Tuesday, May. 22, 2018

  • تابعنا

اعراض ما قبل سن اليأس

يونيو 13, 2017 - -

انقطاع الطمث هو مرحلة انتقالية طبيعية في جسم المرأة، وتسمى فترة ما قبل سن اليأس بفترة انقطاع الطمث ويشير إلى الوقت الذي ينتقل فيه جسمك من الطبيعي إلى سن اليأس، بما ينهي فترة السنوات الإنجابية.

تختلف النساء حول بداية فترة سن اليأس فهي تأتي لهن في مختلف الأعمار. قد تلاحظ علامات التقدم نحو انقطاع الطمث، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، في وقت ما في سن الأربعين ولكن بعض النساء يلاحظن التغييرات في وقت مبكر من منتصف الثلاثينات.

يرتفع وينخفض مستوى هرمون الاستروجين وهو هرمون الأنوثة في الجسم بشكل غير متساو خلال فترة ما قبل سن اليأس . فقد تطول أو تقصر دورات الطمث، قد تعاني أيضا من أعراض انقطاع الطمث مثل ارتفاع درجة حرارة جسمك، ومشاكل بالنوم وجفاف المهبل.

أعراض فترة ما قبل سن اليأس

1-فترات الطمث غير المنتظمة
فترات الطمث تكون غير منتظمة، كما يكثر التبويض بطريقة لا يمكن التنبؤ بها، فقد تطول الفترة الزمنية أو تقصر، وقد يكون تدفق الدم خفيف أو ثقيل على حسب طبيعة جسم كل امرأة. إذا كان لديك تغيير مستمر لمدة سبعة أيام أو أكثر في طول دورة الطمث، قد تكون في فترة ما قبل سن اليأس المبكر. إذا كان لديك مسافة 60 يوما أو أكثر بين الفترات، فمن المحتمل أن تكون في فترة ما قبل اليأس.

2-نوبات ارتفاع درجة حرارة الجسم ومشاكل النوم
من أكثر اعراض ما قبل سن اليأس شيوعا هي نوبات ارتفاع درجة حرارة الجسم وتتفاوت شدتها وطولها على حسب جسم كل امرأة. وتأتي مشاكل النوم غالبا ما تكون بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم أو التعرق الليلي، ولكن في بعض الأحيان يصبح النوم صعب  المنال حتى من دونهم.

3- تقلبات المزاج وزيادة خطر الاكتئاب
قد تحدث بسبب عوامل تغير  أو التقلبات الهرمونية يقابلها تقلبات مزاجية مثل سرعة الغضب والانفعال ومشاعر القلق الدائمة بشكل متكرر كأحد الأعراض المبكرة لانقطاع الطمث أو من الممكن أن تحدث بسبب نوبات ارتفاع درجة حرارة الجسم ومشاكل النوم.

4- مشاكل في المهبل والمثانة
عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين، والتغيرات الهرمونية تعني انخفاض مستوى السوائل التي يفرزها جدار المهبل وقد تفقد الأنسجة المهبلية مرونتها، مما يجعل مسألة الاتصال الجنسي مؤلمة. وقد يترك انخفاض هرمون الاستروجين آثار التهابات بولية أو مهبلية.

5-انخفاض الخصوبة
تصبح مرحلة التبويض غير منتظمة، ومع انخفاض معدلات التبويض تزيد مشكلات الإخصاب، لذلك يصبح فرصة الحمل مستحيلة، ولذلك استخدام تحديد النسل مفضل في تلك المرحلة.

6-التغييرات في الوظيفة الجنسية
قد تتغير الإثارة الجنسية والرغبة في العلاقة الحميمة، وهذا من المرجح أن تستمر خلال فترة سن اليأس  وما بعدها.

7-فقدان العظام
مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، تبدأ مرحلة ترقق العظام بسرعة أكبر، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

8-تغيير مستويات الكولسترول
يؤثر انخفاض مستويات هرمون الاستروجين قد يؤدي إلى تغييرات في مستويات الكوليسترول في الدم، بما في ذلك زيادة في نسبة الكوليسترول السيئ، مما يسهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وهناك عدة عوامل تساعد في الوصول المبكر إلى سن اليأس

1-التدخين: يصل النساء المدخنات إلى سن اليأس قبل سنة إلى سنتين عن غيرهم من النساء غير المدخنات.

2-تاريخ العائلة: قد تعاني النساء اللائي لديهن تاريخ عائلي من انقطاع الطمث المبكر من انقطاع الطمث المبكر.

3-علاج السرطان: قد تم ربط علاج السرطان الكيميائي أو العلاج الإشعاعي بانقطاع الطمث في وقت مبكر.

4-استئصال الرحم

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Rokaya Samir

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *