تأثير سن اليأس على عملية الهضم وعلاقته بالإمساك

يعتبر الإمساك حالة شائعة خلال فترة سن اليأس ، وهو عدم القدرة على إخراج البراز لأكثر من 3 أيام متتالية في الأسبوع ، ويعد إمساكا مزمنا إذا استمر لمدة 3 شهور أو أكثر .

عندما تصابين بالإمساك ، فيصعب تفريغ الأمعاء بالكامل ، وربما تشعرين بالحاجة إلى جهد إضافي لإخراج البراز ، وبعض أعراض الإمساك الأخرى تشمل الدفع بقوة لدفع البراز الصلب ، الصغير والمتكتل ، وربما تشعرين بالإنزعاج والخمول بشكل عام .

أما الإمساك العرضي يكون أمرا عاديا وله نطاق واسع من الأسباب ، بالإضافة إلى سن اليأس ، فهناك بعض الأسباب الأخرى .

ما هي العلاقة بين سن اليأس والإمساك ؟
يحدث سن اليأس عندما تتوقف الدورة الشهرية لمدة عام على الأقل ، وتتميز هذه الفترة بهبوط هرمونات الأنوثة المتمثلة في الإستروجين والبروجيسترون ، وهذه الهرمونات تؤثر على عدة أجزاء في الجسم وتشمل الجهاز الهضمي ، ونتيجة لهذا تعاني بعض النساء في سن اليأس من الإمساك ، على الرغم منذ ذلك ، فهناك بعض التغيرات التي يمكن أن تحدث قبل سن اليأس .

الإستروجين مسؤول عن العديد من الوظائف وتشمل الحفاظ على مستوى منخفض لهرمون الكورتيزول ، المعروف بهرمون التوتر ، وعندما يهبط هرمون الإستروجين يرتفع هرمون الكورتيزول ، مما يسبب بطأ عملية الهضم ، حيث يستغرق الطعام وقتا طويلا حتى تتم عملية الهضم ، مما يسبب صعوبة مرور البراز .

وانخفاص هرمون البروجيسترون يسبب بطأ حركة القولون ، وكلما ظلت فضلات الطعام في القولون ، كما ازداد جفافها ، وصعوبة خروجها .

تعاني بعض النساء قبل فترة سن اليأس من ضعف عضلات الحوض ، مما يسبب صعوبة التخلص من البراز ، وخاصة عندما يصبح جافا وصلبا .

ومع تقدم النساء في العمر ، يصبحن بحاجة إلى أدوية لعلاج بعض المشاكل الصحية ، والتي تسبب الإمساك كأحد مضاعفاته ، وتشمل :
– أدوية ارتفاع ضغط الدم .
– مكملات غذائية للحديد .
– أدوية الغدة الدرقية .
– مضادات الإكتئاب .
– حاصرات قنوات الكالسيوم .

ما هي خيارات العلاج المتاحة ؟
1- التغيرات الغذائية : إن تناول الألياف الغذائية والإكثار من شرب الماء ، يساعدان على زيادة سرعة عملية الهضم ، مما يقلل فرص الإصابة بالإمساك ، يمكن إضافة الأطعمة الغنية بالألياف مثل :
– الحبوب الكاملة مثل رقائق النخالة والأرز البني .
– الفواكه مثل التوت ، الكمثرى والتفاح .
– الخضروات مثل  البازلاء والبروكلي .
– البقول مثل العدس .
– المكسرات والبذور .

2- الأدوية : توجد العديد من الأدوية بدون وصف طبي ، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها ، يمكن أن يقدم لك الطبيب الخطوط الرئيسية التي يجب اتباعها ، والوقت المناسب لتناولها خلال اليوم حتى تكون أكثر فاعلية وتشمل :
– ملينات البراز .
– الملينات الأسموزية .
– مسهلات تشكيل السائبة .
– مكملات الألياف .
– المزلقات مثل تحاميل الجليسرين .
– الأوية الموصوفة مثل lactulose (Enulose, Kristalose), linaclotide (Linzess), and lubiprostone (Amitiza).
–   العلاج بالهرمونات البديلة ، لا يستخدم على وجه التحديد كعلاج للإمساك ، ولكن قد يساعد في تخفيفه وأعراض أخرى

3- تغيير أسلوب الحياة : إن ممارسة الرياضة يوميا يمكن أن تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وتقلل الإمساك ، ينصح بممارسسة 30 دقيقة يوميا من رياضة الأيروبيك وتشمل :
– المشي .
– الركض .
– السباحة .
– الرقص .
– ركوب الدراجات .
– التزحلق على الجليد .
– التجديف .

يمكنك أيضا الاستفادة من تمارين قاع الحوض. التي تم تصميم العديد منها خصيصًا لتحسين وظيفة المثانة والأمعاء. بعض تمارين بيلاتيس واليوغا مثل ملاسانا تقوي عضلات قاع الحوض.

متى يحب التحدث إلى الطبيب ؟
إذا كان الإمساك مزمنا ولا يستجيب للأدوية والعلاجات السابقة ، يجب التحدث إلى الطبيب ، والبحث عن علاج مناسب سريعا ، إذا استمرت الحالة أكثر من أسبوع ، أو إذا كانت مصحوبة بألم ، غثيان ، قيء ، عدم القدرة على إخراج الغازات والشعور بالإنتفاخ .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *