اعراض مرض الأورميا و المضاعفات المحتمل حدوثها

مرض الأورميا هو واحد من أخطر الأمراض التي تتعلق بتسمم بعض المنتجات المتعلقة بالعناية بالجسم ، مما يؤدي إلى استقطاب الجسم لنسب البروتين .

الأورميا
– الأورميا هو ذلك المرض الذي ينتج عن استقطاب الجسم للبروتين ، فيحدث خلل في بعض وظائف الكلى اليوريمية ، مما يؤدي إلى انخفاض قدرة وظائف الكلى بشكل واضح ، و بالتالي تراكم السموم داخل الجسم و صعوبة اخراجها .

– يعتبر هذا المرض واحد من أهم الأسباب و العوامل التي تؤدي للإصابة بالفشل الكلوي ، هذا فضلا عن أنه أحد الأمراض المعقدة و التي تستهدف وظائف الكلى بشكل مباشر ، و بالتالي تراكم بقايا عملية الأيض في الجسم ، و بالتالي يتراكم بداخل الجسم عدد من المواد الضارة المختلفة ثم تبدأ في التحلل .

– ينتج عن هذا المرض التهابات شديدة في الجهاز الكبيبي في الكلى ، و كذلك تصاب أنسجة الكلى بالتهابات شديدة ، تنتج عن تراكم بعض الفطريات مسببة الخراجات في الكلى .

أنواع الأورميا
– يتم تمييز أنواع الأورميا طبيا على شكل نوعين النوع الأول يعرف بالأورميا الحادة ، و هذا النوع لا يتسبب فقط في انهاك وظائف الكلى ، و إنما ينتج عنه عدد من الاضطرابات الجسمانية في كافة أجهزة الجسم ، نتيجة لتراكم المواد الضارة في مجرى الدم ، و هذه المواد تكون مادة اليوريا و الكرياتينين و مادة الأمونيا و الإنديكان ، و التي تحدث تغيرات شديدة في المواد المكونة لجسم الإنسان ، و بشكل مباشر على محتوى الجسم من الكلور و البوتاسيوم و الماغنسيوم ، و كذلك تحدث اضطرابات في التوازن الحمضي القاعدي للجسم .

– أما عن النوع الآخر فيعرف بالأورميا المزمنة و هذا النوع من الأمراض ، يحدث تغيير خطير جدا في الطبيعة الهيكلية للكلى ، و للأسف هو النوع الأكثر انتشارا ، و هذا النوع يتركز ضرره على الكلى بشكل واضح ، و يعمل على تكسير كافة الوظائف الكلوية بشكل شديد و فعال .

أعراض الإصابة بالأورميا
– تظهر أعراض الإصابة بشكل تدريجي بطئ ، و هناك عدد من الأعراض المبكرة التي يتوجب التوجه للطبيب فور حدوثها ، تجنبا لحدوث مضاعفات .

– تبدأ الأعراض على شكل خمول شديد ، و عدم مبالاة بأي شئ ، و كذلك يبدو على المريض النعاس بشكل دائم .

– يبدو على المريض جفاف و هشاشة شديدة على الأظافر ، و كذلك يصاحبهم حالة من الشحوب في الوجه ، و اصفرار في الجلد ، و كذلك ظهور بقع بيضاء على الجلد ، و هذه البقع تعرف ببلورات اليوريا و تظهر من خلال التعرق .

– يصاب المرضى بحكة شديدة تصل إلى حد الجروح نتيجة الهرش ، و هذه الحكة تنتج عن سهولة العدوى ، و بالتالي فهي أيضا تكون معدية ، و من الممكن أن يتراكم الصديد على هذه البقع أو تصاب بالنزيف .

– يصاب المريض باضطرابات في البراز ، و أحيانا يصاب باسهال مصحوب بدم .
– يصاحب المريض غثيان و قي مستمر ، و تنبعث رائحة الأمونيا من تلك المأكولات التي تقيأها و من فمه أيضا .
– يشعر بضعف في عضلات الظهر و العضد و الفخذين ، و يبدأ في فقدان الشهية للطعام ثم التوقف عن تناول الطعام ، و بعدها يبدأ في الشعور ببعض الهلاوس و هذه المرحلة هي بداية الغيبوبة .

المضاعفات المحتملة من الإصابة بالأورميا
– من أكثر الأماكن في الجسم التي تعاني من هذه المضاعفات الجهاز العصبي المركزي ، حيث أن المريض الذي يعاني من الأورميا يلاحظ عليه ضعف الانتباه و صعوبة التركيز ، و عدم القدرة على حفظ أي شئ ثم تبدأ في التطور إلى حد الهلوسة ، وصولا إلى اعتلال الدماغ .

– من أهم المضاعفات الناتجة أيضا اضطرابات البراز و رجوعها للأمعاء ، و آلام في التنفس و حدوث نزيف في الأعضاء الداخلية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *