من ينبغي عليه الامتناع عن أكل البصل

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 03 مايو 2021 , 05:48

من يجب عليه عدم تناول البصل

قامت أحدى متخصصين الغدد الصماء بالكشف عن كمية البصل التي نستطيع تناولها كل يوم، ومَن مِن الأشخاص ينبغي عليه أن يبتعد عن تناول البصل في نظامه الغذائي، وقد قالت، “الشائعات التي تقوم بأن البصل يقوم بتقوية جهاز المناعة هي مجرد خرافة، بينما أن البصل يشتمل على الكثير من المبيدات النباتية، وهي مواد فعالة تعمل على منع نمو البكتيريا والفيروسات، بالإضافة إلى أن البصل يقوم بتنشيط عملية الهضم والشهية، وهو أيضًا مدر خفيف للبول ويعمل على تنظيف الجسم من السموم “.

كما أنه هام من أجل تكوين الدم، نظرًا لأنه يحتوي على الكوبالت، وهو واحد من مكونات فيتامين ب 12 المسؤول بصورة خاصة عن تكوين خلايا الدم الحمراء والذي يُعالج الكوليسترول وفيتامين د، وكذلك فإنه يحتوي على نسبة كبيرة من السيليكون، وهو أمر هام بالنسبة للأوعية الدموية والعظام والشعر.

ومن أجل ذلك هناك بعض الأشخاص ينبغي عليهن ألا يتناولون البصل، فمثلًا الأشخاص ممن يعانون من التهابات في البنكرياس وقرحة المعدة لا بد أن يتجنبوا أكل البصل، إذ أن البصل الطازج يعمل على زيادة حموضة المعدة، ولذا من الأفضل أكل البصل المطهي على الرغم من قلة نسبة الفيتامينات به.

أما في حال عدم وجود أي شئ يمنع أكل البصل، فمن الممكن تناول بصلة واحدة متوسطة الحجم كل يوم. [1]

أهمية البصل في النظام الغذائي

للبصل النيء أهمية كبيرة في النظام الغذائي، إذ أن الخضروات تُعتبر هامة للصحة وهوله دور في المحافظة على اللياقة والحد من الأمراض، فتناول الخضروات يوفر العديد من الفوائد الصحية، إذ أن الأشخاص ممن يتناولون المزيد من الخضار والفواكه كأحد أجزاء النظام غذائي الصحي الشامل يكون من المرجح أن يصبح لديهم خطر أقل للإصابة ببعض الأمراض المزمنة، فالخضار يوفر العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم وصيانته، والبصل واحد من تلك الخضروات التي تشتمل على فيتامينات ومعادن ومركبات نباتية قوية، وقد تم التأكيد على كونها تعزز الصحة بالعديدمن الطرق، ومن الجدير بالذكر أنه قد تم التعرف على الخصائص الطبية الخاصة بالبصل منذ العصور القديمة، حينما تم استخدامه لعلاج أمراض كالصداع وأمراض القلب وتقرحات الفم. [2]

فوائد البصل للقلب

إن البصل يُساعد على تعزيز صحة القلب إذ أن مركبات الفلافونويد التي توجد في البصل تُساهم في تقليل الكوليسترول السيئ في الجسم، ومن المعروف أن ثيوسولفينات تقوم بالمحافظة على تناسق الدم بصورة صحيحة لأنها تجعل الدم أرق، مما يترتب عليه تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

أهمية البصل لمرض السرطان

أجرت دراسة تم إجراؤها عام 2019 في مجلة Asia Pacific Journal of Clinical Oncology بالمقارنة بين 833 شخصًا لديهم سرطان القولون والمستقيم مع 833 شخصًا لا يعانون من ذلك المرض، وقد وجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم كان أقل بنسبة 79٪ عند هؤلاء ممن يتناولون خضروات الأليوم بانتظام، كالبصل، بالإضافة إلى ذلك فإن كوب واحد من البصل المفروم يوفر ما لا يقل عن 13.11٪ من المدخول اليومي الموصى به للبالغين من فيتامين سي، وكمضاد للأكسدة، يُساهم ذلك الفيتامين على مواجهة إنتاج مركبات الجذور الحرة التي لها صلات بمرض السرطان.

فوائد البصل للعظام

إن البصل له دور في تعزيز صحة العظام ، وتبعًا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)  فإن البصلة الواحدة تشتمل على 25.3 مجم من الكالسيوم، وهو ما يساعد في المحفاظة على العظام قوية، ولذلك فإن إضافة البصل إلى السلطة من الممكن أن يؤدي إلى تحسين صحة العظام، وهناك اعتقاد بأن البصل يساعد على الحد من الإجهاد التأكسدي، وارتفاع مستويات مضادات الأكسدة وتقليل خسارة العظام، مما قد يمنع من التعرض لهشاشة العظام ويزيد من كثافة العظام.

البصل يمنع الأكسدة

إن البصل من المصادر الممتازة لمضادات الأكسدة، وفي الواقع هو يحتوي على أكثر من خمسة وعشرين نوعًا متنوعًا من مضادات الأكسدة الفلافونويدية، والتي تعمل على منع الأكسدة، وهي عملية ينتج عنها عدم تلف الخلايا وتساهم في الوقاية الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

أهمية البصل للبشرة والشعر

إن البصل يمنح بشرة وشعر أفضل إذ تُساعد الفيتامينات A و C و K التي توجد في البصل على التخلص من التصبغ، ويحمي من الأشعة فوق البنفسجية الضارة كذلك، وهو مصدر جيد لفيتامين سي ولذا قد يدعم البصل بناء الكولاجين والمحفاظة عليه، وبالتالي يوفر بنية جيدة للبشرة والشعر.

فوائد البصل لمرض السكري

من الممكن أن يساعد أكل البصل في السيطرة على نسب السكر في الدم، وهي من الأمور الهامة، وبصورة خاصة لدى الأشخاص ممن يعانون من مرض السكري، إذ أن المركبات المحددة التي توجد في البصل مثل الكيرسيتين ومركبات الكبريت، لها تأثيرات مضادة لمرض السكري.

أهمية البصل للجهاز الهضمي

إن البصل يعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي، فهو مصدر يمتلئ بالألياف والبريبايوتكس الهامة من أجل صحة الأمعاء المثلى، كما أن البصل غني بمواد الإينولين البريبايوتكس وفركت أوليغوساكاريد، وهي تُساهم في زيادة أعداد البكتيريا الصديقة في الأمعاء وتعزيز وظيفة المناعة، فضلًا عن ذلك فقد يساعد النظام الغذائي الذي يحتوي على البريبايوتكس في تحسين القدرة على امتصاص المعادن الهامة مثل الكالسيوم، مما قد يُفيد الجسم كثيرًا. [2]

الآثار الجانبية للبصل

إن البصل يشتمل على بعض المواد الكيميائية والتي يبدو أنها تقلل التورم (الالتهابات)، وتُخفف من ضيق الرئة عند المصابين بالربو، والتقليل من مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، وعلى الرغم من ذلك إلا أن له بعض الآثار الجانبية مثل: [3]

  • الآثار الجانبية للبصل حينما يتم تناوله عن طريق الفم: إن البصل آمن في الغالب حينما يتم تناوله عن طريق الفم بكميات شائعة في الطعام، كما يُعد مستخلص البصل من الأشياء الآمنة لغالبية الأشخاص عندما يتناولونه كدواء، وقد تم استخدامه كجرعات يومية تصل إلى 900 مجم على هيئة مستخلص البصل بأمان لمدة اثني عشر أسبوعًا، وقد تشتمل الآثار الجانبية له على الشعور بالضيق في المعدة أو آلام بعد تناول البصل.
  • الآثار الجانبية للبصل عند وضعه على الجلد : إن مستخلص البصل يُعد آمنًا حينما يوضع على الجلد، وقد تشتمل الآثار الجانبية على تهيجات في الجلد أو الأكزيما بعد ملامسة الجلد للبصل.

وهناك بعض الآثار الجانبية التي قد تظهر بصورة مؤقتة بعد تناول البصل مثل:

  • عسر الهضم: في الغالب ما يجد الأشخاص ممن يعانون من عسر الهضم أن تناولهم للبصل يزيد من تلك الأعراض.
  • مسببات الحساسية المتصالبة: قد يكون الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الكرفس لديهم كذلك حساسية من البصل.
  • الجراحة: من الممكن أن يبطئ البصل من تخثر الدم ويخفض نسب السكر في الدم، ومن الناحية النظرية، قد يزيد البصل من خطر النزيف أو يتداخل مع السيطرة على السكر في الدم خلال وبعد الإجراءات الجراحية.[3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق