نزار قباني عن الحب من اول نظرة

كتابة: Reem Muhammed آخر تحديث: 02 ديسمبر 2021 , 17:13

نبذة عن الشاعر نزار القباني

ولد الشاعر السوري نزار بن توفيق القباني عام  1923، وتوفي عام 1998 ميلاديًا، وهو دبلوماسي وشاعر وكاتب، ولد لأسرة دمشقية عريقة منذ زمن، ولقد درس المحاماة في جامعة بسوريا، والتحق بالسلك الدبلومسي بع تخرجه متنقلًا بين المدن، لكنه ما لبث إلا أن قام بتقديم استقالته تاركًا هذا المجال، وله أكثر من 35 ديوان منشور، وكان أول ديوان قام بنشره تحت اسم قالت لي السمراء عام 1944، ولقد قضى سنواته الأخيرة في لندن يقوم بكتابة الشعر السياسي، وآخر قصيدة قام بكتابتها كانت تحت عنوان “متى يعلنون وفاة العرب؟” و “أم كلثوم على قائمة التطبيع”، ولقد دفن في مسقط رأسه دمشق، وإليك قائمة ببعض أشعار نزار قباني عن الحب من اول نظرة، وعن الحب عمومًا: [1]

شعر نزار قباني عن الحب من اول نظرة

أحبك جداً وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويـل

وأعرف أنك ست النساء وليس لدي بديـل

وأعرف أن زمان الحنيـن انتهى

ومات الكلام الجميل

لست النساء ماذا نقول

أحبك جدا… أحبك جداً

وأعرف أني أعيش بمنفى وأنت بمنفى

وبيني وبينك ريحٌ وغيمٌ وبرقٌ ورعدٌ وثلجٌ ونـار

وأعرف أن الوصول لعينيك وهمٌ

وأعرف أن الوصول إليك انتحـار

ويسعدني أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية

ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية

يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر

أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر

أحبك جداً وأعرف أني أسافر في بحر عينيك

دون يقين وأترك عقلي ورائي وأركض

أركض أركض خلف جنونـي

أيا امرأة تمسك القلب بين يديها

سألتك بالله لا تتركيني لا تتركيني

فماذا أكون أنا إذا لم تكوني

أحبك جداً وجداً وجداً

وأرفض من نــار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقلا…

وما همني إن خرجت من الحب حيا

وما همني إن خرجت قتيلا

أبيات شعر عن الحب لنزار قباني

أتحدّى.. من إلى عينيكِ يا سيدتي،

قد سبقوني يحملونَ الشمسَ في راحاتهم وعقود الياسمين

أتحدّى كلَّ من عاشترتهم من مجانين،

ومفقودين في بحر الحنين أن يحبوكِ بأسلوبي،

وطيشي، وجنوني

أتحدّى.. كتب العشقِ ومخطوطاته منذ آلاف القرون

أن تري فيها كتاباً واحداً فيهِ،

يا سيّدتي ، ما ذكروني

أتحداكِ أنا.. أن تجدي وطناً مثل فمي

وسريراً دافئاً مثل عيوني

أتحداهم جميعاً أن يخطوا لكِ مكتوب هوى

كمكاتيبِ غرامي أو يجيؤوكِ

على كثرتهم بحروفٍ كحروفي وكلام ككلامي.

نزار قباني عيونك

الحب يا حبيبتي

قصيدة جميلة مكتوبة على القمر

الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر

الحب منقوش على

ريش العصافير ، وحبات المطر

لكن أي امرأة في بلدي

إذا أحبت رجلا

ترمى بخمسين حجر

يا رب قلبي لم يعد كافيا

لأن من أحبها  تعادل الدنيا

فضع بصدري واحدا غيره

يكون في مساحة الدنيا

ما زلت تسألني عن عيد ميلادي

سجل لديك إذن  ما أنت تجهله

تاريخ حبك لي  تاريخ ميلادي

لو خرج المارد من قمقمه

وقال لي : لبيك

دقيقة واحدة لديك

تختار فيها كل ما تريده

من قطع الياقوت والزمرد

لاخترت عينَيْكِ  بلا تردد

نزار قباني عن اللقاء

عيناكِ كنهري أحـزانِ

نهري موسيقا   حملاني

لوراءِ، وراءِ الأزمـانِ

نهرَي موسيقا قد ضاعا

سيّدتي  ثمَّ أضاعـاني

الدمعُ الأسودُ فوقهما

يتساقطُ أنغامَ بيـانِ

عيناكِ وتبغي وكحولي

والقدحُ العاشرُ أعماني

وأنا في المقعدِ محتـرقٌ

نيراني تأكـلُ نيـراني

أأقول أحبّكِ يا قمري؟

آهٍ لـو كانَ بإمكـاني

فأنا لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ وأحـزاني

سُفُني في المرفأ باكيـةٌ

تتمزّقُ فوقَ الخلجـانِ

ومصيري الأصفرُ حطّمني

حطّـمَ في صدري إيماني

أأسافرُ دونكِ ليلكـتي؟

يا ظـلَّ الله بأجفـاني

يا صيفي الأخضرَ يا شمسي

يا أجمـلَ أجمـلَ ألواني

هل أرحلُ عنكِ وقصّتنا

أحلى من عودةِ نيسانِ؟

أحلى من زهرةِ غاردينيا

في عتمةِ شعـرٍ إسبـاني

يا حبّي الأوحدَ لا تبكي

فدموعُكِ تحفرُ وجـداني

إنّي لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ وأحزاني

أأقـولُ أحبكِ يا قمـري؟

آهٍ لـو كـان بإمكـاني

فأنـا إنسـانٌ مفقـودٌ

لا أعرفُ في الأرضِ مكاني

ضيّعـني دربي ضيّعَـني

اسمي ضيَّعَـني عنـواني

تاريخـي! ما ليَ تاريـخٌ

إنـي نسيـانُ النسيـانِ

إنـي مرسـاةٌ لا ترسـو

جـرحٌ بملامـحِ إنسـانِ

ماذا أعطيـكِ؟ أجيبيـني

قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني

ماذا أعطيـكِ سـوى قدرٍ

يرقـصُ في كفِّ الشيطانِ

أنا ألـفُ أحبّكِ فابتعدي

عنّي عن نـاري ودُخاني

فأنا لا أمـلكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ وأحـزاني.

كلام حب للحبيب نزار قباني

أحبك .. حتى يتم انطفائي

بعينين ، مثل اتساع السماء

إلى أن أغيب وريداً .. وريداً

بأعماق منجدلٍ كستنائي

إلى أن أحس بأنك بعضي

وبعض ظنوني .. وبعض دمائي

أحبك .. غيبوبةً لا تفيق

أنا عطشٌ يستحيل ارتوائي

أنا جعدةٌ في مطاوي قميصٍ

عرفت بنفضاته كبريائي

أنا – عفو عينيك – أنت . كلانا

ربيع الربيع .. عطاء العطاء

أحبك .. لا تسألي أي دعوى

جرحت الشموس أنا بادعائي

إذا ما أحبك .. نفسي أحب

فنحن الغناء .. ورجع الغناء ..

أجمل قصيدة عن الحب لنزار قباني

علمني حبك ..أن أحزن

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي بين ذراعيها مثل العصفور

لامرأة.. تجمع أجزائي كشظايا البلور المكسور

علمني حبك.. سيدتي أسوأ عادات

علمني أفتح فنجاني في الليلة آلاف المرات

وأجرب طب العطارين وأطرق باب العرافات

علمني ..أخرج من بيتي.. لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك.. في الأمطار، و في أضواء السيارات

وأطارد طيفك حتى .. حتى في أوراق الإعلانات

علمني حبك كيف أهيم على وجهي

ساعات بحثاً عن شعر غجري تحسده كل الغجريات

بحثاً عن وجهٍ..عن صوتٍ.. هو كل الأوجه و الأصوات

أدخلني حبك.. سيدتي مدن الأحزان.. و أنا من قبلك لم أدخل مدن الأحزان

لم أعرف أبداً.. أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ ذكرى إنسان

علمني حبك.. أن أتصرف كالصبيان

أن أرسم وجهك .. بالطبشور على الحيطان

وعلى أشرعة الصيادين على الأجراس.. على الصلبان

علمني حبك.. كيف الحب يغير خارطة الأزمان

علمني أني حين أحب.. تكف الأرض عن الدوران

علمني حبك أشياءً ما كانت أبداً في الحسبان

فقرأت أقاصيص الأطفال.. دخلت قصور ملوك الجان

وحلمت بأن تتزوجني بنت السلطان

تلك العيناها .. أصفى من ماء الخلجان

تلك الشفتاها.. أشهى من زهر الرمان

وحلمت بأني أخطفها مثل الفرسان

وحلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ والمرجان

علمني حبك يا سيدتي ما الهذيان

علمني كيف يمر العمر.. و لا تأتي بنت السلطان

علمني حبك كيف أحبك في كل الأشياء

في الشجر العاري.. في الأوراق اليابسة الصفراء

في الجو الماطر.. في الأنواء

في أصغر مقهى.. نشرب فيه، مساءً قهوتنا السوداء

علمني حبك أن آوي.. لفنادق ليس لها أسماء

وكنائس ليس لها أسماء

ومقاهٍ ليس لها أسماء

علمني حبك كيف الليل يضخم أحزان الغرباء

علمني كيف أرى بيروت إمرأة طاغية الإغراء

إمراةً تلبس كل مساء أجمل ما تملك من أزياء

وترش العطر على نهديها للبحارة والأمراء

علمني حبك أن أبكي من غير بكاء

علمني كيف ينام الحزن كغلام مقطوع القدمين

في طرق الروشة والحمراء

علمني حبك أن أحزن

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي بين ذراعيها مثل العصفور

لامرأة تجمع أجزائي كشظايا البللور المكسور

شعر نزار قباني عن الحب قصير

ستفاجأ سيدتي لو تعلم

أني أجهل ما تعريف الحب!!

وستحزن جداً حين ستعلم

أن الشاعر ليس بعلامٍ للغيب.

أنا آخر رجلٍ في الدنيا

يتنبأ عن أحوال القلب

سيدتي.

إني حين أحبك

لا أحتاج إلى (أل) التعريف

سأكون غيباً لو حاولت،

وهل شمسٌ تدخل في ثقب

لو عندك تعريفٌ للشعر.

فعندي تعريفٌ للحب

ستفاجأ سيدتي لو تعلم

أني أميٌ جداً في علم التفسير

إن كنت نجحت كتابياً في عمل الحب

فما نفع التنظير؟؟

أيصدق أحدٌ أن مليك العشق، وصياد الكلمات

والديك الأقوى في كل الحلبات

لا يعرف أين.. وكيف..

تبللنا أمطار الوجد

ولماذا هندٌ تدخلنا في زمن الشعر..

ولا تدخلنا دعد..

أيصدق أحدٌ أن فقيه الحب ، ومرجعه

لا يحسن تفسير الآيات..

ستفاجأ سيدتي لو تعلم،

أني لا أهتم بتحصيل الدرجات

وبأني رجلٌ لا يرعبه تكرار السنوات

وتفاجأ أكثر..

حين ستعلم أني رغم الشيب.. ورغم الخبرة..

لم أتخرج من جامعة الحب..

إني تلميذٌ سيدتي..

إني تلميذك سيدتي..

وسأبقى حتى يأذن ربي  طالب علم

وسأبقى دوماً عصفوراً.

يتعلم في مدرسة الحلم.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق