كيف اعرف ان فيتامين دال ناقص عندي

يعد فيتامين دال وهو فيتامين أشعة الشمس من الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان، كما يمثل هذا الفيتامين أهمية كبيرة في نمو أجسام الأطفال بطريقة صحية وجيدة، ومن هنا نلاحظ أن العلماء وجدوا أن الأطفال التي تعيش في المناطق الباردة تعاني من مشكلة لين العظام، مما يترتب عليه إصابتهم بمرض الكساح، وفي نطاق ذلك لقد أكدت العديد من الأبحاث المختلفة أن السبب الأساسي والرئيسي وراء الإصابة بلين العظام هو نقص إحدى المواد بالجسم وهى فيتامين د، وسوف نتعرف على أعراض نقص فيتامين دال بالجسم من خلال هذا المقال بالتفصيل بالإضافة لمضاعفات نقصه بالجسم والأمراض الخطيرة التي تترتب على نقصه.

أهمية فيتامين دال وطرق الحصول عليه

من الجدير ذكره أن فيتامين دال يت الحصول عليه عن طريق تحول مادة بأنسجة الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد والتي يطلق عليها اسم مادة بروفيتامين د عقب تعرض الجلد لأشعة الشمس، ولذلك أصبح يطلق عليه فيتامين الشمس، ويمثل فيتامين دال أهمية كبيرة للجسم وتتمثل هذه الأهمية في مايلي:

1- يسهل من علمية امتصاص الكالسيوم والفوسفات وذلك من الغذاء الذي يتم هضمه بالأمعاء الدقيقة.
2- يعمل أيضًا على المحافظة على مستوى الفوسفات والكالسيوم بالدم.
3- يعمل على إعادة امتصاص الكالسيوم في الكلى.

4- يمثل أهمية كبيرة ودور هام في ترسيب الكالسيوم والفوسفات بالعظام، وبالتالي يساعد ذلك على نمو الخلايا العظمية بطريقة جيدة، ونموها في الوقت نفسه.

5- يحد من إنتشار الخلايا السرطانية بالجسم، ويساعد على الوقاية من الأمراض المختلفة.

كيف اعرف ان فيتامين دال ناقص عندي

هناك مجموعة من الأعراض التي تصاحب نقص فيتامين دال ومن أهم هذه الأعراض مايلي:

1- لين شديد وواضح بالعظام، بالإضافة لتعرض العظام للكسر في حالة التعرض لحادث بسيط.
2- التهاب الحلق بصورة مستمرة، مع التعرض للإصابة بنزلات البرد شديدة وإستمراره لفترة طويلة.
3- تقلبات بالمزاج وإضطرابات بالحالة النفسية، والإصابة بالإكتئاب المزمن.
4- تساقط كمية كبيرة من الشعر وذلك لفقدان الجسم للكثير من العناصر المهمة التي يحتاجها.

5- تأخر في إلتئام الجروح حيث يتم الشفاء منها بصورة بطيئة، وذلك لأن فيتامين د يعمل على زيادة إنتاج المركبات التي تلعب دور هام في تكوين خلايا الجلد أي أنه يسرع من عملية إلتئام الجروح، بالإضافة لدوره الهام في الحد من الإصابة بالإلتهابات الشديدة، كما يعمل أيضًا على التخلص من أي عدوى والشفاء منها بصورة سريعة وسليمة.

طرق الوقاية من نقص فيتامين دال

يتم الحصول على فيتامين دال بصورة كافية من مصادر عديدة ومن أهم هذه المصادر مايلي:

1- الحرص على التعرض بصفة مستمرة لأشعة الشمس ويفضل التعرض لها في وقت الصباح قبل الساعة العاشرة بالتحديد، وفي خلال وقت العصر عقب الساعة الرابعة أيضًا، مع ضرورة عدم استعمال واقي للشمس حين ذلك.

2- تناول كمية كبيرة من الأسماك الدهنية مثل السردين والسلمون والتونة وزيت السمك.
3- تناول الحليب بجميع مشتقاته بالإضافة لضرورة الإهتمام بتناول صفار البيض.
4- الحرص على تناول كبدة المواشي والدواجن.

ومن الملاحظ أنه على الرغم من أن كل فرد يحصل على كمية كافية من فيتامين د ولكن يعاني في الوقت نفسه بنقص هذا الفيتامين، ولعل السبب الأساسي وراء ذلك سوء امتصاص فيتامين د بالأمعاء، أو نتيجة الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض الكبد والكلى وتناول بعض الأدوية المختلفة مثل أدوية الصرع، كما من الملاحظ أيضًا أن كبار السن يكون أكثر عرضة لنقص فيتامين د، وذلك يرجع لأن مادة روفيتامين د تقل في الجسم مع التقدم في السن، وحين ذلك سوف تقل قدرتهم على أن يحصلوا عليه من خلال أشعة الشمس.

أهم مضاعفات نقص فيتامين دال

1- تأخر بالنمو عند الأطفال حيث يتأخر عندهم نمو الأسنان والطول، بالإ   ضافة لتأخر قدرة الطفل على المشي .
2- التعرض لخطر الإصابة بمرض الكساح، أي حدوث تقوس ملحوظ بعظام الأرجل.
3- هشاشة بالعظام وتعرضها للكسر وذلك عند البالغين.

4- ضعف عضلات كبار السن وعدم قدرتهم على المشي.
5- زيادة التعرض لخطر الإصابة بأمراض السرطان وخاصة سرطان الثدي وسرطان القولون وسرطان البروستاتا.
6- التعرض للإصابة بأمراض كثيرة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ومرض السل.
7- التعرض لمشكلة الإصابة بضعف عضلة القلب وأمراض الإكتئاب.

8- الإصابة بالكثير من الأمراض النفسية المختلفة.
9- الإصابة بالعقم بدون أسباب واضحة ترجع في الأساس لنقص فيتامين د.

مدى احتياج الجسم من فيتامين د

من الملاحظ أن الأطفال الرضع من عمر يوم إلى عمر 12 شهر تحتاج إلى 400 وحدة دولية، والأطفال من عمر سنة إلى 70 سنة تحتاج إلى 600 وحدة دولية، والأشخاص من سن 71 لأكثر تحتاج إلى 800 وحدة دولية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *