مصادر فيتامين ب17 وأهميته في النظام الغذائي

فيتامين B17 ، أو كما يسمى فيتامين المضاد للسرطان. هو علاج بديل للسرطان. فيتامين B17 يعمل على الحد من الأورام ومنع الورم الخبيث أو انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم. إنه يقتل الخلايا السرطانية ، يقوي جهاز المناعة ويمنع الخلايا السرطانية من التطور في المستقبل ، وهذا وفقا لأساتذة السرطان. الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين B17 تسمى nitrilosides. وهي تشمل مجموعة متنوعة من البذور والحبوب والمكسرات والبراعم والدرنات وكذلك الأوراق والفاصوليا.

مصادر فيتامين B17

أولا البذور

تعد بذور المشمش من أغنى مصادر لفيتامين B17. يمكن شق نواة المشمش لفتحها والوصول إلى البذور. الفواكه الأخرى التي توجد مع البذور الغنية بفيتامين B17 هي الخوخ والبرقوق وكذلك البذور في الكرز والبرقوق المجفف (الأراسيا) والنكتارين. بالإضافة إلى البذور الصغيرة في التفاح والعنب والتوت  مثل ، الفراولة ، الراسبري والعليق ، والتوت الأسود والتوت البري هي عالية في فيتامين B17. ضع في اعتبارك عند شراء معلبات الفواكه أن الأنواع التي تحتوي على البذور هي أيضًا مصدر جيد لفيتامين B17.

ثانيا الحبوب والمكسرات

الحبوب مثل الدخن والحنطة السوداء والشعير والكتان هي مصادر جيدة. المكسرات مثل اللوز المر ، الكاجو والجوز المكاديميا هي مصادر ممتازة لفيتامين B17.

ثالثا البراعم والدرنات

تحتوي براعم البامبو على كمية عالية من فيتامين ب 17 بينما تحتوي الفصفصة والفافا والحمص  وبراعم مونغ على كميات متوسطة المدى. الدرنات مثل البطاطا الحلوة والبطاطس الحلوة والكسافا هي الأطعمة التي تحتوي على كمية جيدة من فيتامين B17.

رابعا الأوراق والبقوليات

الأوراق التي هي مصادر غنية من فيتامين B17 تشمل البرسيم ، البنجر الخضر والسبانخ ، الجرجير والكافور. الفاصوليا التي هي مصادر جيدة تشمل البازلاء سوداء العينين ، والفاصوليا السوداء والبازلاء الخضراء وفول ليما ، والفاصوليا ، وكذلك العدس. يمكن إعداد هذه الأوراق والبقوليات كأطباق جانبية صحية أو تستخدم لصنع الحساء.

اعتبارات

بالإضافة إلى محتوى فيتامين ب 17 من هذه البذور والحبوب والمكسرات والبراعم والدرنات والأوراق ، فهي غنية أيضًا بالفيتامينات والمعادن الأخرى ، أوميجا 3 ومضادات الأكسدة. وفقا ل RS Pharmchem لا توجد بيانات تظهر أي مشاكل ناجمة عن عدم وجود فيتامين B17 ، ومع ذلك ، من الناحية النظرية ، يمكن أن يزيد نقص احتمال الإصابة بالسرطان.

الأشكال الدوائية لفيتامين B17

توجد العديد من الأشكال الدوائية لفيتامين B17 ، فقد يوجد على شكل حبوب ، أو على شكل حقن بالوريد، أو بالعضل ، أو حقن شرجية ، كما أنه قد يوجد على شكل غسول ، ويكون جدول العلاج عادة بأن يعطى المريض حقنا وريدية على مدار 2-3 أسابيع، ومن ثم يعطى حبوب فيتامين B17 كعلاج مداومة (maintenance therapy)، لكن نلاحظ أن الأعراض الجانبية تكون أكثر حدة عند تناول فيتامين ب17 عن طريق الفم مقارنة بتناوله عن طريق الحقن .

الأعراض الجانبية لفيتامين B17

تشبه الأعراض الجانبية لفيتامين B17 أعراض التسمم بالسيانيد وفيما يلي أهمها :

الصداع
– الدوار.
– الغثيان والتقيؤ.
– الزرقة ؛ وهو تلون الجلد باللون الأزرق نتيجة نقص الأكسجين في الدم.
– تدلي الجفون العلوية.
– تلف الكبد.
انخفاض ضغط الدم.
– صعوبة في المشي نتيجة تلف الأعصاب.
– الإصابة بالحمى.
– الاضطراب والتشوش الذهني.
– الغيبوبة.
– الوفاة، حيث إن تناول 50 غراماً من (ليترل) قد تسبب الوفاة.

يعتبر فيتامين  B17 (ليترل) دواء غير مصرح به من قبل منظمة الدواء والغذاء الأمريكية  Food and Drug Administration، وتعد دولة المكسيك المجاورة أهم مزود لفيتامين ب17 على الرغم من تفاوت جودة المنتج من حيث نقاوته ومكوناته ، حيث وجدت بعض المنتجات التي تحتوي على بكيتريا ومكونات لا علاقة لها بالمنتج.

فرضيات آلية عمل فيتامين B17

 معظم الفرضيات التي تدعم استخدام فيتامين B17 تعزو فاعليته في مقاومة مرض السرطان لمركب سيانيد الهيدروجين hydrocyanic acid، حيث إن بعض الفرضيات تفسر فعاليته بناء على قدرة سيانيد الهيدروجين على قتل الخلايا السرطانية، وهناك فرضيات أخرى تحاول دعم فرضية فعالية فيتامين ب17 في علاج مرض السرطان ومنها :

– تفسر بعض الفرضيات العلاقة بين فيتامين B17 وبين مرض السرطان بأن مرض السرطان ينشأ عن نقص في الفيتامينات، وأن فيتامين B17 هو أحد هذه الفيتامينات المفقودة بالجسم، إلا أنه لا توجد أي أدلة على أن ليترل يعمل كفيتامين في الحيوان أو الإنسان، بالإضافة إلى عدم وجود أدلة على أن الجسم بحاجة له.

– هناك فرضيات أخرى تفسر العلاقة بين فيتامين B17 وبين مرض السرطان بأن وجود بعض الإنزيمات في الخلايا السرطانية بنسبة معينة يجعل من فيتامين ب17 ساما لها، ويدعم ذلك بعض الأدلة التي تشير إلى أن نسبة هذه الإنزيمات مختلفة بين الخلايا السليمة والخلايا السرطانية.

تحذير بخصوص فيتامين ب17

توجد العديد من المواقع التي تروج لفيتامين B17  كعلاج ناجع لمرض السرطان، على الرغم من أنه لا توجد أي منظمة طبية معترف بها تدعم هذا الافتراض، فلذلك لا بد من الحذر والحيطة في اعتماد أو تصديق هذه المعلومات، لكن ينصح بمراجعة طبيبك قبل الشروع بشراء أي هذه المنتجات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    ابن النيل
    2019-01-24 at 14:02

    شكرا جزيلا على امدادنا بهذه المعلومات

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *