تمارين مناسبة لمرض السكري

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 31 أكتوبر 2021 , 02:46

ما هي أفضل التمارين لمرضى السكر

يجب على كل مريض سكر أن ينتبه لما يتناوله من الطعام مع الحفاظ على النشاط البدني لتقليل نسبة السكر في الدم وفيما يلي تمارين مناسبة لمرض السكري :

  • المشي

تشير بعض الدراسات أن قضاء وقت قصير في المشي يساهم في تقليل نسبة السكر في الدم، حيث يشعر الأشخاص المصابين بمرض السكر من النوع الثاني عند المشي لمدة عشر دقائق بعد تناول وجبة طعام بانخفاض مستويات الجلوكوز في الدم بعد الوجبة مقارنة بأولئك الذين ساروا لمدة 30 دقيقة مرة واحدة يوميًا.

ويتضح هذا التأثير بشكل  كبير بعد تناول وجبة العشاء حيث تكون هي الوجبة الأكثر كثافة في الكربوهيدرات والتي يتم تناول فيها كمية كبيرة من الطعام ثم الجلوس أو النوم مما يسبب ارتفاع نسبة السكر.

  • الجري

تعمل تمارين القلب مثل الجري على زيادة قدرة الجسم على التخلص من الجلوكوز الذي تم تناوله وهذا بدوره يقلل من نسبة السكر في الدم، إن زيادة السرعة أو الشدة والانتقال إلى الركض سيرفع معدل ضربات القلب مما يسبب في حرق سعرات حرارية أكثر.

  • تمارين القوة

أظهرت مجموعة من الأبحاث أن تمارين القوة لها الكثير من الفوائد لمرضى السكري، وهذا يكون بسبب أنتاج المزيد من مستقبلات الأنسولين مما يوفر فرصة أكبر للتخلص من السكر في الدم والذهاب إلى مكان أخر، كما يجعل العضلات أكثر حساسية للأنسولين، مما يحسن التحكم في نسبة السكر في الدم.

ومن الفوائد الاخرى لهذا التمرين هي المساعدة على فقدان الدهون الحشوية، حيث أثبتت أن جلستين إلى ثلاث جلسات من تمارين القوة أسبوعيًا، مثل رفع الأثقال أو أداء تمارين مقاومة الجسم، مثل القرفصاء أو الطعنات أو تمارين الضغط المعدلة يقلل من نسبة السكر بالإضافة للتخلص من الدهون الزائدة.

  • السباحة أو ركوب الدراجات

تعتبر السباحة وركوب الدراجات من الأنشطة ذات التأثير المنخفض التي يمكن أن تفيد مرضى السكري، وجدت دراسة أجريت أن ممارسة التمارين في الماء لمدة شهرين فقط يمكن أن تساعد في خفض مستويات السكر التراكمي أي قياس متوسط ​​السكر في الدم على مدى ثلاثة أشهر تمامًا مثل النشاط على الأرض.

إذا لم تكن السباحة مناسبة لبعض الأشخاص فيعتبر ركوب الدراجات خيارًا جيد، فركوب الدراجة لوقت قصير في اليوم يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، حيث أظهرت بعض الأبحاث في الدول المتقدمة أن كلاً من ركوب الدراجات كوسيلة من وسائل النقل وللمتعة أفضل لياقة للقلب والجهاز التنفسي وحساسية الأنسولين بالإضافة إلى تقليل الدهون الحشوية.

  • اليوجا

يمكن لبعض أنواع تمارين اليوجا أن تجعل القلب يضخ الدم بشكل أقوي، كما أنها تساعد في تقليل الكورتيزول للمساعدة في تحسين إدارة نسبة السكر في الدم، وأيضاً يمكن للأنشطة مثل اليوجا تحسين التوازن، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكر.

أظهرت دراسة أجريت في الهند أن الأشخاص الذين يمارسون اليوجا هم أكثر عرضة لتناول الفواكه والخضروات، وتناول الطعام بشكل صحى ، وتم ربط ممارسة اليوجا كشخص مصاب بالسكري بفقدان الوزن وإدارة الجلوكوز وذلك حتى في الجلسات القصيرة التي تصل إلى 10 دقائق مهمة.

مدة التمارين المناسبة لمرضى السكر

توصي الإرشادات الحالية الصادرة من جمعية السكري الأمريكية بممارسة التمارين الرياضية المناسبة لمرضى السكر بشكل منظم لمدة 150 دقيقة في الأسبوع.

ومن الأفضل ممارسة الرياضة كل يومين بدون انقطاع وذلك بهدف تحسين وظيفة الأنسولين، ويمكن القيام بتمارين المقاومة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

ويمكن لكل مريض تقسيم الـ 150 دقيقة على الاسبوع كما يريد أو كما يناسب جدوله الأسبوعي، ويمكن القيام بممارسة التمارين الرياضية لمدة 20 دقيقة يوميا في الصباح أو المساء، ويمكن التعرف على أفضل وقت لممارسة الرياضة لمرضى السكري من هذا المقال.[1]

هل المشي يخفض السكر التراكمي

عندما يكون الشخص مصاب بمرض السكري يمكن أن يؤدي تحركه أكثر إلى إحداث فرق كبير في تحسن حالته الصحية، لذلك، سواء كان المريض مصابًا بالنوع 1 أو النوع 2 أو أي نوع آخر من مرض السكري ، فإن المشي يعد وسيلة جيدة لممارسة النشاط البدني وبناء الحركة في الروتين اليومي.

وكشفت بعض الدراسات أن المشي كان سبب في خفض نسبة السكر التراكمي بنسبة 0.7 نقطة مئوية لدى الأشخاص من جنسيات مختلفة يعانون من مرض السكري والذين كانوا يتناولون أدوية مختلفة ويتبعون أنظمة غذائية متنوعة وقد حدث هذا التحسن على الرغم من أنهم لم يفقدوا أي وزن.

فوائد المشي لمرضى السكري 

  • المشي مجاني ويمكن القيام به في أي وقت وأي مكان.
  • بإضافة إلي تقليل نسبة السكر في الدم يعمل المشي على حرق الدهون وتقليل الوزن عند طريق حرق السعرات الحرارية  الغير مرغوب فيها مما يجعل القلب يعمل بشكل أفضل مما يحسن من استخدام الأنسولين في الجسم.
  • يعمل المشي على تحسين الصحة العقلية من خلال خفض مستويات التوتر و أعراض الاكتئاب والقلق
  • يمكن للمشي أن ينظم ويحسن نوعية النوم.[2]

فوائد التمارين الرياضية لمرضي السكري

  • جميع أشكال التمارين الرياضية  الهوائية أو المقاومة أو كلاهما (التدريب المشترك) جيدة بنفس القدر في خفض قيم السكر التراكمي لدى مرضى السكري.
  • ساعد كل من تمارين المقاومة والتمارين الهوائية على تقليل مقاومة الأنسولين لدى كبار السن الذين كانوا مستقرين سابقًا والذين يعانون من السمنة البطنية المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري، أثبت الجمع بين هذين النوعين من التمارين أنه أكثر فائدة من القيام بأي منهما بمفرده.
  • كان الأشخاص المصابون بالسكري الذين يمشون لمدة ساعتين على الأقل في الأسبوع أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب مقارنة بأعضاءهم الذين يعانون من الخمول، كما أن أولئك الذين يمارسون الرياضة ثلاث إلى أربع ساعات في الأسبوع يقللون من مخاطرهم أكثر.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى