هل الدوخة من أعراض تلقيح البويضة

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 06 ديسمبر 2021 , 18:22

هل تكون الدوخة من أعراض تلقيح البويضة

نعم الدوخة من اعراض تلقيح البويضة في بداية الحمل وهو أولى المراحل المبكرة من الحمل تزداد مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون بشكل كبير في الجسم و يؤدي هذا التحول في الهرمونات إلى ارتخاء الأوعية الدم وية وفتحها  مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم يمكن لتحولات ضغط الدم مثل هذه أن تسبب الدوخة والدوار.

وقد تكون الدوخة قبل الدورة الشهرية بأيام قليلة هي علامة على الحمل تنجم الدوخة قبل الحمل بسبب التغيرات التي تحدث في نظام الأوعية الدموية التي تسبب تغيرات في حجم الدم ويمكن أن يؤدي انخفاض حجم الدم إلى انخفاض ضغط الدم  مما قد يؤدي إلى الشعور بالدوار والدوخة.

ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة

يبدأ الحمل عندما يحدث للبويضة تخصيب عن طريق الحيوانات المنوية في قناة فالوب وبمجرد الإخصاب تبدأ جميع الخلايا في التكاثر والنمو تنتقل البويضة المخصبة  إلى أسفل الرحم وتصبح ما يسمى بـ التوتية في الرحم ثم تتحول التوتية إلى كيسة أريمية  وفي النهاية تحفر في بطانة الرحم في عملية تسمى الانغراس وهذا يحدث بعد حوالى ثلاث أيام وهو من أعراض تلقيح البويضة بعد القذف.

وهناك بعض السيدات قد أبلغوا عن حدوث شعور بالانقباض والانبساط والألم أثناء عملية الانغراس ولكن يمكن أن تختلف أعراض الحمل المبكر بشكل كبير من امرأة إلى أخرى، تعاني بعض النساء من تقلصات خفيفة في الانغراس بعد عدة أيام من الإباضة بينما من الممكن أن لا تعاني السيدات الأخري:

  • الدورة الشهرية الفائتة: هي واحدة من أكثر علامات الحمل المبكر إذا كانت الدورة الشهرية للسيد منتظمة نسبيًا ولاحظت أن وقتها قد تأخر فيمكن أن تكون السيدة حامل.
  • آلام في الثدي : قد تلاحظ السيدة حدوث تورم في الثدي أو الشعور بألم مع تغير الهرمونات مثل زيادة حجم الثدي.
  • تغير الحالة المزاجية: في هذه الفترة تكون السيدة أكثر عاطفية من المعتاد  فقد تكون التغيرات الهرمونية هي السبب.
  • النفور من الطعام : قد تصبح المرأة حساسة جداً لمختلف الأطعمة أو الروائح خاصةً مع الطعام.
  • الانتفاخ: الانتفاخ من الأمور الشائعة قبل بدء الدورة الشهرية ويمكن أن يكون أيضًا علامة محتملة على الحمل، أي تغيير هرموني يمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ.
  • احتقان الأنف : قد تجعل الهرمونات الأغشية المخاطية في الأنف تنتفخ وتشعر بالسيلان أو الانسداد قد تعاني بعض السيدات أيضًا من نزيف في الأنف.
  • الإمساك: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية أيضًا إلى إبطاء الجهاز الهضمي في الجسم.[1]

أعراض تلقيح البويضة في اليوم الأول

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة قد تشمل علامات وأعراض الحمل المبكرة وتخصيب البويضة من اليوم الأول ما يلي:

  • تغيرات الثدي: قد تؤدي التقلبات الهرمونية إلى تضخم الثديين والشعور بألم وحكة أو وخز قد تلاحظ النساء هذه الأعراض في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل.
  • الصداع المستمر: قد تؤدي مستويات الهرمون المرتفعة أيضًا إلى حدوث الصداع في وقت مبكر من الحمل على الرغم من أن المرحلة التي ظهر فيها الحمل يمكن أن تكون مختلفة.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام: تجد العديد من النساء أنهن يعانين من اشتهاء غير طبيعي وشراه للطعام للغاية أثناء الحمل وغالبًا ما يبدأ ذلك مبكرًا يكون بعد تخصيب البويضة مباشرةً.
  • نفور غذائي: مثلما قد تكون أغلب النساء يتناولون الطعام بكميات كبيرة يمكن أن يكون هناك  نكهات أخرى غير مرغوبة قد تؤدي رائحة أو طعم بعض الأطعمة إلى فقدان الشهية أو الشعور بالغثيان.
  • كثرة التبول : تعد الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان علامة على الحمل لدى بعض النساء، قد يكون بسبب زيادة مستويات هرمونات الحمل في الجسم مما يزيد من تدفق الدم في الكلى ومنطقة الحوض وتشعر السيدة بأنها دائماً تريد التبول حتى بكميات صغيرة.
  • تقلبات المزاج: من الممكن أن تحدث تقلبات مزاجية للسيدة الحامل التي تبدأ من أول يوم وتكون علامة مبكرة على الحمل وأن تخصيب البويضة حدث من أول يوم، ويمكن أن ينتج هذا عن تغيرات كبيرة في مستويات الهرمون قد تبدأ تقلبات الحالة المزاجية بعد أسابيع قليلة من حدوث الحمل.
  • غثيان عند الصباح: يعرف هذا الغثيان بالغثيان الصباحي قد تعاني النساء من الغثيان والقيء في أي وقت خلال اليوم ولكن على الأغلب يكون في وقت الاستيقاظ كما تشير بعض النساء أيضًا إلى الشعور بالدوار أو التذبذب في وقت مبكر من الحمل، قد يكون هذا العرض بسبب التغيرات في الأوعية الدموية التي تحمل الأكسجين إلى الدماغ.

متى يمكن عمل اختبار الحمل ليكون بدقة

أغلب اختبار ات الحمل تكون ليست دقيقة وأغلب الاختبارات تقوم بالتحقق من وجود هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)  الذي تصنعه المشيمة يبدأ هذا الهرمون بالتراكم في الجسم بعد التخصيب مباشرةً، وقد يحدث انغراس البويضة في وقت مبكر في بعض دورات الحيض لدى بعض النساء ولكن حتى يصل الهرمون إلى مستوى في الدم يستغرق وقتًا طويلاً حتى يمكن أن يتم كشفه في اختبار الدم أو البول.

يقول أغلب الأطباء أنه وفقًا لجمعية الحمل الأمريكية تصل مستويات hCG في الدم بعد 11 يوماً من الحمل ولكن من الأفضل الانتظار من 12إلى 14 يومًا قبل إجراء اختبار البول، وعلى الأغلب إذا قامت السيدة باختبار الحمل في وقت مبكر تكون النتائج غير دقيقة ومن الممكن أن تحصل المرأة الحامل على نتيجة سلبية إذا لم يتراكم مستوى هرمون hCG في جسدها بعد.

يمكن أن تحصل السيدة على نتيجة خاطئة ويكون ذلك بسبب حدوث حمل كيميائي أو تناول أدوية لها علاقة بالهرمونات أو تكون أدوية لعلاج الخصوبة أو أنها قامت بعمل الاختبار الحمل بشكل غير صحيح. 

أسباب الدوخة اثناء وبعد الدورة الشهرية

يعود السبب الرئيسي للدوخة قبل الدورة الشهرية إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم يرتفع هرمون الاستروجين مرتين خلال الدورة الشهرية مرة خلال المرحلة الجريبية و مرة ​​خلال المرحلة الأصفرية، نظرًا لأن ارتفاع هرمون الاستروجين يحدث مباشرة قبل الحيض فهذا يميل إلى أن يكون الوقت الذي تشعر فيه المرأة بالدوار.

ومع ذلك قد تعاني أغلب السيدات من الدوخة بسبب  التغيرات الهرمونية قبل الإباضة مباشرة يحدث هذا عندما يكون كل من هرمون الاستروجين والبروجسترون في أعلى مستوياته مما قد يكون له تأثير على الأعراض.[2]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: