ مقرن

كتابة: Yara A. Hemeda آخر تحديث: 10 يونيو 2021 , 08:13

ما هو الصارخ المقرن

الصارخون ذو القرون يعتبرون وحيد القرن في عالم الطيور ، وعلى مدار حياتهم ينمو لهذه الطيور عمود فقري أبيض طويل من الغضاريف في منتصف جبهاتهم، بعض الطيور تمتلك قرون تقترب من ست بوصات في الطول ولاتوجد أى طيور أخرى على وجه الأرض لديها أي شيء مثل ذلك، وعلى عكس الكباش ووحيد القرن لا يبدو أن قرن الطائر الصارخ سلاح لأنه مرتبط بشكل فضفاض فقط بالجمجمة ومعروف بأنه ينفجر بمجرد أن ينمو لفترة طويلة وفي الوقت المناسب تنمو القرون المكسورة مرة أخرى وهذا يقود العلماء إلى الاعتقاد بأن القرون تخدم غرض الزينة بدلًا من الغرض الوظيفي.

في حين أن القرون غير مؤذية فإن هذه الطيور الصارخة ليست كذلك فلدى كل هذه الطيور الرياضية زوج من العظام المخلبية الحادة على أجنحتها وهى تستخدمها للدفاع عن الأراضي وللعراك مع بعضها البعض وبعد بعض المعارك السيئة لهذه الطيور وجد العلماء أن هناك قطع من المخالب انفصلت واستقرت في صدر الطيور الأخرى مثل الشظايا، كما يوحي اسم هذه الطيور فهى تخلق نداءات بصوت عالٍ للغاية ويوصف بأنه يبدو وكأنه “مو كو كا” مما دفع بعض الشعوب الأصلية إلى تسمية الطيور ب “ماهوكا” وصوت هذا النداء يبدو مثل الأوزة قليلًا.

وبصرف النظر عن أن هذه القرون غريبة فهذه الطيور تمتلك أيضًا تشريحًا مثيرًا للاهتمام، داخل عظامهم وجلدهم طن من الحويصلات الهوائية الصغيرة التي تقلل من وزن هذه الطيور الكبيرة والتي يعتقد أنها تساعدهم على الارتفاع لمسافات طويلة دون استخدام الطاقة العضلية وتنهار هذه الحويصلات الهوائية في بعض الأحيان في وقت واحد عندما تقلع الصارخة ذات القرون مما يخلق ضوضاء طقطقة عالية.

وصف طائر صراخ مقرن

الصارخون ذو القرون هم طيور كبيرة وثقيلة الجسم تشبه الطيور المتعارف عليها، يمكن التعرف عليها من خلال نتوءات العظام حيث أن لديها اثنين عند منعطف كل جناح وقرن الأبيض مصفر في الجزء العلوي من رؤوسهم بطول 15 سم ويتكون القرن الذي يعطي هذه الطيور اسمها من الغضاريف، عندما تولد الفراخ الصغيرة فهى لا تملك قرنًا لكنه ينمو ببطء مع تقدمهم في السن وبرغم وجود تلك القرون فإنها ليست للغرض الدفاعى بل تستخدم كزينة فقط فهي ليست ملتصقة بقوة بالجمجمة وتتأرجح ذهابًا وإيابًا مع تحرك رؤوس الطيور ويتم قطعها بسهولة وبعد انفصالها عنهم فإنها سوف تنمو مرة أخرى مع مرور الوقت.

عادةً “أنهيما كورنوتا” لديه جسم رمادي أو أسود يتلاشى في البطن الأبيض وبالإضافة إلى أن البطن والأجنحة والتاج لونهم أبيض أيضًا، الرأس صغير بما يتناسب مع الجسم ويحتوي على مجموعة متنوعة من أنماط وألوان الريش، ريش الجسم ينمو بالتساوي ويغطي الجلد دون أي مساحات عارية، الصارخون ذو القرون لديهم سيقان حمراء طويلة مع أقدام رمادية قوية والقدمين مقوسين قليلًا وبالتالي فإن إصبع القدم الخلفي في نفس مستوى الجبهة ولديهم ثلاثة أصابع على كل قدم ولديهم مخلب صغير غير وظيفي والذكور والإناث متشابهة في المظهر.

التوزيع والموطن

يمكن العثور على الصارخ المقرن فى كولومبيا والإكوادور وصولًا الى جنوب وسط البرازيل ومثل أبناء عمومتهم المقربين (البط والأوز والبجع) تفضل هذه الطيور الموائل الرطبة مثل بحيرات المياه العذبة والسافانا الرطبة الاستوائية والبحيرات،ومثل  الحيوانات العاشبة يقضي الصارخ المقرن الكثير من وقت اليوم فى الرعي على الأعشاب الموجودة في وحول المياه، كما لوحظت هذه الطيور وهي تقضم الأوراق والسيقان والزهور والكروم فضلًا عن الحفر في الطين .

التكاثر

في حين أنه يمكن أن يقوم ذكر الصارخ المقرن ببعض القتال للفوز برفيقة إلا أن شراكته مع رفيقته يمكن أن تستمر مدى الحياة، يقضي الذكر والأنثى كل العام معًا ويتوقان باستمرار إلى بعضهما البعض للحفاظ على رابطة الزواج، كما أنهما يقومان بالتناوب على احتضان البيض الذي تضعه الأنثى حيث تميل الإناث إلى الجلوس على الحضنة خلال النهار ويأخذ الذكور النوبة الليلية وبمجرد أن تفقس الفراخ يقدم كلا الوالدين الطعام لصغارهما.

الصارخون ذو القرون يمكنهم أن يبقوا حوالى سنة دون موسم تكاثر معين وعندما يُنظر إلى أسراب كبيرة من الطيور بدون تكاثر فإن ذلك يشير إلى أن النضج قد تأخر لعدة سنوات، يقوم أفراد “أنهيما كورنوتا” ببناء أعشاش كبيرة من المواد النباتية مثل العصي والقرص التي يبلغ عمقها من 8 إلى 10 سنتيمترات وتكون الأعشاش قريبة أو في نباتات المستنقعات في المياه الضحلة وعادةً ما يكون عمقهافى تلك المياه حوالي ثمانية سنتيمترات ويتم وضع اثنين إلى ثمانية بيضات بيضاوية صفراء أو بيضاء ناعمة على فترات من 35 إلى 40 ساعة من قبل الأنثى، يقضي كلا الوالدين بعض الوقت في احتضان البيض ويكون متوسط طول البيض 84 ملم ويزن في المتوسط 150 غرامًا.

الأقارب والأنواع

الصارخون ذو القرون (أنهيما كورنوتا) هي واحدة من ثلاثة أنواع من الصارخين وكلها تقيم في الأراضي الرطبة في أمريكا الجنوبية، لا يعتبر الصارخون ذوو القرون والصارخون الجنوبيون (شونا توركوتا) معرضين لخطر الانقراض وفقًا للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، ومع ذلك يتم سرد الصارخ الشمالي على أنه مهدد بالقرب من (C. chavaria) والذي يعتقد أنه بسبب فقدان الموائل في نطاقه الجغرافي في الطرف الشمالي الغربي من القارة.[1]

النطاق الجغرافي

الصارخون ذو القرون هم من الأنواع الأصلية في المنطقة الاستوائية الجديدة وتعيش هذه الطيور غير المهاجرة في نطاق يمتد في جميع أنحاء شمال أمريكا الجنوبية ويمتد من مناطق الأمازون في فنزويلا إلى لانوس كولومبيا الشرقية إلى شرق بوليفيا وجنوب وسط البرازيل وهي الآن منقرضة في ترينيداد.

التصنيف

  • الاسم الشائع: الصارخون ذو القرون
  • الاسم العلمي: أنهيما كورنوتا
  • النوع: الطيور
  • النظام الغذائي: عشبي
  • متوسط العمر الافتراضي: غير معروف
  • الحجم: حول حجم ديك رومي
  • الوزن: ما يصل إلى سبعة باوندات

التصرفات والسلوك

الصارخون هم طيور غير مهاجرة تبقى داخل منطقة تكاثرها طوال العام، “أنهيما كورنوتا” هو طائر شبه اجتماعي يشكل مجموعات صغيرة من 5 إلى 10 أفراد مع عدم وجود تدفق واضح ويمكن رؤيتها تحلق وترتفع وتسبح وترعي وتجثم في الأشجار وهم يطيرون لمدة خمس ثوان في المتوسط ويسيرون لمدة 22 ثانية في المتوسط في كل مرة، يمكن رصد الصارخين بسهولة خلال ساعات الصباح بعد الفجر جاثمين في الأشجار والشجيرات على طول الماء ثم يعودون إلى الأرض للبحث عن الطعام، الصارخون ذو القرون يظهرون سلوكين رئيسيين على الأرض وهما (الوقوف والصراخ)، دائمًا ما تجعل تلك الطيور أجنحتها مطوية وترجع رقبتها جزئيًا وأحيانًا تقوم برفع قدم واحدة.

عادات الغذاء

الصارخون ذو القرون هم أساسًا عشبيون يأكلون أوراق الشجر والحبوب وغيرها من أجزاء النبات ويُعتقد أن الحشرات عنصر رئيسي في النظام الغذائي لهم، يرعى الصارخون خلال منتصف الصباح إلى وقت متأخر من بعد الظهر على طول الأعشاب  بالقرب من الماء حيث يقومون بتناول الأوراق والزهور والكروم مع حركات الرأس الجانبية، يتم ابتلاع الطعام على الفور تقريبًا ما لم يكن الطعام أطول من منقار الطائر ولديهم تقنية أقل شيوعًا للعثور على الغذاء وهى الحفر والتصفية من خلال الطين الرطب، نادرًا ما يشرب الصارخون ذوو القرون من مصدر المياه المحلي ولكن عندما يفعلون ذلك فإنهم يغمسون رؤوسهم ويأخذون جرعات كبيرة وألسنتهم ذات القرون تسمح لهذه الطيور بأكل النباتات القاسية.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق