ما هو الاختناق وأسبابه

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 03 سبتمبر 2021 , 08:46

مقدمة حول الاختناق

يحدث الاختناق عندما لا يحصل الجسم على كمية كافية من الأكسجين. دون التدخل الفوري، يمكن أن يؤدي الاختناق إلى فقدان الوعي، أذية الدم اغ، أو الموت. الاختناق هو سبب شائع للإصابات التي تؤدي إلى الموت.

أسباب الاختناق

هناك العديد من الأسباب المحتملة للاختناق. العديد منها ينجم عن انسداد الممرات الهوائية، استنشاق المواد الكيميائية، أو إصابة ما. يمكن أن ينجم الاختناق عن:

الغرق

يحدث الغرق عندما لا يستطيع الشخص التنفس لأنه قام باستنشاق الماء. كنتيجة لذلك، لا يستطيع الجسم توصيل الأكسجين إلى الأنسجة والأعضاء. في العديد من الحالات، يحدث الغرق بسرعة. الأشخاص المعرضين لخطر أكبر للاختناق هم:

  • الأطفال دون سن الخمس سنوات
  • المراهقين
  • الكبار في السن.

الاختناق الكيميائي

الاختناق الكيميائي يتضمن استنشاق مادة تقوم بقطع الأكسجين عن الجسم. هذه المادة يمكن أن تستبدل الأكسجين في الرئتين أو تعطل توصيل الأكسجين في الدم.

المادة الكيميائية التي تسبب الاختناق يمكن أن تكون أحادي أكسيد الكربون، وهو غاز عديم اللون والرائحة ويتواجد في الدخان. استنشاق كميات كبيرة من أحادي أكسيد الكربون يمكن أن يؤدي للتسمم بأحادي أكسيد الكربون. يمكن أن يحدث الاختناق أيضًا في حال استعمال المستنشقات. هذه المواد غالبًا ما توجد في المنتجات المنزلية الشائعة، ولها أبخرة كيميائية تسبب تأثيرات نفسية عند استنشاقها، ويمكن أن تؤدي هذه الأدخنة بكميات كبيرة إلى الاختناق.

الصدمة التحسسية

الصدمة التحسسية هي رد فعل تحسسي شديد إلى الطعام ، الدواء، ولسعة الحشرة. خلال الصدمة التحسسية. يظن الجسم بأن هذه المادة هي من المواد الغازية والضارة الخارجية. يقوم الجهاز المناعي نتيجة لذلك بصنع الأضداد، والذي يؤدي لتحرير مواد كيميائية تسبب أعراض مثل التورم، الشرى، أو ضيق التنفس.

هذا يتضمن تورم الممرات التنفسية العلوية. دون علاج، يمكن أن يتفاقم التورم ويؤدي لتعطيل التنفس.

الربو

الربو هو اضطراب مزمن يسبب الالتهاب في الممرات الهوائية. يمكن أن يسبب أعراضًا مثل صعوبة في التنفس والأزيز. خلال نوبة الربو، تتورم الممرات الهوائية وتتضيق. دون العلاج والتدخل الفوري، يمكن أن تتضيق الممرات الهوائية بشدة وتؤدي لقطع التنفس.

يمكن أن تنجم نوبة الربو عن:

  • المواد المسببة للحساسية
  • المهيجات الكيميائية
  • استنشاق الروائح
  • حوادث مسببة للتوتر
  • الإنتانات التنفسية.

انسداد الممرات الهوائية بجسم غريب

الاختناق يمكن أن يحدث في حال انسداد الممرات الهوائية بجسم غريب. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث الاختناق في حال قام الشخص ببلع الطعام بطريقة غير صحيحة. يمكن أن يحدث الاختناق أيضًا بسبب الإفراط في شرب الكحول. الكميات المرتفعة من الكحول يمكن أن تقلل من رد فعل البلع لدى الشخص، مما يؤدي للاختناق.

وضعية خاطئة

في حال كان الجسم بوضعية خاطئة، يمكن أن يؤدي ذلك لانسداد الممرات الهوائية. الأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة لهذه الإصابة. وذلك لعدم قدرتهم على تعديل وضعيتهم من أجل فتح الممرات الهوائية.

النوبات

في حال عانى الشخص من النوبة، يمكن أن يعاني من انقطاع التنفس. يمكن أن يؤدي ذلك لنقص كمية الأكسجين. التشنجات خلال النوبات يمكن أن تسبب انسداد المجاري التنفسية، وحدوث الاختناق.

الاختناق خلال الولادة

يمكن أن يحدث الاختناق خلال الولادة. حيث يكون هناك نقص في تدفق الدم أو الأكسجين إلى الجنين. يمكن أن يحدث ذلك قبل الولادة، أو أثناء الولادة أو بعد الولادة. لكن معظم الحالات تحدث خلال عملية الولادة.

الأسباب المحتملة تتضمن:

  • نقص الأكسجين في دم الأم
  • قلة التنفس لدى الأم بسبب التخدير
  • الحمى او انخفاض الضغط الدموي لدى الأم
  • انضغاط الحبل السري
  • سوء في وظيفة المشيمة
  • انفصال المشيمة
  • تمزق الرحم

أعراض الاختناق أثناء الولادة يمكن أن تكون متنوعة. قبل الولادة، يمكن أن يعاني الجنين من عدم انتظام ضربات القلب أو ارتفاع مستويات الحموضة في الدم.

خلال الولادة، يمكن أن يعاني الجنين المصاب بالاختناق من:

  • شحوب أو زرقة البشرة
  • نقص ضربات القلب
  • ضعف المنعكسات
  • ضعف البكاء أو التنفس

اختناق الجنين أثناء الولادة يمكن أن يسبب مشاكل للطفل ل:

  • وظائف الخلايا
  • الدماغ
  • القلب
  • الأوعية الدموية
  • السبيل الهضمي
  • الكليتين
  • الرئتين

أنواع أخرى للاختناق

الولع بالاختناق

يحدث الولع بالاختناق عندما يقوم الشخص بقطع إمدادات الأكسجين عن شريكه من أجل الحصول على الإثارة الجنسية. يتضمن أفعالًا مثل الضغط على صدر الشريك الآخر أو خنقه. الولع بالاختناق يمكن أن يكون خطيرًا. قد يكون الشخص الذي يقوم بهذا الفعل غير مدرك لخطورة نقص الأكسجين. في حال استمرار الاختناق الجنسي، يمكن ألا يتلقى الدماغ كمية كافية من الأكسجين. يمكن أن يؤدي ذلك إلى أذية شديدة في الدماغ أو الموت.

الاختناق الجنسي الذاتي

هذا النوع يحدث عندما يقوم الشخص بممارسة الأمور السابقة على نفسه، وذلك أيضًا من أجل زيادة الرغبة الجنسية. هذا النوع من الاختناق خطير للغاية لأنه قد لا يكون هناك أي شخص للمساعدة في حال نقص كمية الأكسجين.

أعراض الاختناق

الأعراض الشائعة للاختناق تتضمن:

  • خشونة الصوت
  • ألم الحلق
  • صعوبة في التنفس
  • صعوبة في البلع
  • فرط التهوية
  • تفاقم نوبة الربو
  • التوتر
  • صعوبة في التركيز
  • الصداع
  • تشوش أو نقص الرؤية
  • فقدان الوعي

علاج الاختناق

علاج الاختناق يعتمد على السبب المؤدي للإصابة. يمكن أن يتضمن:

  • الإنعاش القلبي الرئوي: هذه العملية تتضمن الضغط على الصدر من أجل توفر جريان الدم والأكسجين. تُستعمل عندما يتوقف قلب الشخص عن النبض.
  • مناورة هيمليخ: مناورة هيمليخ هي مناورة إسعافية أولية للاختناق. يقوم الشخص في هذه المناورة بالضغط على البطن أسفل الحجاب الحاجز بحيث يقوم بدفع الجسم الغريب العالق في الممرات الهوائية.
  • العلاج بالأكسجين: العلاج بالأكسجين يوفر الأكسجين للرئتين. يمكن أن يتضمن جهاز تنفس اصطناعي، أنبوب تنفس، أو قناع أو أنبوب أنف لتوفير الأكسجين.
  • الأدوية: الأدوية يمكن أن تساعد في تخفيف تأثيرات رد الفعل التحسسي، نوبة الربو الشديدة، أو فرط جرعة الأدوية. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد الإبنفرين في علاج الصدمة التحسسية.

كيفية منع حدوث الاختناق

الغرق

  • لا يجب السباحة في حال لم يكن هناك شخص آخر بقربك
  • يجب تجنب السباحة في الطقس السيء.
  • يجب ارتداء جاكيت للحماية أو أخذ دروس لتعلم السباحة.
  • لا يجب السباحة اثناء استعمال الأدوية المهدئة.
  • يجب الإشراف على الأطفال بالقرب من الماء.

الاختناق الكيميائي

من أجل الوقاية من الاختناق بأحادي أكسيد الكربون، يجب وضع كاشف عن أحادي أكسيد الكربون في المنزل، واستبدال البطاريات بشكل منتظم.

الصدمة التحسسية

يجب تجنب تناول الأطعمة أو المواد التي يعاني الشخص من حساسية تجاها. يجب التحقق مرتين من المكونات في حال تناول الطعام خارج المنزل. يجب زيارة الطبيب من أجل التأكد من المواد المثيرة للحساسية.

الربو

في حال الإصابة بالربو، يجب زيارة الطبيب من أجل تطوير خطة لإدارة مرض الربو. يجب تجنب ما يُعرف باسم محفزات الربو.

الاختناق بالأجسام الغريبة

يجب تجنب وضع مواد غريبة في الفم. عند تناول الطعام، يجب مضغ الطعام ببطء وتجنب الحديق. يجب أيضًا الإشراف على الأطفال دائمًا أثناء الوجبات، وإبعاد الأشياء والألعاب الصغيرة عن الأطفال الصغار. [1]

المراجع
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق