30 فائدة من ” فوائد اشواغاندا ” العشبة العجيبة

كتابة: samah osman آخر تحديث: 30 أغسطس 2021 , 09:30

30 فائدة من فوائد اشواغاندا

التجديد وطول العمر

أشواغاندا هي فقط ما نحتاجه عند الإجهاد حيث أن هذه العشبة لها خصائص طبيعي ة لتهدئتك وتعزيز قدرتك على التحمل كما أنه يعيد التوازن إلى جسمك، هذا هو السبب في أن العشبة تسمى rayasana في تقليد الأيورفيدا والتي تترجم إلى “عشب يتجدد” لكن أكثر فوائد هذه النباتات معجزة هي بلا شك آثارها على الجهاز العصبي والغدد الصماء ، وقدرتها الفريدة على تحقيق الانسجام بين الجسد والعقل والروح ، مما يؤدي إلى التجديد النهائي.

إنتاج خلايا الدم البيضاء

يحفز عشب الأشواغاندا الجهاز المناعي بقوة ويزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء المقاومة للأمراض ويرفع مستويات ديسموتاز الفائق والغلوتاثيون بيروكسيديز وهما من أقوى مضادات الأكسدة والمواد المعززة للصحة المعروفة للإنسان والتي لها أيضًا علاقة كبيرة بـ خصائص طول العمر

الآثار الإيجابية على المزاج

تعطي عشبة الأشواغاندا الإيجابية لتجنب الاعتماد على الكثير من مضادات الاكتئاب، هذه العشبة لها آثار إيجابية على التوتر والقلق والمزاج، وقد أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على النبات أن المستخلصات القوية لأشواغاندا تنتج تأثيرات مخففة للقلق قوية مثل العديد من مضادات الاكتئاب الشائعة الاستخدام دون أي آثار جانبية.

تجديد الخلايا العصبية

عشبة الأشواغاندا لها خصائص لإطالة الحياة ، كما تظهر الدراسات البحثية في جامعات اليابان أن هذه العشبة تجدد الخلايا العصبية ونمو التغصنات في جميع أنحاء الدماغ والجسم وهذه القوة تجعل من اشواغاندا علاجًا مباشرًا للأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون، كما تعمل الأشواغاندا أيضًا على تحسين الاتصال بين الخلايا العصبية وتحفيز قدرة الجسم على التئام أي تلف في الجهاز العصبي.

النوم العميق والذاكرة المحسنة

إذا كنت تعاني من الأرق فإن تضمين هذه العشبة في نظامك الغذائي يمكن أن يحد من مشكلتك، حيث أظهرت مستخلصات النبات قدرة ملحوظة على إحداث نوم عميق ومريح دون النعاس المرتبط بالعديد من الأعشاب والأدوية الطبية ليس ذلك فحسب بل إنه يحسن الذاكرة أيضًا

تحسين وظائف المخ

ولقد لوحظ أن أشواغاندا تزيد من مستويات الأسيتيل كولين في الدماغ والتي ترتبط بتحسين الذاكرة ووظائف المخ والذكاء، كما يظهر كعشب عجيب كليًا بل إنه يزيد من إنتاج أكسيد النيتريك عن طريق تنظيم تدفق الدم وضغط نظام الشرايين مما يرفع مستويات الأكسجين في الدماغ.

يحسن الغدة الدرقية والغدة الكظرية

Ashwagandha يوازن الغدة الدرقية والغدة الكظرية وهي واحدة من أكثر الجوانب والفوائد المذهلة لأشواغاندا كما أنها يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية (مفرط النشاط) ونقص نشاط الغدة الدرقية، وهو أمر شائع جدًا، حيث أثبتت دراسات متعددة أن النبات فعال في تطبيع مستويات هرمون الغدة الدرقية.

الأمر نفسه ينطبق على الغدد الكظرية والتي لها تأثير كبير على صحتك العامة وتوازنك النفسي وذلك وفقًا للطب الصيني التقليدي، فإن الغدد الكظرية غير المتوازنة أو غير النشطة تسبب التعب والخوف والقلق والضعف وبالتالي فإن الفوائد والآثار الإيجابية لأشواغاندا على صحة وعمل الغدة الكظرية تميل إلى عكس تلك المشكلات وإنتاج الطاقة والمزاج الإيجابي والثقة بالنفس وراحة البال.

كما تؤثر صحة الغدة الدرقية والغدة الكظرية بشكل مباشر على حياتنا الجنسية أيضًا بما في ذلك الرغبة الجنسية لدينا ومن المعروف أن أشواغاندا تعمل على تحسين الصحة الجنسية لدى الرجال والنساء كما تساعد تأثيرات تعزيز أكسيد النيتريك في علاج الخصوبة.

لذا قم بتضمين هذه العشبة العجيبة في نظامك الغذائي أو إضافتها إلى حب وب الإفطار الصباحية أو تناول مسحوقها بأشكال سائلة مختلفة أو ضع في اعتبارك المكمل الغذائي ولكن تأكد من الاستفادة من معجزة الطبيعة كما تقسم الأيورفيدا بها.[1]

تخفيف التوتر والقلق

الأشواغاندا هي عشب قابل للتكيف مما يعني أنه يساعد الجسم على التكيف تحت الضغط وعندما تنخفض إنتاجية أجسامنا مما يؤدي إلى زيادة مستوى التوتر، أشواغاندا تساعد جسمك على التحرر من تلك الحلقة وتعمل على استجابتك للضغط، كما يساعد جسمك على التخلص من التوتر من خلال العمل من خلاله وتقليل مستويات الكورتيزول

أشواغاندا هي عشبة تكيفية لذا فهو أفضل دواء للقلق حيث تساعد في موازنة حالاتنا العقلية بخصائصها المهدئة والشفائية لذلك فهو يوازن أيضًا بين الهرمونات التي تتحكم في القلق، كما أن هناك عدة أسباب للقلق وفي الواقع القلق ناتج أيضًا عن مستويات عالية من التوتر وهرمونات غير متوازنة حيث تساعد أشواغاندا على استقرار نظامنا العصبي مما يساعد أيضًا في تقليل مستوى القلق.

عقل أفضل

تعرف أشواغاندا باسم الجينسنغ الهندي ومثلها مثل كل أنواع الجينسنغ فهي تتمتع بصفات وقائية للأعصاب وفقًا لبعض الأبحاث فقد ثبت أنه يحسن الذاكرة وعمل الدماغ كما أنه يعزز نشاط مضادات الأكسدة مما يساعد في منع تنكس الأعصاب. فهو لا يحسن وظائف الدماغ فحسب بل يعزز أيضًا قدرتك على أداء المهام ومدى سرعة تفاعلك مع الأشياء لذلك تعرف أشواغاندا أيضًا باسم medhya rasayana وهي عشب يعزز حياة أطول وعقل أفضل.

يزيد القوة

يستخدم الرياضيون اشواغاندا من أجل القوة والتعافي لفترة طويلة وبالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في زيادة قدرتهم على التحمل دون مساعدة من أي مواد تركيبية ذات أساس كيميائي فإن أشواغاندا تنقذ وذلك نظرًا لأنها تدعم القوة الجسدية والعقلية، فإن هذه العشبة هي البديل المثالي لجميع المستخلصات الطبيعية التي ستساعدك على الوصول إلى ذروة الأداء

كما تعتبر الأشواغاندا عشبًا متكيفًا لذا فهي تساعد الجسم على التكيف مع البيئة وبالتالي تقليل الضرر الذي يتعرض له الجسم أثناء التمرين المكثف عندما يكون الضرر منخفضًا، حيث يكون وقت الاسترداد منخفضًا وبالتالي ستحصل على إجهاد أقل وتحسن القدرة على التحمل.

التهاب أقل

تم استخدام اشواغاندا لأكثر من 2000 عام لعلاج أنواع مختلفة من الالتهابات بما أن الالتهاب يؤثر على مناعة الجسم لذلك فإن أشواغاندا تعالجها من الجذور، وفقًا للأيورفيدا يعتمد جسمنا على توازن جميع العناصر ومن المعروف أن أشواغاندا تحافظ على هذا التوازن وبالتالي تقلل معدل الالتهاب في جسمك.

يعالج الأرق

وفقًا لبعض الأبحاث يمكن أن يساعد استهلاك الأشواغاندا بشكل يومي بكمية معينة في علاج الأرق حيث إن تقليل مستويات الكورتيزول له تأثير كبير على دورة نومك، وعندما يكون الجسم أكثر من اللازم يفقد جسمك القدرة على الحفاظ على نمط نوم صحي وهو ما يتطلبه الجسم ليعمل بشكل صحيح، حيث أن أشواغاندا تقلل من مستويات التوتر وهي مزيلة للقلق مما يحسن نوعية نومك.

انخفاض مستويات السكر في الدم

كان مرض السكري مشكلة متنامية في العالم اليوم وأشواغاندا طريقة رائعة لمحاربتها منذ البداية حيث يساعد خلايا البنكرياس ويحافظ على إنتاج الأنسولين من مرحلة مبكرة كما إنه يحفز جهاز المناعة ويحمي الخلايا من التلف ويقلل من مستويات الجلوكوز في الدم وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

يعزز الخصوبة

أشواغاندا معروفة بأنها العلاج الأكثر فعالية لتحسين الخصوبة لدى كل من الذكور والإناث كما إنه دواء طبيعي يعمل على تحسين الصحة العامة للفرد وبالتالي فهو معزز طبيعي للفعالية وذلك نظرًا لأن الخصوبة تعتمد على صحة جسمك، فإن أشواغاندا تعمل كدواء يعالج جسمك من الخارج وكذلك من الداخل جسديًا وعقليًا بما أن هذه العشبة هي مادة التكيّف فهي تساعد على محاربة جميع العوائق التي تؤدي إلى العقم.[2]

علاج الإكتئاب

وفقًا لـ Healthhub تعالج عشبة الأشواغاندا الاكتئاب الذي عادةً للبالغين الذين يجدون صعوبة في التعامل مع ضغوطات معينة في الحياة مثل مشاكل العلاقات أو المشاكل الزوجية أو الصعوبات المالية أو البطالة أو الأمراض التي تهدد الحياة أو حتى الشخصية التي يمكن أن تجعل الشخص عرضة للاكتئاب يتعارض الاكتئاب مع كيفية تفاعلك مع الناس وحياتك اليومية.

تأثير مضاد للشيخوخة

الإجهاد هو أحد الأسباب الرئيسية لشيخوخة ما قبل النضج وبما أن أشواغاندا هي عامل طبيعي للتخلص من الإجهاد فقد عرف عنها أنها تحسن طول العمر ونوعية الصحة، ومن المعروف أن جذر الأشواغاندا له خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا تحمي الجلد من الالتهابات أو حب الشباب وتزيد من إنتاج الكولاجين في الجسم.[3]

يعزز القدرة المعرفية

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة المكملات الغذائية فإن أشواغاندا تعزز الذاكرة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف إدراكي خفيف مما يساعد في بناء الانتباه وسرعة معالجة المعلومات والمهارات العقلية الشاملة علاوة على ذلك فإنه يزيد أيضًا من مستويات الأسيتيل كولين في الدماغ والذي بدوره يحسن الذاكرة ووظائف المخ والذكاء

كما ان شواغاندا ترفع مستويات الناقل العصبي GABA في الدماغ وترخي الجهاز العصبي ومن المعروف أيضًا أنه يحفز إنتاج أكسيد النيتريك عن طريق تنظيم تدفق الدم وضغط نظام الشرايين وهذا بدوره يزيد من مستويات الأكسجين في الدماغ مما يحسن قدرتك المعرفية.

يمنع التنكس العصبي

أشواغاندا تبطئ وتوقف وتعكس التنكس العصبي وتحمي الضمور العصبي وفقدان التشابك المرتبط بهذه الأمراض مثل الزهايمر، ووفقًا للباحثين من جامعة ولاية ميشيغان يمكن أن تساعد مادة withanamides وهي خاصية مستخرجة من بذور Ashwagandha حيث نجح العلماء في إيجاد علاج لمرض الزهايمر، كما أظهرت الدراسات أن استخدام withanamides يمنع الأمراض التنكسية العصبية في البداية ويبطئ تقدمها أيضًا ونشرت مجلة Phytotherapy Research هذه الدراسة.[4]

فوائد اشواغاندا الأخرى

  • يستخدم اشواغاندا لدعم وتقوية وتنشيط وظائف الجسم لذلك تم تبجيله على مرور الوقت وذلك لقدرته المزدوجة على التنشيط والهدوء في نفس الوقت.
  • ومن خلال زيادة قدرة الجسم على مقاومة الإجهاد فإنه يمكن للجسم على الاحتفاظ بالطاقة الحيوية والحفاظ على الطاقة طوال اليوم مع تعزيز النوم السليم والمريح في الليل.
  • يمكن أن يسبب الإجهاد التعب وغالبًا ما يظهر على شكل علامات مفرطة مثل الانفعالات وصعوبة النوم من خلال توفير تأثير مغذي ومنشط حيث يمكن لأشواغاندا أن تدعم نظامًا عصبيًا صحيًا.
  • مع استخدام عشب أشواغاندا لا يؤثر الإجهاد على الجهاز العصبي بقدر كبير بل وسوف تختفي العلامات المفرطة للتوتر والإثارة بشكل طبيعي بمرور الوقت وبهذه الطريقة يكون لأشواغاندا تأثير مجدد ومهدئ على الجهاز العصبي وبالتالي على الشخص بأكمله.
  • كما يمكن عند استخدام عشب اشواغاندا أن يكون مكملًا أساسيًا لاستخدامه في عملية التجديد بالإضافة إلى تأثيره المزدوج المنشط والمهدئ
  • يدعم نظام المناعة الصحي
  • يهدئ العمليات العقلية
  • يعزز أنماط النوم الصحية
  • يفيد صحة الجهاز التناسلي عند الذكور والإناث
  • يدعم مستويات الطاقة والقوة والحيوية المستدامة بما في ذلك النشاط البدني
  • يدعم صحة الظهر والمفاصل
  • يدعم صحة العضلات
  • تعطي الطاقة
  • يدعم الجهاز التناسلي [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق