هل العمر له دور في نزول الوزن

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 10 أكتوبر 2021 , 16:18

هل العمر يؤثر في نزول الوزن

إن فقدان الوزن هو أمر يسعى إليه الكثير من البالغين، ويجد البعض أن التقدم في العمر لديه يؤدي إلى فقدان الوزن دون قصد، حيث أن فقدان الوزن الغير مقصود يعد مشكلة شائعة لدى كبار السن ، حيث أن حوالي 25 بالمائة من كبار السن يعانون من فقدان غير المبرر، وهنا نجد أن تقدم العمر يؤدي إلى نزول الوزن عند بعض الأشخاص، وهنا سنوضح ما هو الطبيعي في فقدان الوزن مع تقدم العمر وما هو ليس طبيعي كالتالي:

فقدان الوزن الطبيعي

  • فنجد أن فقدان الوزن الطبيعي مع التقدم في العمر يبدأ في فقدان كتلة الجسم ككثافة العضلات والعظام، حيث أن في سن الثلاثين المبكر تغدو كتلة الجسم النحيل في الانخفاض مما يؤدي إلى زيادة الوزن نصف رطل كل عام، ولكن لا يمكن ملاحظة تغيير هذا الوزن على الميزان، لأن الوزن النحيل الذي تم فقدانه غالباً ما يتم استبداله بالدهون.
  • إن فقدان الوزن يختلف بالنسبة للرجال والنساء، حيث أن الرجال يميلون إلى زيادة وزنهم حتى سن 55، ثم يتم فقدانه ببطء في السنوات التالية، ويكمن السبب في أن الرجال يتم إنتاج هرمون التستوستيرون بكميات قليلة، ولكن نجد أن النساء يتوقفن عن اكتساب الوزن عندما يبلغن سن 65 عاماً.

فقدان الوزن الغير طبيعي

حيث أن فقدان الوزن الغير الطبيعي يكون بعد سن 65، فنجد أنه من الطبيعي أن يفقد الإنسان 0.2 إلى 0.4 رطل من وزن الجسم كل عام، وإن فقدان الوزن الغير مقصود يعد خطيراً جداً خاصة عندما يتم فقدان 5 بالمائة أو أكثر من وزن الجسم كل ستة إلى اثنا عشر شهراً.

ما الذي يسبب فقدان الوزن مع تقدم العمر

إن هناك الكثير من العوامل التي تسبب في فقدان الوزن مع التقدم في السن، وإن أغلب هذه الأسباب تكون من الناحية الاجتماعية والنفسية والطبية، ومنها:

  • الإصابة بمرض السرطان.
  • وجود مرض الكآبة.
  • الخرف.
  • الإصابة بداء السكري أو وجود بعض الاضطرابات في الغدد الصماء.
  • مشاكل قلبية.
  • الإدمان على الكحول.
  • وجود المرض الكلوي.
  • الآثار الجانبية للأدوية والتي يتجلى فيها فقدان الشهية.
  • مشاكل في إيجاد طعام مغذي.
  • وجود سوء التغذية وعدم الحصول على مايكفي من الغذاء.
  • وجود مشاكل في الأسنان.

ولكن يجدر التنويه انه لا يزال سبب فقدان الوزن الغير المتعمد ليس واضح ولا معروف أسبابه لما يصل إلى 28 بالمائة من المرضى.[1]

إزالة الكرش بعد سن الأربعين

إن تشكل الكرش بعد الثلاثين أو بعد سن الأربعين يكون من أحد أسبابه هو التعود على نظام غذائي خاطئ، بالإضافة إلى الأفكار المغلوطة المتبناة بشأن الحياة الصحية، ويكمن السبب الآخر هو الأيض وهو الذي يسبب في قلة معدل حرق الدهون مع تقدم العمر، وهناك طرق لإزالة الكرش بعد سن الأربعين تتجلى في:

  • ففي هذه المرحلة العمرية يعتاد الشخص على تناول السكريات التي تعمل على تخزين الدهون وخاصة في منطقة البطن، لهذا يجب أن يتم استبدالها بالأليفا الغذائية المتواجدة بالفواكه والخضراوات، والتي تساعد بالتخلص من الكرش.
  • ممارسة تمارين رفع الأثقال التي تعتبر من تمارين القوة التي تعمل على بناء القوة العضلية، وتعمل في تحسين عملية الأيض التي مع تقدم العمر تتباطئ شيئاً فشيئاً، فهذه التمارين يوصي بها خبراء اللياقة البدنية، بالإضافة إلى المشي لمدة ثلاثين دقيقة حتى يتم تحسين الصحة الجسمية.
  • الإكثار من تناول البروتين في وجبة الإفطار حيث أنه يقوم بتعزيز عملية التمثيل الغذائي، ويعمل على زيادة معدل حرق الجسم للدهون، فهو يخفف من تراكم الدهون في منطقة البطن ويمنع ظهور الكرش، فالبروتين له دور هام في تقليل مستويات سكر الدم.
  • إن في سن الأربعين من الممكن أن يصاب الشخص بفقدان الشهية بسبب انخفاض هرمون الجوع، والذي يتأثر بالاضطرابات الهرمونية في هذه المرحلة العمرية، وفي هذه الحالة يُنصح بتناول الفيتامينات والمعادن بشرط أن تكون تحت إشراف طبي حيث أن هذه الفيتامينات تساهم في توازن الشهية وبالتالي اتباع نظام غذائي صحي.
  • يجب في هذا السن أن يتجنب الشخص الملح لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم، وإن الصوديوم له تأثير جانبي سلبي على الجسم، فيعمل باحتباس المياه في الجسم بالإضافة إلى الانتفاخ، بالإضافة إلى أنه يساهم في تراكم الدهون في منطقة البطن، لهذا يُنصح بتجنب الملح بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الصوديوم كالوجبات السريعة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3، حيث أن لها فوائد كثيرة وتعتبر أحد الأحماض الأمينية، وتتجلى فائدتها في أنها تعمل على زيادة مستويات الأيض، بالإضافة إلى أنها تحرق دهون البطن، ونستطيع إيجاد الأوميغا3 في الأسماك مثل السلمون والتونة.

الوزن المثالي حسب العمر

السؤال الذي يتراود عند الكثير من النساء بأنه ما هو نطاق الوزن المثالي للمرأة، وهنا نجد أن الوزن المثالي هو المكان الذي يكون فيه الشخص في أحسن حالاته، وفي لياقة كبيرة من حيث الوزن، حيث أنه توجد طرق متعددة لحساب نطاقات الوزن المثالي، وتكون كالتالي:

  • مؤشر كتلة الجسم وهو النظام الذي يستخدم لحساب نطاق الوزن المثالي، حيث أنه يمكن للفرد أن يحسب مؤشر كتلة الجسم عن طريق تطبيق الطول والوزن على الصيغة التالية:
    1. عن طريق تقسيم الوزن بالكيلو غرام على الطول بالأمتار، ثم تقسيم الإجابة على الارتفاع مرة أخرى.
    2. نجد أن حسابات مؤشر كتلة الجسم هي ذاتها بالنسبة للرجال والنساء، وإن مؤشر كتلة الجسم يرتبط إلى حد ما بنسبة الدهون في الجسم.[2]

ولكن يجدر التنويه أن مؤشر كتلة الجسم تعطي صورة خاطئة أحياناً، لأن العضلات تزن أكثر من الدهون، ونجد أن مؤشر كتلة الجسم يستخدم لتحديد ما إذا كان الشخص لديه وزن مناسب، ويتم قياس وزن الشخص بالنسبة لطوله، وإن وفق المعاهد الوطنية للصحة نجد أن:

  • أن إذا كان مؤشر كتلة الجسم قليلة أي أقل من 18.5 هذا يشير إلى أن الشخص يعاني من  مرض في نقص الوزن.
  • أما إذا كان مؤشر كتلة الجسم ما بين 18.5 و 24.9 هذا يدل على أن الشخص وزنه مثالي.
  • إذا كان مؤشر الكتلة ما بين 18.5 و بين 24.9 فهذا الشخص لديه وزن مثالي.
  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 25 و 29.9 فهذا يشير إلى أن الشخص يعاني من زيادة في الوزن.
  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم فوق العدد ثلاثون فهذا يدل على أن الشخص يعاني من السمنة.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق