انواع التلوث البحري .. وأسبابه ونتائجه .. وحلوله

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 15 يوليو 2022 , 02:17

أنواع التلوث البحري واسبابه

من أهم اسباب تلوث البحار في اهم انواعه :

  •  الصرف الصحي
    إن هذا المسبب يستطيع بطريقة مباشرة الدخول في المياه وهذه من الطرق التي تجعلنا نجد المعادن من المعسكرات الخاصة بالتعدين وهي بطريقها للمحيط.
    ويحدث انخفاض وخلل بنسب الأكسجين وذلك بسبب تواجد المغذيات الكيميائية بالنظام المائي وبالتالي يؤثر سلبا على العديد من الأشياء فستتدهور النباتات والغلاف الأخضر والمياه تكون ذات جودة رديئة جدا وتتأثر الموارد الحيوانية والبشرية ويعود على الجميع الضرر المباشر والغير مباشر [1].
  • مخلفات الصناعية
    من أكثر أشكال التلوث شيوعا وتشمل نفايات الصناعة والزراعة وأيضا وتصرف بشكل مباشر في المياه، وينتج عن الصناعات مركبات سامة ومواد ضارة وبالرغم من ذلك فإنهم يتخلصون من هذه النفايات بإلقائها بالمحيطات ومياه البحار وبالتالي يحدث تأثير يلحق ضرر كبير علي الحياة والكائنات البحر ية وينتج عنها خلل كوني.
    وأيضا تسبب هذه الظاهرة التلوث الحراري فيكون درجة حرارة المحيط مرتفعة جدا ولا يستطيع تي كائن بحري التعايش في مثل هذه الظروف  ويموت بسبب المركبات والسوائل الصناعية
  • الجريان السطحي للأرض
    هو احد أسباب تلوث الماء وتحدث في بعض الأوقات حيث أن المياه تتسرب إلى أعماق التربة والمياه الزائدة نتيجة الأمطار والفيضانات والذوبان ثم تتدفق.
    تلك المياه تحمل الملوثات ذات الضرر التي قد كان سببها الإنسان كالأسمدة التي يضعها للتربة أو المواد البترول ية ونفاياتها ومبيدات الحشرات السامة ونفايات الحيوانات والمواشي والنفايات البشرية أيضا والعديد من الأشياء على هذا الصدد التي تعمل على تخليق وصُنع مناطق ميته بالماء.
  • تسرب النفط على نطاق واسع
    السفن المُحملة بالمواد نفطية مصدر لهذا التلوث وإذا تسرب النفط في المياه فإنه يظل لسنوات بسُميته الشديدة ويُسبب في اختناق للكائنات البحرية ثم موتها فيحدث خلل في السلسلة الغذائية فلذلك هو أكثر التلوثات سوءً، والزيوت الخام لسوء الحظ أنها غير سهله التنظيف.
    والعديد من الصناديق تُفقد بواسطة السفن المُحملة بها فقد يكون بسبب العواصف الشديدة والحالات الطارئة والحوادث المفاجأة و هذه أسباب تقود إلى التلوث الضوضائي أيضا الذي يحدث خلل في التوازن البيئي.
    ويحدث في بعض الأحيان صدام للطبيعة بسبب فيضانات التلوث.
  •  التعدين
    مصدر من مصادر التلوث المائي ويزيد من معدل سُميته ويبقي ذَا أثر دائم حيث أن تقوم مجموعة من مواقع التعدين في المحيطات والبحار تبحث وتنقب عن الذهب والنحاس والفضة والزنك والكوبالت وتقوم بصناعة رواسب كبرتيد قد تصل إلى 3000 متر مربع داخل عمقا وينتج عنه حدوث تأكل وتسريب يعمل على زيادة معدل إعاقة النظام البيئي في حدود منطقة التعدين بنطاق كبير
  •  إلقاء القمامة
    تلوث الغلاف الجوي احد مصادر تلوث المياه المحيطية والبحرية، وتحدث عندما تحمل الرياح أجسام ونفايات لمسافات وينتهي المطاف بها بالماء وقد تكون تلك الأجسام من المكونات الطبيعية كالرمل والغبار وأيضا ممكن أن تكون أشياء من صنع الإنسان كالقمامة والحطام المصنع من البلاستيك ولا تتحلل وتظل متعلقة لسنوات والحيوانات قد تتناول المخلفات البلاستيكية عن طريق الخطأ وتقتلها ببطء وهذه الحيوانات قد تكون سرطان البحر والحطام البلاستيكي والأسماك واسماك القرش والدلافين والتماسيح والطيور البحرية.

نتائج تلوث المياه

الآثار الناتجة عن ملوثات المحيطات [2].

  1.  تأثير المخلفات السامة على الحيوانات البحرية
    تسرب النفط يصل إلى خياشيم وريش الحيوانات البحرية والطيور البحرية فيعوق قدرتهم على طيرانهم وحركتهم وقدرتهم على إطعام صغارهم وهكذا يصبح تأثير الخطر على الكيان البحري بأشكال مختلفة وأيضا هناك تأثيرات طويلة المدي كالسرطان والتغيرات السلوكية التي تقود إلى الموت وخلل في الجهاز التناسلي.
  2. تعطيل دورة الشعاب المرجانية
    الزيت الذي يغطي سطح الماء ويعمل على إعاقة وصول ضوء الشمس وأشعتها إلى النباتات التي تتواجد بالمسطح المائي يحدث خلل يؤثر على عملية البناء الضوئي وله أيضا تأثير طويل المدي يتضح في تهييج الجلد والعين ومشكلات الكبد والرئة.
    3.  نسبة الأكسجين من الماء
    الأجزاء الحطامية المتواجدة بالماء لا تتحلل بسهولة فهي تبقي بسنوات كثيرة وهو يستخدم الأكسجين فبالتالي تقل نسبه الأكسجين فبالتالي تقل نسب الأكسجين التي تجعل فرص بقاء الكائنات متذبذب وقليل كالسلاحف والدلافين والحيوانات والطيور البحرية والبطارية والعديد من المائيات.
  3.  فشل فالجهاز التناسلي للحيوانات البحرية
    البقايا الخاصة بالصناعات المختلفة المكونة من الكيميائيات والسموم الخطرة والمبيدات التي تترسب بالأنسجة الدهنية وتؤدي إلى فشل الجهاز التناسلي و التي تهدد الحياة البحرية.
  4. التأثير السلبي على السلسلة الغذائية
    يتم نقل رواسب ونفايات غسل المواد الكيميائية الداخلة في الصناعات والزراعة إلى المحيطات وتلك النفايات لا تذوب وتكون متماسكة وتترسب بقاع المحيط فتقوم الحيوانات والأسماك البحرية الصغيرة بإلتهامها ثم الأسماك الأكبر حجما تلتهم تلك الأسماك فبالتالي يحدث خلل بالسلسلة الغذائية بالكامل وينتقل التلوث والضرر.
  5. النواتج على صحة الإنسان
    الموارد البشرية تتغذي على الموارد الحيوانية البحرية التي قد التهمت الملوثات الصارخ من قاع المحيط فيتأثر الإنسان بالملوثات والسموم ويصاب على المدي البعيد بالسرطان والتشوهات الجينية والخلقية والمشاكل الصحية الكاملة.

حلول تلوث البحار

حلول للتخلص من ملوثات المحيطات حيث بعد أن أصبح المخزونات الاحتياطية للماء بالعالم محدودة فكان من الضروري الوصول إلى حلول للتخلص من التلوث والحلول كالاتي:

  • الحد والتقليل من استخدام المنتجات البلاستيكية

المنتجات السنوية البلاستيكية تصل إلى ٢٦٠ مليون طن ونسبة ١٠٪؜ منها ينتهي مساره بالمرمي في الماء فلذلك اكبر قدر من ملوثات المحيط تتمثل في النفايات البلاستيكية .
ومن الصعب تن يتحلل هذا النوع من النفايات فهي تستمر إلى ألاف السنين وطول هذه المدة هي تسيب  فزع شديد للكائنات المائية فعند تقليل استخدام المنتجات البلاستيكية يقل نسبة التلوث الناتج عنها .

  • استخدم الزجاجات وأدوات المائدة القابلة لإعادة الاستخدام

المواد البلاستيكية والستايروفوم بحاجة إلى سنين تُعد بالآلاف لكي تتحلل حيث أن صناعة البلاستيكية الواحدة بحاجة إلى ٤٥٠ عام لكي يتم تحليلها وطول هذه المدة تظل السموم المُطلقة من هذه النفايات تسمم المحيط وتهدد الحياة البحرية

  • إعادة تدوير كل ما يمكن تدويره

قد يكون هذا الحل الأكثر ملائمة بالنسبة للزيادة السكانية الدائمة والاستهلاكات الغير متناهيه للموارد لكي نتمكن من حماية المحيطات.

علينا جميعا قبل التخلص من النفايات نتأكد إذا كانت قابلة للتدوير أم لا فكل ما يمكن إعادة تدويره يمكننا نقله إلى المراكز الخاصة بإعادة التدوير.

  • التوقف عن إلقاء القمامة والنفايات بالشواطئ

لآن الشواطئ هي مظاهر جماليه تجذب المارة للزيارات المتعددة والمشي وهناك من هؤلاء الأشخاص يقومون بتشويه ذلك المظهر بإلقاء القمامة به فعلينا أن نوفر صناديق للقمامة في كل مكان وفرض قواعد يجب على الجميع إتباعها واللوائح الصارمة والقوانين التي تنص على حماية هذه الأماكن ومعاقبة المخالف.

  • التقليل والحد من استخدام الأسمدة الكيماوية

عند التحكم في استخدام المبيدات الحشوية السامة والضارة يمكننا الحد من حدوث ظاهرة الجريان السطحي.

  •  تقليل استخدام الطاقة

العلاقة بين السكان واستهلاك الطاقة علاقة طردية فالاستهلاك الكثير للطاقة المُنتجة من البترول الذي نقوم بحفر الآبار بأعماق المحيط يؤثر سلبا على المسطح المائي ويحدث خلل بالتوازن ويلحق ضرر بالأحياء المائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى