الفرق بين الاقتصاد الموجه واقتصاد السوق .. وأمثلة عليها

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 20 سبتمبر 2021 , 06:22

ما هو اقتصاد السوق

يعتبر اقتصاد السوق أحد الأنظمة الاقتصادية حيث يتم اتخاذ القرار الاقتصادي من قبل الشركات الفردية أو القطاعات الخاصة على العديد من العوامل التي تنطوي على السلع . يلعب قانون العرض والطلب الاقتصادي دورًا حيويًا في اتخاذ القرارات الاقتصادية.

سيقرر البائع والمشتري سعر البضائع، وفي بعض الأحيان يحدث التفاوض أيضًا، في هذا النظام يبيعون البضائع بأقصى سعر يعتبر أعلى سعر معقول لجعل المستهلكين يشترون البضائع. 

يعمل اقتصاد السوق على نظرية العرض والطلب، هنا الأرض ورأس المال والسلع والعمالة مملوكة للأفراد أو الشركات، بالنظر إلى تفضيل المستهلك سيتم توفير السلع والخدمات، وعندما يكون الطلب مرتفعًا، ينتج اقتصاد السوق سلعًا بأقصى سعر يمكن للمستهلكين شراؤه ويحقق المزيد من الأرباح. 

مميزات اقتصاد السوق

معظم الممتلكات أو السلع والخدمات مملوكة، ويمكنهم اتخاذ قرار بشأن سعر البيع والشراء مع الحفاظ على الربح كأولوية لهم، لديهم الحرية الكاملة في البيع أو الشراء أو الإنتاج في السوق.

يركز أكثر على تفضيلات المستهلك، إذا تم إنتاج السلع وفقًا لتفضيلات المستهلك، فيمكن تسعير البضائع بأقصى سعر يمكن للمستهلكين شراؤه، يعطي اقتصاد السوق المزيد من الأهمية والمكافآت للمنتجين الأكفاء لأنهم ينتجون السلع والخدمات ويكسبون الربح.

عيوب اقتصاد السوق

  • في اقتصاد السوق، يمتلك الأفراد أو الشركات الممتلكات أو السلع والخدمات، قد يكون تسعير البضائع مرتفعًا للغاية مع الحفاظ على الربح كأولوية لهم.
  • يعتبر إنتاج السلع والخدمات وفقًا لتفضيلات المستهلك منافسة، وقد يفكرون في الجوانب المستقبلية وقد يمارسون أيضًا أعمالًا غير صحية، وقد يؤدي إلى البطالة وتسريح العمال.
  • اقتصاد السوق هو النظام الاقتصادي الذي يركز بشكل أكبر على التكنولوجيا وطلب المستهلكين.

أمثلة على اقتصاد السوق

  • سنغافورة
  • هونغ كونغ
  • نيوزلندا 
  • سويسرا
  • أستراليا
  • الولايات المتحدة 

ما هو الاقتصاد الموجه

الاقتصاد الموجه هو نظام اقتصادي آخر حيث يقع القرار في يد حكومة الأمة، لا يلعب قانون العرض والطلب أي دور في هذا النظام.

في نظام الاقتصاد الموجه هناك مشاركة للنظام السياسي أيضًا، قرار إنتاج المنتجات بكميات كبيرة دون مراعاة تفضيل المستهلك، وهنا يمكن أن تكون السلع والخدمات التي ينتجونها قديمة وستقرر الحكومة السعر مع الأخذ في الاعتبار أنه يمكن للجميع شرائها في البلد.

يركز الاقتصاد الموجه على الاقتصاد الكلي والأهداف الاجتماعية أكثر من تحقيق الربح، ويتحكم في السعر ويقارن باقتصاد السوق فهو يعطي حوافز أقل لمنتجيها الأكفاء، سيتم تحقيق الربح من قبل الحكومة.

مميزات الاقتصاد الموجه

  • يتجنب الاقتصاد الموجه عدم المساواة من خلال التحكم في السعر ويعطي أهمية للرفاهية الاجتماعية من تحقيق الربح.
  •  يتجنب أو يقلل من ممارسات الأعمال غير الصحية
  • يمنع التسريح الجماعي للعمال أو البطالة.
  •  كما أنه يساعد الشركات الحكومية على التغلب على فشل السوق.
  • في الاقتصاد الموجه، يعمل الإنتاج وفقًا لخطة وضعتها الحكومة.
  •  تستفيد إلى أقصى حد من رأس المال الوطني والموارد الطبيعية.
  •  يستفيد من مهارة كل فرد.
  • الهدف الرئيسي هو إنتاج المتطلبات الأساسية للشعب في البلاد.

عيوب الاقتصاد الموجه 

  • في الاقتصاد الموجه سيكون لدى الشركات الحكومية معلومات أقل عن السلع والخدمات التي يريدها المستهلكون.
  • هنا لا يعطون مراعاة تفضيلات المستهلك أو ما يريده
  • لن يكون هناك تشجيع لأفكار أو أفكار الأفراد
  • يعمل حسب خطة الحكومة.
  • في الاقتصاد الموجه تمتلك الحكومة سلطة اتخاذ القرار وتتحكم في سلطة الاحتكار.

أمثلة على الاقتصاد الموجه

  • كوبا

تأسس عام 1965 الحزب الشيوعي الكوبي يحكم الأمة، الصناعة مملوكة مركزياً وتديرها الدولة بخطة اقتصادية مركزية.

  • كوريا الشمالية

ربما تكون كوريا الشمالية واحدة من أبرز الأمثلة على الاقتصاد الموجه، إنه مقيد للغاية ويسيطر على الاقتصاد بقبضة فولاذية، الدعاية قوية بنفس القدر مع ادعاء القوى المركزية أنها فازت بكأس العالم لكرة القدم.

  • الصين

يدير الصين الحزب الشيوعي الصيني تحت قيادة الرئيس شي، في حين أنها ليست صارمة مثل الدولة الشيوعية التقليدية، إلا أنها لا تزال تعمل تحت رقابة وتنظيم مركزي صارم. يمكن للشركات الأجنبية الاستثمار فقط إذا استوفت المتطلبات الصارمة، بينما تحتفظ بالسيطرة على معظم الصناعة.

  • اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية

كان الاتحاد السوفياتي هو المعيار الذهبي للاقتصاد الموجه في القرن العشرين، لقد وضعت خططًا اقتصادية مدتها 5 سنوات وحولت الموارد في جميع أنحاء البلاد، كان الافتقار إلى الاختيار سيئ السمعة داخل مجتمعها.[2]

خصائص الاقتصاد الموجه

  • الخطة الاقتصادية المركزية

عندما يتم تخطيط اقتصاد دولة ما بشكل مركزي، فإنها تحتاج بطبيعة الحال إلى خطة اقتصادية مركزية، وفد نفكر في الخطط الاقتصادية الخمسية للاتحاد السوفيتي والتي بدأت في عهد جوزيف ستالين في عام 1928.

الهدف هو وضع أهداف للصناعة مثل زيادة إنتاج الفحم والزراعة، ثم تخصيص الموارد للقيام بذلك، في الواقع كان الاتحاد السوفياتي ناجحًا في بعض جوانب خطته الاقتصادية حيث أصبح رائدًا في الصناعة.

  • الحكومة تخصص الموارد

الاقتصاد الموجه لديه خطة مركزية ويتم تنفيذ تلك الخطة من خلال تخصيص الموارد، وهذا يعني أن الحكومة توجه العمل إلى حيث تراه مناسبا، مثلاً قد يحتاج شخص يعمل في موسكو إلى الانتقال إلى بلدة أنادير في أقصى شرق روسيا.

  • الاحتكار

في الاقتصاد الموجه تحتكر الحكومة كل صناعة، وهذا يعني أن البنوك والتصنيع والمرافق والنقل تخضع جميعها للرقابة المركزية، لا توجد منافسة مما يعني أن جميع القرارات يتخذها البيروقراطيون بدلاً من الاستجابة للضغوط التنافسية.

الاختلافات الرئيسية بين اقتصاد السوق والاقتصاد الموجه

  • الفرق الرئيسي بين اقتصاد السوق والاقتصاد الموجه هو الملكية واتخاذ القرارات الجوانب، إن اقتصاد السوق مملوك للأفراد ويتم اتخاذ القرارات من قبلهم في حين أن الاقتصاد الموجه مملوك من قبل حكومة الأمة التي تتخذ أيضًا القرارات المتعلقة به.
  • في اقتصاد السوق سيتم توفير السلع مع مراعاة تفضيلات المستهلك، أثناء وجوده في الاقتصاد الموجه لن يتم النظر في تفضيل المستهلك.
  • يشجع اقتصاد السوق التطور والابتكار للأفراد، والاقتصاد الموجه لا يشجع أو يعطي أهمية أقل للتنمية والابتكار.
  • يتسم اقتصاد السوق بأخلاقيات عمل ضعيفة حيث يركز بشكل أكبر على المنافسة في السوق، بينما في الاقتصاد الموجه، تدير الحكومة نمط الأعمال وتقلل من البطالة والممارسات غير الصحية.
  • يركز اقتصاد السوق بشكل أكبر على الربح ويركز الاقتصاد الموجه على رفاهية الناس.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق