طريقة ايقاف الترامادول

- -

الترامادول واحد من بين الأدوية التي تنتمي إلى المسكنات الأفيونية ولا يتم تناوله من قبل المرضي إلا تحت الإشراف الطبي، حيث أن تناول تلك المسكنات والاعتياد عليها من الأشياء التي تتسبب في الإدمان، ومن الممكن أن يهدد حياة المريض حال أن تم تناول كميات كبيرة منه لذا من الأفضل أن يتم تناول ذلك الدواء وفقا للإرشادات الخاصة بالطبيب، كما أن تناول ذلك الدواء في بعض الحالات من بينها الحمل والرضاعة قد يهدد حياة المرأة والطفل.

إدمان الترامادول

حيث أن الترامادول من الأدوية التي تشبه المواد الأفيونية والتي تستخدم على شكل موسع في تسكين الألم كما يتم وصفه من قبل الأطباء في حالة الآلام المزمنة وعلى الرغم من أن ذلك الدواء يعد أقل خطورة من المواد التي تتسبب في الإدمان إلا أن المخاطر التي تترتب على تناول الترامادول لا تزال قائمة حتى يومنا هذا حيث يسيطر ذلك الدواء على مستقبلات جابا التي توجد في الدماغ والتي تقلل من نشاط الأعصاب.

حيث يعمل على تقليل إنتاج الدوبامين والكثير من النواقل العصبية وسوف يؤدي إلى شعور الشخص بالانتشاء وفي الغالب يتعرض الشخص إلى الإدمان في حالة أن تم تناول جرعات كبيرة من الترامادول أكبر من الموصوفة له، والناس الأكثر عرضة لإدمان الترامادول هم من عانوا من الإدمان قبل وقت سابق، ومن الصعب أن يقلل الشخص الجرعة التي يتناولها بشكل يومي ومن ثم عدم القدرة على التوقف عن تناول الترامادول فيما بعد ويظهر عليه الأعراض الإنسحابية.

أعراض تناول الترامادول وإدمانه

يظهر على مدمنى الترامادول الكثير من الأعراض والتي من بينها ما يلي.

1- تظهر العينان باللون الأحمر.
2- كما أن المدمن لا يبالي بالشكل العام له.
3- كما أن بؤبؤ العين يصبح بشكل أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي.

4- كما أن عادات النوم والشهية تختلف عن السابق.
5- الثقل في الحديث أو التفكك في الكلام.
6- يخسر المريض الوزن بشكل مبالغ به أو يكتسبه بشكل مبالغ به.

7- كما يقل النشاط والحماس عند الشخص.
8- تراجع مستوى العمل أو التحصيل الدراسي للشخص.

9- التغيرات الواضحة في علاقة الشخص بالأصدقاء والمحيطين به.
10- تغير في المزاج بدون مبرر وبشكل واضح لمن حوله.

الإقلاع عن إدمان الترامادول

على المريض أن يتوجه بشكل مباشر إلى الطبيب أو المستشفي المختصة في علاج الأدمان حتى يتمكن من علاج إدمان الترامادول في المراحل المبكرة على وجه التحديد، وأول مرحلة في التخلص من الترامادول هو أن يقتنع الشخص من داخله أنه يتوجب عليه التخلص من تناول الترامادول، وسوف يعمل الطبيب على إعطاء المريض المزيد من الأدوي الطبية التي تساعده على الانسحاب من الترامادول وتخفيف الأعراض التي تظهر عند الانسحاب.

ومن الأشياء الهامة خلال تلك المرحلة ان يظل الأهل والأصدقاء بجانه داعمين له في تلك المرحلة الحرجة، فمن الممكن أن يضعف الشخص ويعود إلى تناول الدواء مرة أخرى ولكن بكمية أكبر عن المعتاد وتجدر الإشارة أن المدة التي يأخذها الشخص في التخلص من الترامادول من الجسم بشكل نهائي إلى قدرة الشخص والعزيمة وأيضا صحته الجسدية ودرجة الإدمان.

خطوات علاج إدمان الترامادول بالأعشاب

من الممكن أن يلجأ المدمنين إلى تناول بعض الأعشاب التي تساهم في العلاج النفسي والدوائي في الوقت ذاته، ولابد من الأخذ في الاعتبار عدم تناول الأعشاب منفردة في التخلص من الإدمان على اختلاف نوعه ولكن تعد من العوامل المساعدة في التخلص من الإدمان وليست هي العامل الفعال في الأمر، حيث تعمل الأعشاب على تخليص الجسم من السموم والأعراض الخاصة بالإدمان بشكل تدريجي.

وقد أثبتت التجارب أن تناول بذور الحلبة المطحونة بشكل يومي يعمل على التخلص من أعراض الإدمان في الجسم، ومن الأفضل أن يتم تناول الأعشاب الخاصة بالتخلص من الإدمان تحت إشراف من الطبيب المعالج.

نصائح هامة للتخلص من إدمان الترامادول

يعد الترامادول من المواد التي تعمل على رفع مستوى السيروتونين في الجسم وعند التوقف عن تناوله سوف ينخفض في الجسم مما يزيد من الشعور السلبي للإنسان وللتخلص من تلك المشكلة عليك القيام بالخطوات التالية.

1- التعرض إلى الشمس والأضواء من الأشياء التي تزيد من نسبة السيروتونين في الجسم.
2- تناول المزيد من الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والذي يعزز من نسبة السيروتونين في الجسم.
3- ممارسة الرياضات المختلفة والتي من بينها المشي السريع من الأشياء التي تخفف من أعراض الانسحاب.

4- كما أن المداومة على ممارسة التمارين الرياضية في الشمس ترفع من معدل السيروتونين في الدم.
5- لتخفيف الضغط أو التوتر العصبي عليك بالتدليك أو المساج.

6- تناول المزيد من الأدوية التي تقلل من حالات الانسحاب في الدم والتي من بينها الأدوية التي تحتوي على الكالسيوم والمغنسيوم.

7- حاول إشغال وقتك دائما وأن تتواجد مع التجمعات للبعد عن فكرة العودة مرة أخرى إلى الترامادول والبعد عن مصدر شراء تلك الأدوية الخطيرة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *