اسباب تمزق الاربطة في الكاحل وكيفية العلاج

تمزق الأربطة في الكاحل من الإصابات الشائعة، التي قد يتعرض لها الكثير من الأشخاص، نتيجة لحركة خاطئة في مفصل الكاحل، أو التعرض للإنزلاق، فيحدث تمزق للأربطة التي تربط بين عظمتي مفصل الكاحل.

تمزق الأربطة في الكاحل

عندما يتحرك مفصل الكاحل حركة فجائية وفي إتجاه لا يتحرك فيه، قد يحدث شد أو تمزق لأربطة الكاحل، ويمكن أن يحدث هذا نتيجة المشي أو التمرين على سطح غير مستوي، أو التزحلق على الجليد، أو للاعب جمباز يؤدي حركة بصورة خاطئة.

أنواع تمزق الأربطة في الكاحل

من الممكن أن يصنف تمزق الأربطة في الكاحل إلى ثلاث أنواع حسب شدة التمزق والضرر الناتج عنه، وهذه الأنواع هي:

إلتواء من الدرجة الأولى

وفي هذه الحالة يكون التمزق في الأربطة بسيط، وينتج عنه ألم خفيف ويصاب المريض بإحمرار وتورم في منطقة الإلتواء، وقد يواجه المريض مشكلة بسيطة في المشي، ولكن ليس بشكل كلي، كما أن هذه الأعراض تزول بالتدريج في حدود أربع أسابيع.

إلتواء من الدرجة الثانية

في هذه الحالة يسمع المريض صوت الأربطة أثناء تعرضها للتمزق، كما يجد صعوبة شديدة في المشي، ويصاب بتورم شديد في القدم، ويشعر بألم عند الضغط على القدم، كما تظهر كدمة على القدم، وقد تمتد فترة العلاج لتصل إلى ثماني أسابيع.

إلتواء من الدرجة الثالثة

في هذه الحالة يفقد المريض أي قدرة على المشي على قدمه، وتتورم قدمه بشدة، وقد يحدث تحرك في مفصل الكاحل، والشعور بألم شديد، وقد تصل فترة العلاج إلى إثنا عشر إسبوع، وقد يحتاج المريض لعملية جراحية لعلاج مفصل الكاحل.

علاج تمزق الأربطة في الكاحل

تعتمد طريقة العلاج على درجة الإصابة، فتكون كالتالي:

الإلتواء من الدرجة الأولى

– يعتمد العلاج على التخفيف من الألام، فيجب تثبيت مفصل الكاحل لحين شفاء الأربطة، من الممكن إستخدام رباط خاص لهذا الأمر.

– يجب أن يخضع المريض للراحة، ويتجنب الوقوف والمشي لفترة طويلة، ولو كان لابد من المشي، من الممكن إستخدام العكازات، كما يجب أن يتجنب المريض حمل أشياء ثقيلة.

– يجب على المريض الجلوس مع رفع القدم على شئ مرتفع قليلا.

– من الممكن اللجوء لإستخدام كمادات الثلج ووضعها مكان تمزق الأربطة، فالثلج يساعد في التخفيف من التورم.

الإلتواء من الدرجة الثانية

– من الممكن اللجوء لنفس الخطوات السابقة والتبعة في علاج الإلتواء من الدرجة الأولى، مع العلم بأن الإلتواء من الدرجة الثانية يحتاج لفترة علاج أطول.

– قد يرى الطبيب بأن المريض في حاجة لتجبير قدمه، من أجل تثبيت المفصل وتجنب تحركه، كما قد يصف له مضاد للإلتهابات، وكريم مسكن لتفيف الألم.

الإلتواء من الدرجة الثالثة

– قد يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء عملية جراحية للمصاب من أجل شد الأربطة التي تعرضت للتمزق.

– من الممكن أن يتم تجبير قدم المصاب لمدة قد تصل لإسبوع.

نصائح للأشخاص المصابين بتمزق في الأربطة

– يجب أن يتجنب الشخص المصاب التعرض للحرارة، أو أخذ حمام بخار مثلا، لأن الحرارة تساعد في تدفق الدم، وبالتالي قد يزداد تورم القدم، كما قد يزيد الشعور بالألم.

– لابد من تجنب الحركة الزائدة أو المشي بسرعة، لأن هذا يزيد من الأمر سوء.

– تجنب شرب المشروبات الكحولية والبعد عنها، فبالإضافة لحرمتها فهي تقلل من المناعة وتؤخر الشفاء وإلتئام الأربطة.

– لابد من تجنب تدليك القدم المصابة نهائيا في أول ثلاثة أيام من الإصابة، لأن التدليك يزيد من تدفق الدم وبالتالي يزيد من التورم والشعور بالألم.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *