مميزات البنوك الرقمية .. والفرق بينها وبين البنوك التقليدية

كتابة: Yara A. Hemeda آخر تحديث: 26 يونيو 2021 , 12:18

مقارنة بين البنوك الإلكترونية مقابل خدمات البنوك التقليدية 

بالنظر إلى اتجاهات التحول الرقمي وتغير توقعات العملاء، اضطرت البنوك إلى تحويل أعمالها لتبقى وثيقة الصلة بعملائها فقد شكلت المنافسة الجديدة من جانب التكنولوجيا ت المالية والبنوك الرقمية والبنوك المتنقلة تحديات جديدة للبنوك التقليدية، وعلى الرغم من أن البنوك التقليدية تقدم نفس أنواع الخدمات التي تقدمها البنوك الرقمية إلا أن هناك بعض الاختلافات الرئيسية التي تميز بين الاثنين وتجعل أحدهما أكثر جاذبيةً من الآخر.

البنوك التقليدية 

التنظيم الداخلى للبنوك: التنظيم الداخلي للشركات يعكس نوع الثقافة ومستوى الكفاءة والإنتاجية لموظفيها، فالمصارف التقليدية لديها هيكل تنظيمي صارم مع سلسلة معقدة من القيادة، كما تتعاون البنوك ببطء مع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية لتحسين الخدمات والمنتجات التي يتم توفيرها في نهاية المطاف للعميل النهائي.

نوع المنتجات والخدمات المقدمة: ينبع الفرق من العمليات والمنصات المستخدمة حيث يتم جلب المنتجات والخدمات والمعالجة الورقية القديمة إلى الويب في البنوك التقليدية، وستعني زيادة التشغيل الآلي أن الموظفين بحاجة إلى زيادة مهاراتهم وإعادة تدريبهم حول العروض الرقمية للبنوك لكي يظلوا ذوي صلة وقيمة، ونظرًا للبيئة السريعة الخطى سيحتاج الموظفون إلى أن يكونوا مرنين واستباقيين في التكيف مع التغييرات في الشركة وسيكون من المفيد أن يكون هناك بعض المعرفة العامة عن التكنولوجيات الجديدة والابتكارات المستخدمة في المجال المصرفي.

علاقة العملاء مع البنوك: أكبر عيب فى البنوك التقليدية وأكثر ما يجعلها مكروهة بيم الناس هو طوابير الانتظار الطويلة.

البنوك الإلكترونية 

التنظيم الداخلى للبنوك: يتم إبلاغ البنوك الرقمية من قبل نواة رقمية بدون مكتب أمامي أو خلفي أو متوسط

نوع المنتجات والخدمات المقدمة: تقدم البنوك الرقمية منتجات وخدمات فورية مؤمنة ومريحة بالكامل مما يوفر سهولة الوصول إليها كما تقدم البنوك الرقمية أنواعًا جديدة من المنتجات مثل قروض الأقران والعملات المشفرة، وعلى سبيل المثال تقدم “Revolut” تحويلات مالية دولية مجانية وقروض شخصية قصيرة الأجل بأسعار تنافسية للغاية مع إشعارات فورية.

وإلى جانب تقديم الخدمات الرقمية فإن بعض البنوك رقمية بالكامل، “Starling Bank” هو بنك متنقل فقط يقدم تحويلات مالية وقروض شخصية يمكن الوصول إليها عبر تطبيق الهاتف المحمول، كما تقدم بعض البنوك الرقمية مزيجًا بين الرقمية والتقليدية فعلى سبيل المثال تقدم “N26” حساب شيكات مع بطاقة السحب الآلي والسحوبات النقدية في أجهزة الصراف الآلي وبرنامج مكافآت.

علاقة العملاء مع البنوك: في البنك الرقمي تبدأ علاقة العملاء مع البنك وتبقى على الإنترنت بدقة، ووفقًا لمسح أجرته “أكسنتشر” فإن جميع قدة البنوك تقريبًا (91٪ منهم) يتفقون على أن التكنولوجيات الجديدة غيرت بشكل كبير طريقة التعامل مع العملاء، 86٪ من التقارير تفيد بأن المدفوعات عبر الهاتف المحمول والرقمية عبر الإنترنت هي أهم أولويات الاستثمار في التكنولوجيا بشكل عام، وعلاوة على ذلك يهتم العملاء كذلك بجودة الخدمة في بنوكهم وتلاحظ “أكسنتشر” أن 45٪ على استعداد لدفع المزيد مقابل خدمة عملاء أفضل و68٪ من المستهلكين لن يعودوا بمجرد تبديل مقدمي الخدمات.

البنوك الإلكترونية ومميزاتها عن البنوك التقليدية 

جلب العصر الحديث للتكنولوجيا قدرًا كبيرًا من الفرص مثل الخدمات المصرفية عبر الانترنت ، إن الخدمات المصرفية هي عملية محددة بدأت مؤخرًا في التسارع في تكيفها مع العالم الرقمي، أثبتت تقنيات مثل البيانات الضخمة أو blockchain أو السحابة أنها مفيدة للغاية ولكنها في الوقت نفسه تهديدات محتملة للمستثمرين الكبار في الصناعة المالية.

و يطلق على هذه الفرص أو التهديدات المحتملة “التكنولوجيا المالية”، في الماضي كان مصطلح “التكنولوجيا المالية” يستخدم لوصف الأنظمة الخلفية التي تستخدمها المؤسسات المالية القائمة ولم يكن لديه الكثير من التركيز الموجه نحو المستخدمين، ومع ذلك وبعد التغييرات التي أحدثتها التقنيات الجديدة تطورت التكنولوجيا المالية الآن لتشمل التركيز الجديد على المستخدمين.

ما هي البنوك الإلكترونية

الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو البنوك الالكترونية تعني الوصول إلى الميزات والخدمات المصرفية عبر موقع البنك الذي تتعامل معه من جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يمكنك تسجيل الدخول إلى حسابك للتحقق من رصيدك أو دفع فاتورة الكهرباء الخاصة بك، كما يمكنك الوصول إلى ميزات مصرفية إضافية مثل التقدم بطلب للحصول على قرض أو بطاقة ائتمان في العديد من البنوك عبر بوابتك المصرفية عبر الإنترنت.

يتيح لك الخدمات المصرفية عبر الإنترنت بالجلوس على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ومعالجة العديد من احتياجات التمويل الشخصي الخاصة بك دون الحاجة إلى مغادرة منزلك وتعني الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول استخدام تطبيق للوصول إلى العديد من هذه الميزات المصرفية نفسها عبر الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية. هذه التطبيقات مملوكة، صادرة عن البنك الذي تحتفظ فيه بحسابك، وعادة ما تستخدم نفس معلومات تسجيل الدخول مثل بوابة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

تعود جذور الخدمات المصرفية عبر الإنترنت في الولايات المتحدة إلى التسعينيات وفي تشرين الأول/أكتوبر ١٩٩٤ كان اتحاد ستانفورد الائتماني الاتحادي أول مؤسسة تسمح لعملائها بالوصول إلى الوظائف المصرفية عن طريق الشبكة العالمية الجديدة ويقدر أن 80٪ من البنوك الأميركية عرضت عملائها القدرة على البنك عبر الإنترنت.

ومع اكتساب الأجهزة المحمولة شعبية واعتمادها، تم تشجيع البنوك على وضع خدماتها في متناول عملائها وإنشاء تطبيقاتها المصرفية عبر الهاتف المحمول. اعتبارا من آخر مرة كل سنتين ، “كيف البنوك الأمريكية” ، ذكرت مؤسسة الاستثمار الأجنبي المباشر أن 34٪ من الأمريكيين استخدموا الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول كطريقة أساسية للوصول إلى حساباتهم في عام 2019.[1]

مميزات البنوك الإلكترونية 

وكما ذكر أعلاه فإن التكنولوجيا المالية -بالمقارنة مع الخدمات المصرفية أو المالية التقليدية- توفر تجربة أكثر توجهًا نحو المستخدمين، والسبب الرئيسي هو أن معظم البنوك التقليدية كانت تعمل في احتكار معظم المستثمرين الكبار في الصناعة المالية أو المصرفية الذين لديهم إمكانية الوصول إلى كمية لا نهاية لها تقريبًا من رأس المال، وفي الماضي كان هذا يجعل من المستحيل تقريبًا على البنوك الجديدة أو الخدمات المالية المنافسة حيث كان لدى المستهلكين في الأساس خيارات قليلة جدًا عندما يتعلق الأمر باختيار البنك المناسب لهم.

وهذا يعني أنه بدلًا من اضطرار البنوك إلى تحسين خدماتها والتحول إلى أكثر توجهًا نحو المستخدمين فإن المستهلكين سوف يذهبون إليها بغض النظر عن ذلك، وهذا يعني في الأساس أن البنوك تستطيع اختيار عملائها وبالنسبة لكثير من الناس -وخاصةً رجال الأعمال الجدد- هذا يعني أن فتح حساب تجاري أو الحصول على قروض كان من المستحيل تقريبًا، وهذا هو الحال منذ سنوات حيث ظلت البنوك الكبرى على رأس الأسواق المالية وبالتالي لم يكن عليها إعطاء الأولوية لرضا المستهلكين أو تحسين خدماتهم مما جعل العديد من أنظمتها تبدو قديمة إلى حد ما مقارنة بالتكنولوجيات الحديثة.

ومع ذلك بدأت البنوك الرقمية في تعطيل احتكار البنوك الكبرى، وبما أنها تميل إلى الاعتماد على أحدث الابتكارات والتكنولوجيات منحها ذلك ميزة قوية على البنوك التقليدية التي تميل إلى الاعتماد على أنظمة عفا عليها الزمن وعلى الرغم من أن هذا ليس هو الحال الآن حيث بدأت البنوك لتطوير أنظمتها الخاصة أيضًا إلا أنه لا تزال هناك بعض الأشياء التي لا يمكن القيام بها بسبب حجمها وهو ما يميز البنوك الرقمية مثل:

  • لا حاجة للسفر: تقليديًا يتطلب فتح حساب مصرفي زيارة فرع أو مكتب مصرفي فعلي للتعامل مع أي من خدماته التي لا يمكن لأجهزة الصراف الآلي تقديمها،  شكل هذا حاجزًا ضخمًا بالنسبة للكثيرين وخاصةً بسبب آثار كوفيد-19 وعلى الرغم من أن التكنولوجيا المستخدمة في القيام بذلك ليست بأي حال من الأحوال اختراقًا إلا أن البنوك الرقمية لديها بشكل عام تطبيقات عبر الإنترنت فقط مما يعني أن العملاء المهتمين ليس لديهم جدولة زيارة إلى مكتب فعلي ولكن يمكنهم تقديم طلب مباشرة من منازلهم وهذا مفيد بشكل خاص للشركات الأجنبية أو متعددة الجنسيات.
  • البنوك التقليدية انتقائية للغاية: يحتاج معظم رواد الأعمال أو أصحاب الأعمال إلى مصدر تمويل لتغطية تكاليف التشغيل أو إطلاق منتج جديد على سبيل المثال ولهذا سيحاول الأفراد الحصول على قرض مصرفي من بنك تقليدي، ولكن للأسف يُرفض عدد كبير من الطلبات لا سيما فيما يتعلق بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة الحجم نظرًا لأنها تعتبر عالية الخطورة.وكان من المرجح أن يضطروا إلى العثور على مستثمرين وهو ما يعتبر عمومًا مهمة صعبة مما يؤدي إلى فشل العديد من الأفكار الجديدة والمشرعة ومع ذلك هناك حاليًا كمية كبيرة من البنوك الرقمية لتلبية هذه التخصصات  حيث لا توفر التمويل فحسب بل توفر أيضًا حسابات مصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.
  • استخدام التكنولوجيا القوية: ولم تخدش المزايا التي نوقشت سابقًا سوى سطح القدرات التكنولوجية للخدمات المصرفية الرقمية، وقد شكلت العديد من التقنيات التالية ميزة رئيسية للبنوك الرقمية على الخدمات المصرفية التقليدية مثل:
  1. البيانات الضخمة: البنوك الرقمية هى في الأساس إلكترونية تمامًا والوثائق والمعلومات وما إلى ذلك كلها رقمية وفي حين تميل المصارف التقليدية إلى الاعتماد إلى حد ما على الوثائق المادية، وبعبارة أخرى تميل التكنولوجيا المالية إلى الوصول إلى المزيد أو البيانات المحددة التي يتم جمعها من المستخدمين باستخدام منصاتهم عبر الإنترنت.
  2. الحوسبة السحابية: الحوسبة السحابية هي تقديم الخدمات التي تتم عبر الإنترنت، ومن الأمثلة الشائعة على ذلك التخزين السحابي الذي يسمح للمستخدمين بتخزين الملفات على القرص الثابت لنظام مختلف والذي يمكن للمستخدم الوصول إليه في أي وقت، ومن وجهة نظر مصرفية رقمية ستستخدم الحوسبة السحابية لمعالجة المعاملات فضلًا عن أداء مهام أخرى ذات صلة بالمصارف وهذا مفيد في أن أجهزة الكمبيوتر القوية للغاية يمكن استخدامها من قبل التكنولوجيا المالية لتقديم خدماتها وهذا يعني أن عمليات مثل تحليل البيانات الضخمة يمكن القيام به في الوقت الحقيقي.

الخدمات المصرفية عبر الإنترنت مقابل الخدمات المصرفية التقليدية

هناك العديد من الاختلافات بين الخدمات المصرفية عبر الانترنت و الخدمات المصرفية التقليدية الموجودة فى البنوك وتتمثل فى:

العمل المصرفي التقليدي

  • الفروع المحلية متاحة: البنوك لديها مباني فعلية وفروع متعددة يمكنك زيارتها إما سيرًا على الأقدام أو عن طريق سيارتك، ويعمل في هذه الفروع مصرفيون وموظفون آخرون يمكنهم مساعدتك في إكمال جميع احتياجاتك المصرفية.
  • قد يستغرق فتح حساب بعض الوقت: في أحد البنوك التقليدية من المحتمل أن تضطر إلى إحضار الوثائق معك وزيارة فرع خلال ساعات العمل العادية وقد تجد نفسك تنتظر في أي مكان من خمس دقائق إلى ساعة لإعداد حسابك بالكامل.
  • بعض الخيارات المصرفية عبر الإنترنت: البنوك التقليدية تقدم في كثير من الأحيان موقع على شبكة الانترنت المصرفية أو التطبيق المحمول بالنسبة لك لإجراء المعاملات الخاصة بك ومع ذلك في كثير من الأحيان هذه التطبيقات ليست قوية مثل البنوك عبر الإنترنت.
  • شبكة أجهزة الصراف الآلي الكبيرة: نظرًا لأن البنوك التقليدية لديها فروع مصرفية فإنها ستوفر أيضًا إمكانية الوصول إلى أجهزة الصراف الآلي في شبكتها من أجهزة الصراف الآلي.

الخدمات المصرفية عبر الإنترنت

  • لا توجد مواقع فعلية: لا تملك البنوك عبر الإنترنت مواقع فعلية يمكنك زيارتها، وستفعل كل ما لديك من الخدمات المصرفية عبر الويب أو تطبيق جوال.
  • عملية فتح الحساب السريع: فتح حساب في بنك عبر الإنترنت يمكن أن يكون عملية سريعة وسهلة، ستحتاج إلى تقديم بعض المعلومات الشخصية ولكن بمجرد تعريف نفسك سيكون حسابك الجديد قيد التشغيل في غضون دقائق.
  • عملية إلكترونية رائعة: تركز البنوك عبر الإنترنت على تجربة المستخدم مما يجعل الخدمات المصرفية سهلة قدر الإمكان عبر منصتها عبر الإنترنت.
  • بعض رسوم أجهزة الصراف الآلي: قد توفر البنوك عبر الإنترنت إمكانية الوصول إلى أجهزة الصراف الآلي ولكنك ستحتاج إلى التأكد من معرفة الرسوم داخل الشبكة التي قد تواجهها وما هي القيود النقدية التي يفرضها حسابك.
  • أسعار فائدة أعلى: عادةً ما تقدم البنوك عبر الإنترنت أسعار فائدة أفضل وليس لديهم دائمًا النفقات التي تقوم بها البنوك التقليدية حتى يتمكنوا من تمرير المزيد من المدخرات إلى العميل. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق