فوائد الخميرة للأطفال

تعد الخميرة نوع من أنواع الفطريات ولكنها وحيدة الخلية ويوجد أنواع للخميرة من بينها خميرة الخباز والتي يستخدمها الكثير منا اليوم في المنزل خاصة في العجين حتى تتمكن من خبز العجين والحصول على النتيجة الجدية، والخميرة البيرة والتي لها الكثير من الفوائد للجسم من أهمها تحسين مناعة الجسم والخميرة الغذائية والتي تحصل عليها في شكلها الجاف.

فوائد الخميرة للأطفال

يعتبر البعض أن الخميرة من الأشياء الهامة والنافعة للأطفال وهنا يتم الخلط بين جميع أنواع الخميرة الثلاثة، إلا الدراسات لم تؤكد سوي أهمية الخميرة الغذائية أما الخميرة البيرة لا ينصح تقديمها للأطفال الصغار حيث أنه لا توجد دراسات تفيد أهميتها بالنسبة لهم ولكن عن الفوائد العامة للخميرة الأخرى بالنسبة للأطفال الصغار فهي على النحو التالي.

1- مصدر جيد للبروتينات حيث تعد الخميرة بمثابة بروتين كامل حيث يضم الكثير من الأحماض الأمينية والتي لم يتمكن الجسم من تكوينها ولابد من الحصول عليها من الخارج وتمكن أهمية تلك النوعية من البروتينات في بناء العضلات.

2- مصدر هام للحديد حيث أن الحديد من المعادن الهامة في تركيب الدم وعدم حدوث أنيميا او فقر بالدم كما أن له دور كبير في الكثير من العمليات الحيوية بالجسم.

3- مصدر هام لفيتامين ب1 حيث أن ذلك الفيتامين يساهم بشكل كبير في حرق الكربوهيدرات ويحولها إلى طاقة وهو مفيد لصحة القلب والخلايا العصبية.

4- فيتامين ب7 حيث أن الخميرة أيضا من المصادر الهامة للبيوتين والذي يدخل في عملية الأيض وهو مهم لإنتاج الكولسترول النافع في الدم.

5- كما تساهم الخميرة في تخفيف حدة الإسهال التي يتعرض لها الأطفال الصغار خاصة عند استخدام المضادات الحيوية وأيضا الوقاية من التعرض إلى الإسهال في حالة الإصابة بفيروس الروتا.

6- كما أن تناول الخميرة يحد من الاضطرابات المعوية وقد أثبتت الدراسات أنه يوجد استجابة سريعة في التخلص من تلك المشكلة عند استخدام الخميرة.

فوائد الخميرة العامة

كما أن الدراسات قد أثبتت انه يوجد الكثير من الفوائد العامة للجسم من تناول الخميرة والتي من بينها.

1- تساهم الخميرة في تقوية الذاكرة نظرا لاحتوائها على فيتامين ب1.

2- كما أن المداومة على تناول الخميرة يحسن من القيمة الغذائية للطعام حيث أنه تساهم في إنتاج حمض الفوليك الهام في عمليات الانقسام الخلوي، وزيادة قدرة الأمعاء على امتصاص المعادن.

3- تساهم في خفض مستوى السكر في الدم خاصة لمن يعاني من مرض السكر كما أن الكثير من الدراسات الحديثة قد أكدت على أن تناول خميرة البيرة لمدة 8 أسابيع يحسن من قدرة الجسم على تنظيم السكر في الدم وقلة الحاجة لتناول الأدوية.

4- تساهم أيضا في خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم بالإضافة إلى العمل على رفع مستوى الكوليسترول الجيد في الدم.

5- ومن الممكن أن تكون مفيدة في بعض الحالات التي تعاني من العدوى في الجهاز التنفسي العلوي والتي من بينها البرد والإنفلونزا.

ومن الفضل تجربة الخميرة قبل أن تقدم على تناوله فيوجد بعض من الناس يعانون من الحساسية من الخميرة والتي تظهر لها الكثير من الأعراض على الجسم من بينها الحساسية والطفح الجلدي وألم في الكثير من المناطق المختلفة من الجسم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *