طبيعة الأفكار الانتحارية و طريقة مواجهتها

الأفكار الانتحارية خطر يهدد عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من بعض الاضطرابات النفسية ، و من بين هؤلاء الذين يعانون من الاكتئاب ، و هذه الأفكار تساورهم من وقت لأخر و لابد من مواجهتها حتى لا تقضي على حياتهم.

التعامل مع الأفكار الانتحارية
على المريض أولا ان يتذكر أن المشاكل مؤقتة ، لكن الانتحار دائم ، و إن إنهاء الحياة ليس الحل الصحيح لأي تحد قد يواجهه ، و عليه أن يمنح نفسه الوقت لتغيير الظروف و لتخفيف الألم ، و في هذه الأثناء يجب عليه اتخاذ الخطوات التالية عندما تكون لديك أفكار انتحارية ، و من الممكن أن يساعدوه الأهل فيها ان لم يتمكن منها بمفرده.

إبعاد وسائل الخطر
على المريض و من يراعيه أن يتخلص من أي أسلحة نارية أو سكاكين أو أدوية خطرة ، قد تتواجد بالقرب من المريض ، في حالة القلق من أن يتصرف بناء على أفكار انتحارية.

تناول الأدوية حسب التوجيهات
بعض الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تزيد من خطر حدوث أفكار انتحارية ، خاصة عندما يبدأ المريض تناولها ، و يجب عليه عدم التوقف عن تناول الأدوية أو تغيير الجرعة ما لم يخبرك الطبيب بذلك ، و قد تصبح المشاعر الانتحارية أسوأ إذا توقفت فجأة المريض عن تناول الأدوية ، و كذلك قد تواجهه أيضا أعراض الانسحاب إذا كان يعاني من آثار جانبية سلبية من الدواء ، فلابد من التحدث مع طبيبك حول الخيارات الأخرى.

تجنب المخدرات والكحول
قد يكون من المغري التحول إلى العقاقير المخدرة أو الكحول خلال الأوقات الصعبة ، و مع ذلك، فإن القيام بذلك يمكن أن يجعل الأفكار الانتحارية أسوأ ، و من الهام تجنب هذه المواد عندما يشعر المريض باليأس أو تفكر في الانتحار.

كن متفائلاً
بغض النظر عن مدى سوء ما قد يبدو عليه موقف المريض ، فلابد من التعرف على أن هناك طرق يمكن من خلالها التعامل مع المشكلات التي يواجهها ، و قد عايش العديد من الأشخاص أفكارًا انتحارية و نجحوا في التخلص منها ، و إن لم يتمكن من التعرف على مثل هذه الاستراتيجيات بمفرده فلابد من أن يتوجه للطبيب النفسي لكي يساعده على التعرف على هذه الطرق و يبدأ في ممارستها.

التحدث إلى شخص مقرب
لا يجب على المريض أبدا محاولة إدارة المشاعر الانتحارية بنفسه ، و لكن من الممكن أن تساعده المساعدة و الدعم الاحترافية و التي تتم من خلال الأحباء ، و التي تساعد على التغلب على أي تحديات تسبب الأفكار الانتحارية ، و هناك أيضا العديد من المنظمات و مجموعات الدعم التي يمكن أن تساعد المريض على التعامل مع المشاعر الانتحارية ، و قد يكون الشعور بمحبة المقربين أيضا محاولة جيدة لمقاومة مثل هذه المشاعر.

انتبه إلى علامات التحذير
هناك عدد كبير من الأمور التي قد تكون بمثابة الشعلة التي توجه الأفكار الانتحارية ، و لابد من العمل مع الطبيب أو المعالج لمعرفة المزيد عن المشغلات المحتملة لهذه الأفكار الانتحارية ، و هذا سيساعد على التعرف على مؤشرات الخطر مبكرًا و تحديد الخطوات التي يجب اتخاذها في وقت مبكر ، و من المفيد أيضًا إبلاغ الطبيب لأفراد العائلة و الأصدقاء عن علامات التحذير حتى يعرفوا متى قد يحتاج المريض إلى المساعدة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *