فوائد شرب الميرمية وقت الدورة .. وطريقة إستعمالها

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 10 يونيو 2021 , 05:26

فوائد الميرمية للدورة الشهرية

الميرمية من الأعشاب التي تُستخدم أوراقها في صناعة الأدوية، ومن أكثر استخداماتها هي علاج مشاكل الجهاز الهضمي،  وفي الغالب ما تستخدمها النساء بكثرة في فترات الحيض المؤلمة، إذ أن لها بعض الفوائد والتي تتمثل في: [1] [2]
  • تُساعد على تنظيم الدورة الشهرية .
  • تُستخدم الميرمية في تخفيف حدة التقلصات خلال فترة الحيض.
  • علاج الأرق والشعور بالنعاس وتحسين النوم ، لما لها من خصائص مُهدئة. 
  • التخفيف من الأعراض النفسية إذ أنها واحدة من علاجات الاكتئاب كما أنها من الأعشاب المُهدئة.
  • توازن الاختلالات الهرمونية، إذ أن المركبات التي توجد في الميرمية لها خصائص تُشبه الإستروجين.

طريقة شرب الميرمية وقت الدورة

إن شاي الميرمية يخلو من الكافيين بشكل طبيعي، ومن الممكن الاستمتاع به ساخنًا أو باردًا وفي أي وقت من اليوم سواء ليلاً أو نهارًا، فهو لا يتسبب في اليقظة والتي يمكن أن تنتج عن بعض المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين، كما أنها أفضل طريقة لإنهاء اليوم بصورة مريحة، أو بدء اليوم بطريقة هادئة.

ومن السهل تحضير شاي الميرمية، فكل ما سوف تقوم به هو صب كوب من المياه المغلية على ملعقة كبيرة من أوراق الميرمية ثم تركها تنقع قبل تصفية الأوراق.

ولكن من الممكن تحضيرها بطريقة أكثر فائدة وذات مذاق أطيب، من خلال الطريقة التالية: 

المكونات

  • أريعة أكواب من الماء .
  • ملعقتين كبيرتين من السكر .
  • حوالي 45 ورقة تقريبًا من الميرمية.
  • ثلاث ملاعق كبيرة من عصير ليمون.
  • ملعقة ونصف صغيرة من قشور الليمون.

طريقة التحضير

  • أولًا يتم غلي الماء.
  • يُترك الماء على نار منخفضة ثم يتم إضافة أوراق الميرمية، السكر، قشور الليمون، عصير الليمون، ويقلب جيدًا.
  • يتم تركه لكي ينقع حوالي 20 إلى 30 دقيقة، أو حسب الرغبة مع التقليب بين حين وآخر.
  • ثم القيام بتصفية أوراق المريمية وقشور الليمون.
  • تُقدم ساخنة أو باردة مع قطع الثلج. [3]

كيفية شرب الميرمية لتنظيم الدورة الشهرية

في إحدى الدراسات التي تم إجراؤها وجدت أن تناول شاي الميرمية قد ارتبط بانخفاض في آلام الدورة الشهرية بنسبة 63.2٪، وأنها كذلك لها دور في تنظيم اضطرابات الدروة الشهرية.

وحتى يتم تنظيم الدورة الشهرية يُمكن شرب الميرمية بطريقة النقع، بحيث يتم نقع أوراقها في المياه الساخنة، وتناولها يوميًا، ومن الجدير بالذكر أنه من المحتمل أن يكون الزيت العطري سامًا ومن الأفضل تجنب استخدامه.

كما أن هذا العُشب يُستخدم في علاج مجموعة كبيرة ومتعددة من الأمراض الخاصة بالنساء، وخاصة مشكلات الدورة الشهرية التي تتعلق بانقطاع الطمث، مثل انخفاض هرمون الاستروجين والهبات الساخنة، وأيضًا في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية وتنظيمها. [4] [5]

أضرار الميرمية

قد يكون لشرب الميرمية بعض الأضرار، ولذا يجب الحذر عند استخدامها، ومن تلك الأضرار ما يلي: [2]

  • الحمل والرضاعة: هناك احتمال أن يكون تناول الميرمية خلال الحمل ليس آمنًا نتيجة تناول مادة (الثوجون)، وهي من المواد الكيميائية التي توجد في بعض أنواع الميرمية، وهو الذي قد يسبب إتيان الدورة الشهرية للمرأة، وبالتالي قد يؤدي إلى الإجهاض، وأيضًا من الأفضل تجنب الميرمية في فترة الرضاعة، ويوجد بعض الأدلة التي تُشير إلى أن الثوجون له دور في تقليل إدرار لبن الأم.
  • الحالات الحساسة للهرمونات: والتي تتمثل في سرطان الثدي، سرطان الرحم ، سرطان المبيض، بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية، فمن الممكن أن تكون الميرمية الإسبانية (Salvia lavandulaefolia) لها تأثيرات كتأثير هرمون الاستروجين الأنثوي ذاته، ولذا إذا كان هناك أي حالة يمكنها أن تزداد سوءًا نتيجة التعرض للإستروجين، فتجنب استخدام نبات الميرمية الإسبانية.
  • ارتفاع ضغط الدم وانخفاض ضغط الدم: قد يكون للميرمية الإسبانية دور في ارتفاع من ضغط الدم عند بعض الأشخاص ممن بعانون من مرض ضغط الدم المرتفع، في حين أن الميرمية الشائعة كذلك قد تخفض ضغط الدم عند الأشخاص المصابين بمرض ضغط الدم المنخفض بالفعل، ولذلك يجب مراقبة ضغط الدم بانتظام عند شرب الميرمية.
  • داء السكري : قد تعمل الميرمية على تقليل مستوى السكر في الدم عند بعض مرضى السكري، ولذلك ينبغي مراقبة آثار انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم) عند استخدام الميرمية، فقد يكون من اللازم تعديل جرعات أدوية السكري الخاصة بالمريض من خلال مقدم الرعاية الصحية الخاص به. 
  • الجراحة: من الممكن أن يكون لنبات الميرمية تأثير على مستوى السكر في الدم، إذ يوجد خوف من أنها قد تتعارض مع السيطرة على نسبة السكر في الدم خلال الجراحة أو بعدها، ولذا من الأفضل التوقف عن شرب الميرمية الشائعة قبل أسبوعين من الجراحة المجدولة بأقل تقدير.

فوائد الميرمية

يستخدم هذا النوع كعلاج عشبي ضد مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأمراض مثل:

  • تقليل مستويات الجلوكوز في الدم.
  • عند تطبيقها على الجلد تكون مطهر وطارد للحشرات.
  • مشاكل الدورة الشهرية وخاصة تلك التي ترتبط بانقطاع الطمث، كانخفاض هرمون الاستروجين، الهبات الساخنة، كما أنها تعمل على التقليل من شدة تقلصات الدورة الشهرية وتنظيمها.
  • يتم استخدام شاي الميرمية من أجل تحسين الشهية، تقليل الغازات المعوية وعلاج انتفاخ البطن، ولتعزيز الهضم.
  • من الممكن أن يترتب على شرب شاي الميرمية ثلاث مرات كل يوم لمدة ثلاثة شهور انخفاض نسبة السكر في الدم خلال الصيام، ومتوسط ​​نسبة السكر في الدم مع مرور الوقت (HbA1c) لدى مرضى السكري.
  • تشتمل بعض منتجات غسول الفم على عشب الميرمية إذ لها تأثير مطهر للغشاء المخاطي في الفم.
  • ولما لها من تأثير مطهر فتم استخدامها في بعض الأوقات كدش مهبلي مضاد للفطريات التي تُسبب داء المبيضات.
  • تحتوي بعض منتجات الشعر على الميرمية، إذ أنها قد تعمل على الحد من مشكلة تساقط الشعر، تأخير عملية الشيب، والمحافظة على لون الشعر الطبيعي.
  • إن بعض العناصر النشطة في نبات الميرمية لها تأثيرات مضادة للفيروسات، ولذلك فإن الكريمات التي توضع على الجلد وتحتوي عليها تكون مُفيدة ضد عدوى الهربس.
  • قد يعمل النبات على علاج مرض الزهايمر ، فمن الواضح أن أخذ بعض الأوراق من نوعين الميرمية المختلفين، (الميرمية الشائعة والميرمية الإسبانية) لمدة تصل إلى أربعة أشهر له دور في تحسين التعلم والذاكرة ومعالجة المعلومات عند الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر الخفيف إلى المتوسط. 
  • إن شرب شاي الميرمية العادية ثلاث مرات كل يوم ولمدة شهرين أو ثلاثة أشهر له دور في تقليل مستوى الكوليسترول “الضار” منخفض الكثافة (LDL) والدهون التي توجد في الدم والتي تُعرف باسم (الدهون الثلاثية)، بالإضافة إلى أنه يرفع من كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) “الجيد” عند الأشخاص ممن يعانون من ارتفاع الكوليسترول.
  • الميرمية تؤدي إلى الشعور بالنعاس، فهي تحتوي على خصائص مُهدئة تقوم بتهدئة الأعصاب وبالتالي النوم براحة أكثر. [4] [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق