الأثار الجانبية الناتجة عن تناول البصل

البصل يعتبر من أكثر الخضروات التي يتم تناولها عالميا ، سواء أكان تناوله بصورته الطبيعية أو مضافا إلى الأطعمة ، و كذلك هناك العديد من الأغراض العلاجية التي يمكن الحصول عليها من البصل.

البصل
قد يكون البصل طعام شعبي شهير ، و لكن هناك مجموعة متزايدة من الأبحاث تشير إلى أن استهلاك البصل المنتظم ، يمكن أن يكون مفيدًا في علاج مرض السكري ، و الربو و ارتفاع ضغط الدم ، فضلاً عن المساعدة في الوقاية من السرطان ، و مع تزايد شعبية العلاجات الطبيعية ، يبدو استخدام البصل كغذاء معجز ، و مع ذلك قبل أن تضيف البصل إلى حميتك الغذائية ، يجب أن تضع في اعتبارك الآثار الجانبية الشائعة لاستهلاك البصل.

الإصابة بالحساسية
إذا كنت تعاني من حساسية من البصل ، فقد تصاب بطفح جلدي أحمر اللون و حكة في حالة ملامسة البصل مع بشرتك ، و كذلك احمرار العينين و زيادة الحكة بهم ، و لم يتم الإبلاغ عن أي تفاعلات حساسية خطيرة مرتبطة بالبصل ، و لكن إذا أصبت بعد تناول البصل باحمرار مفاجئ في الجلد ، أو تورمًا يصاحبه الوخز ، أو صعوبة في التنفس ، أو انخفاضًا في ضغط الدم ، فقد يكون ذلك مؤشراً على تفاعل الحساسية ، و يجب عليك طلب العلاج الطبي العاجل على الفور.

الغازات المعوية
على الرغم من أن هذا العرض لا يهدد الحياة ، إلا أن عدم تحمل الطعام يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الغثيان و القيء و الإسهال ، و وفقا لتقرير صادر عن المعاهد الوطنية للصحة ، فإن المعدة تكون غير قادرة على هضم معظم السكريات ، و يجب أن تمر إلى الأمعاء حيث يمكن للبكتيريا أن تكسر السكر في عملية تشكل الغاز ، و بما أن البصل يحتوي بشكل طبيعي على الفركتوز ، يمكن أن يكون هذا مصدرًا للغازات عند بعض الأشخاص.

و يمكن أن يظهر إنتاج الغازات على أنه انتفاخ بطني و عدم الراحة ، و كذلك زيادة انتفاخ البطن و التنفس بشكل سيئ ، و يمكن أن تكون هذه الأعراض أسوأ إذا كنت غير قادر على تحمل تناول البصل ، و عدم تحمل الطعام هو عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم أطعمة معينة ، و على الرغم من أنه لا يهدد الحياة ، إلا أن عدم تحمل الطعام يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الغثيان و القيء و الإسهال.

حرقة المعدة
حرقة المعدة هي حالة تتدفق فيها أحماض المعدة صعودا إلى المريء و تخلق إحساسا مؤلما في الصدر ، و قد اقترحت دراسة أجريت في نيسان / أبريل 1990 في “المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي” ، أنه في حين أن الأشخاص الذين لا يعانون عادة حرقة المعدة ، يمكنهم أن يستهلكوا البصل الخام دون مشكلة ، و يمكن أن تتفاقم هذه الأعراض عند أولئك الذين يعانون من حرقة مزمنة أو مرض ارتجاع المرئ .

و يعاني واحد من كل خمسة بالغين من حرقة المعدة مرة واحدة على الأقل أسبوعيًا وفقًا لمقالة كتبها الدكتور جي ريتشارد لوك الثالث ، كما يشير إلى أن النساء الحوامل أكثر عرضة للحرقة ، لذلك ينبغي أن يُفحص بعناية استخدام البصل من قبل هذه المجموعات ، و لابد أن يكون محدودًا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *