اضرار الترامادول على المدى البعيد

الترامادول عبارة عن أقراص مسكنة ذات تأثير قوي جدا، حيث تستخدم هذه الأقراص في تسكين الحالات التي تعجز باقي أنواع المسكنات عن تسكينها، مثل الأشخاص المصابون بالأورام والسرطانات، ولكن هناك من يتناول هذه الأقراص بإفراط وبكميات أكثر من الموصى بها، فيتحول من دواء مسكن لإدمان ذو مخاطر شديدة على المدى الطويل.

أضرار الترامادول على المدى البعيد

للترامادول العديد من الأضرار حيث أنه يعد من المواد الأفيونية التي تعمل على مستقبلات المخ من أجل تخفيف الألم، وبالتالي عندما يصل تناوله لحد الإدمان يكون له العديد من الأضرار منها:

– تناوله بكميات كبيرة يعرض المتعاطي لخطر الإصابة بالفشل الكلوي.

– يزيد من خطر الإصابة بالفيروسات كما يعمل على إضعاف عمل الكبد وللإصابة بالفشل الكبدي، وتليف الكبد، حيث أنه يعتبر من المواد السامة والكبد هو المسؤل عن تخليص الجسم من هذه المواد، وبالتالي زيادة هذه المواد عن قدرة الكبد يتسبب في إصابة الكبد بالخلل والتليف.

– قد يتسبب في إصابة الشخص المتعاطي بنوبات صرع.

– له الكثير من الأضرار على الجهاز الهضمي، ومن الممكن أن يتسبب في الإصابة بقرحة المعدة.

– يسبب تناوله على المدى البعيد إدمان الشخص له وجعله غير قادر على التوقف عن تناوله.

– يعمل على تدمير خلايا المخ، وقد يتسبب في الإصابة بالزهايمر.

– يقلل من قدرة المتعاطي على التركيز فيصبح غير مدرك للزمان والمكان.

– يقلل من شهية المتعاطي ويجعله غير راغب في تناول الطعام، وبالتالي نزول شديد في وزن المتعاطي مع الإصابة بالدوخة دائما والهبوط.

– تناول الترامادول على المدى البعيد يتسبب في إصابة المتعاطي بأمراض نفسية مثل الإكتئاب، وقد يتطور الأمر ليصل لحد الرغبة في الإنتحار.

– من الممكن أن يتسبب في مشاكل في التنفس، وقد يتطور الأمر ويصبح يهدد حياة المتعاطي.

– قد يتسبب في الإصابة برعشة في اليدين.

– يسبب الشعور بالصداع الشديد وبصورة مستمرة.

– يتسبب في عدم قدرة المتعاطي على النوم المستقر.

– يتسبب في ضعف الرؤية وفي الضعف الجنسي.

– من الممكن أن يتسبب في وفاة الشخص المتعاطي.

أسباب إدمان الترامادول

هناك بعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها متعاطي الترامادول فيصبح مدمن له، منها:

– تناوله لمدة طويلة، أكثر من الفترة التي وصى بها الطبيب.

– تناوله بدون إشراف الطبيب ولأغراض غير طبية، فهناك من يتناوله معتقدا أنه يزيد من التركيز وهناك من يظن أنه يساعد في علاج مشكلة سرعة القذف عند الرجال، ولكنهم مخطئون لأنه يعمل على قتل خلايا المخ.

– تعاطيه مع أدوية مهدئة أخرى أو تعاطيه متزامنا مع تعاطي المشروبات الكحولية.

– تناوله بجرعات أكبر من التي أمر بها الطبيب المعالج.

متى يصبح الشخص مدمن للترامادول

قد يكون هناك من يتناول هذه الحبوب لأغراض طبية وبإشراف الطبيب، ولكن بسبب تعاطيه بصورة خاطئة يصبح مدمن له، وهناك بعض الأعراض التي تؤكد إدمان هذا الشخص للترامادول منها:

– الشعور بالصداع المستمر والذي لا يتوقف عند إستعمال المسكنات العادية، ويتوقف فقط عند تناول الترامادول.

– تصبح الجرعة التي أوصى بها الطبيب غير كافية، ويشعر المريض بالحاجة لزيادة الجرعة لتخفيف الألام التي يشعر بها.

– يصبح المريض غير قادر على تقليل الجرعة ولا يمكنه التوقف عن تعاطيه.

– يصبح الشخص المتعاطي كثير الإنفعال ولا يتحكم في أعصابه.

– تصبح عيونه حمراء كالدم، كما يشعر بـ الغثيان المستمر.

– يفقد القدرة على التركيز ويقل إنتاجه في العمل.

-قد يصبح لسانه ثقيل وغير قادر على الكلام.

كل هذه الأعراض تشير بأن المتعاطي قد تحول لمدمن وعليه اللجوء للعلاج فورا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *