الأكل الصحي والتهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو مصطلح عام يشير إلى أكثر من 150 حالة مختلفة ، والمصطلح الدقيق لهذه المجموعة هي المشاكل العضلية الهيكلية لأنها تؤثر على العضلات والعظام والمفاصل .

وفي حين لا يوجد نظام غذائي خاص أو “غذاء معجزة” يمكن أن يعالج التهاب المفاصل وغيرها من الحالات العضلية الهيكلية ، إلا أنه يمكن للجميع الاستفادة من اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحفاظ على صحة عامة جيدة .

إلا أنه من خلال إجراء تغييرات على النظام الغذائي يمكن أن يحسن من سوء بعض الحالات مثل :

الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي قد يستفيدون من زيادة تناول دهون الأوميغا -3 الموجودة في الأسماك الزيتية مثل السردين والسلمون

الأشخاص الذين يعانون من النقرس (وهو نوع من التهاب المفاصل) قد يستفيدون من تجنب بعض الأطعمة بما في ذلك المحار والبيرة .

الأكل الصحي والتهاب المفاصل

يعمل الجسم بشكل أفضل عند تناول مجموعة كبيرة من الأطعمة الصحية ، حيث يجد معظم الناس أنهم يشعرون بتحسن إذا ما تناولوا نظامًا غذائيًا متوازنًا ومتنوعًا للحصول على جميع الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمواد المغذية الأخرى التي يحتاجها الجسم .

إن تناول نظام غذائي متوازن والحصول على كمية كافية من السوائل يمكن أن يساعد أيضًا على توفير مستويات أفضل من الطاقة ، ويساعد في الحفاظ على الوزن ، ويعطي إحساسًا أكبر بالرفاهية

ابحث دائما عن نصيحة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل تغيير النظام الغذائي الخاص بك ، قد تكون حددت كمية الطعام التي تتناولها دون داع أو تناولت الكثير من المكملات المعدنية التي قد لا يكون لها أي تأثير على حالتك على الإطلاق ، كما أن بعض المكملات الغذائية قد تتفاعل أيضا مع الأدوية .

الوزن صحي والتهاب المفاصل

إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن أو السمنة ، فقد يؤدي الحمل الإضافي على المفاصل إلى جعل أعراض التهاب المفاصل أسوأ ، خاصة إذا كانت المفاصل المصابة تشمل الوركين والركبتين والقدمين أو العمود الفقري ، فهناك رابط واضح بين زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام .

دهون أوميغا 3 والتهاب المفاصل

وُجد أن الأطعمة التي تحتوي على دهون أوميغا 3 تساعد في الحد من التهاب المفاصل ، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي ، ولكن لها تأثير متواضع مقارنة بالأدوية ، ولكن ليس لها آثار جانبية ، وقد يكون لها أيضًا فوائد صحية أخرى مثل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب .

الأطعمة الغنية بدهون الأوميجا 3 تشمل: الأسماك الزيتية مثل سمك السلمون والسردين وبذر الكتان وزيت الكانولا (زيت اللفت) وعين الجمل والأطعمة المدعمة بالأوميغا 3 مثل المارجرين والبيض وبعض مكملات زيت السمك .

لا تخلط بين زيوت السمك وزيوت كبد الأسماك ، تحتوي زيوت كبد الأسماك أيضًا على فيتامين أ ، ولكن يمكن أن تتسبب الكميات الكبيرة من فيتامين أ في حدوث آثار جانبية خطيرة ، اسأل طبيبك قبل تناول أي مكملات ، للتأكد من أنك تأخذ الجرعة الصحيحة .

النقرس والنظام الغذائي

 يحدث النقرس عندما يتراكم حمض اليوريك في مجرى الدم ويشكل بلورات في المفصل ، مثل إصبع القدم الكبير ، مما يسبب الالتهاب والألم ، ويعتقد أن خفض مستويات حمض اليوريك من خلال تغييرات بسيطة في النظام الغذائي قد يساعد على تقليل فرصة حدوث هجمات النقرس في المستقبل ، وتشمل هذه التغييرات :

تجنب الكحول

تجنب اللحوم غير المستقيمة ، مثل الكبد والكليتين والأدمغة

تجنب المحار مثل القريدس والاسكالوب

تجنب بعض المأكولات البحرية ، بما في ذلك السردين والماكريل والأنشوجة

تجنب المنتجات التي تحتوي على الخميرة ، مثل البيرة

شرب الكثير من الماء

تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة

تجنب الصوم أو الحمية

يمكن لطبيبك أو أخصائي التغذية أن يساعدك في إجراء تغييرات صحية لنظامك الغذائي .

يجب أن تدرك أن التغييرات الغذائية وحدها لا تكفي لمعالجة السبب الكامن وراء النقرس فهناك الكثير من حمض اليوريك في الدم ، لذا فهناك الحاجة إلى الاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب .

النظام الغذائي والتهاب المفاصل

قد يجد الأشخاص الذين يعانون من النقرس أن تجنب بعض الأطعمة بالاقتران مع دواء النقرس ، قد يمنع نوبة النقرس ، ومع ذلك لا يوجد دليل علمي كبير على أن الأشكال الأخرى من التهاب المفاصل يمكن تحسينها أو تخفيفها عن طريق تجنب أطعمة معينة .

لا يوجد دليل قاطع على أن الأطعمة التالية تسبب تفاقم الأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل وغيرها من الحالات العضلية الهيكلية: الليمون والبرتقال والطماطم والبطاطا والفلفل والباذنجان ومنتجات الألبان وهذه الأطعمة تحتوي على جميع العناصر الغذائية الهامة وتجنبها قد يسبب مشاكل صحية أخرى .

نصائح لإدارة النظام الغذائي عند التهاب المفاصل

تتضمن النصائح لإدارة نظامك الغذائي عند المعاناة من التهاب المفاصل :

يجب أن يكون النظام الغذائي متوازن للحصول على جميع الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للاكسدة والمواد المغذية الأخرى ويشمل مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات ، والأطعمة البروتينية ومنتجات الألبان والمكسرات والبقول والحبوب وهذا سوف يساعد على الحفاظ على صحة جيدة عامة و وزن صحي

وجود الكثير من أحماض أوميغا 3 الدهنية في النظام الغذائي مثل الأسماك الزيتية وبذور الكتان وزيت الكانولا والجوز و البيض .

شرب الكثير من الماء

وجود الكالسيوم الغذائي الكافي للحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام في وقت لاحق

الحفاظ على الوزن فزيادة الجسم تسبب الضغط على المفاصل ، خاصةً المفاصل التي تحمل الوزن مثل الركبتين والوركين

احتفظ بمفكرة غذائية إذا كنت تعتقد أن طعامًا معينًا قد يؤدي إلى تفاقم حالتك ، بعد شهر ، قد يكون لديك فكرة عن الطعام الذي يمكن أن يسبب الأعراض ، وناقش هذه النتائج مع طبيبك أو أخصائي التغذية

لا تقاطع مجموعة كاملة من مجموعات الطعام على سبيل المثال جميع منتجات الألبان دون التحدث إلى طبيبك ، فقد تفوتك الفيتامينات والمعادن المهمة

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة تحدث مع طبيبك أو أخصائي التغذية ، فهناك الكثير من المعلومات المتضاربة عبر الإنترنت وفي وسائل الإعلام حول التهاب المفاصل والنظام الغذائي ، فإذا كنت بحاجة إلى بعض التوجيه تحدث مع محترف .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *