التهاب المفاصل وعلاقته بقصور القلب

اثبتت بعض الدراسات الحديثة أن هناك علاقة وطيدة بين كل من التهاب المفاصل وقصور القلب، حيث أن المرضى المصابين بالتهاب المفاصل يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

كيف يؤثر التهاب المفاصل على القلب؟
– اكتشف بعض الباحثون أن التهاب المفاصل والاصابة بالروماتويد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وخطر مرض القلب يتضاعف في الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، ويزيد من خطر الاصابة بنوبة قلبية.

التهاب المفاصل وعلاقته بقصور القلب:
– لا يؤدي التهاب المفاصل إلى تلف شرايين القلب فقط بل يصيب الأوردة أيضًا، مما يزيد من خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة ويتسبب بالانسداد الرئوي، وجلطات الدم في الساقين أو الرئتين، ووجدت دراسة نشرت في مايو عام 2012 أن المصابين بالتهاب المفاصل لهم خطورة  أكبر بثلاث مرات من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، ويواجهون أكثر من أربعة أضعاف خطر حدوث انسداد رئوي.

– ومن المضاعفات الخطيرة التي يعاني منها مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، بالإضافة إلى الاصابة بمرض القلب والأوعية الدموية، والاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وتصلب الشرايين، ويتسبب في تراكم الدهون والكوليسترول.

– تظهر الأبحاث أن عوامل خطر الاصابة بأمراض القلب يزيد مع بعض الامراض الاخرى  مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والتدخين، يشرح جون ديفيس أستاذ مساعد في الطب في عيادة أمراض القلب والأوعية الدموية في مايو كلينيك: (هناك بعض العوامل كالإصابة بارتفاع ضغط الدم والاصابة بمرض السكري والتدخين، من العوامل المهمة التي تتسبب في الاصابة بمشاكل في القلب، لكنها لا تمثل جزءًا كبيرًا من المخاطر التي قد تنتج عن الالتهاب).

– يقول دانييل إتش سولومون الأستاذ بجامعة هارفارد في بوسطن، وهو باحث بارز في أمراض القلب والأوعية الدموية، إن عملية الالتهاب في أمراض القلب والتهاب المفاصل متشابهة للغاية، حيث أن في التهاب المفاصل يهاجم الالتهاب الطبقة الرفيعة من الأنسجة التي تبطن المفاصل ويمكن أن ينتقل هذا الالتهاب إلى أعضاء أخرى مثل القلب، ويسبب الالتهاب تلف في بطانة الأوعية الدموية، ويؤدي إلى الاصابة بضيق في الشرايين، مما يرفع ضغط الدم ويقلل تدفق الدم إلى القلب والأعضاء الأخرى.

– في دراسة أجريت عام 2015 في مجلة Nature Review Rheumatology ، ذكر الباحثون البريطانيون أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل هم أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين من الاشخاص الغير مصابين، والاشخاص المصابين  بتمزق في المفاصل، وتتسبب في الاصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وخطر الاصابة بالسكتة الدماغية الناجمة عن تجلط الدم في الشريان الذي يمد الدم إلى الدماغ، ويبدأ تصلب الشرايين مبكرا في مجرى التهاب المفاصل قبل ظهور أعراض المفاصل ويتطور بسرعة بعد التشخيص .

– تشير بعض الأبحاث المنشورة في مجلة BioMed Research International، إلى أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الرثياني لديهم زيادة كبيرة في خطر الإصابة بالرجفان الأذيني وهو عدم انتظام ضربات القلب مما يزيد من خطر الاصابة بالسكتة الدماغية خمسة أضعاف الأشخاص الغير مصابين، كما أفادت بعض الدراسات أن المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الرثياني لديهم زيادة في انتشار الخلل الوظيفي للاضطراب الانبساطي.

– يعتبر الاصابة بالتهاب الكيس ذو الطبقتين الذي يحيط بالقلب والمعروف باسم تأمور هو من أكثر الالتهابات شيوعا في المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل، ويتسبب هذا الالتهاب بالشعور بألم حادة في الصدر.

– يعتبر فهم كيفية تأثير التهاب المفاصل على مرض القلب، يساعد الأطباء على تحديد ومعالجة المرضى المعرضين لهذا الخطر قبل ظهور الأعراض عليهم، وتغير نمط الحياة إلى نمط صحي مما يتسبب في تباطء الاصابة بمرض القلب لمدة خمس سنوات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *