الفرق بين الشهيق والزفير

عملية الشهيق والزفير هي من الأشياء التي تخص الجهاز التنفسي، والجهاز التنفسي يعتبر واحد من اهم الأجهزة الحيوية الموجودة في جسم الانسان، كما انه له أهمية كبيرة للغاية، وذلك لان الجهاز التنفسي يقوم بتزويد الجسم بالأكسجين الهام لحياة الخلايا والانسجة ايضا، كما ان الجهاز التنفسي يعمل على تخلص الجسم من الغازات السامة، تلك الغازات السامة يتم التخلص منها عن طريق التنفس والذي يتضمن الشهيق والزفير.

ما هي مكونات الجهاز التنفسي

1_ الحنجرة

هي من اهم المكونات الموجودة في الجهاز التنفسي، وهي تحتوي على الاحبال الصوتية، وهي التي تقوم باستقبال الهواء حتى يتم دخوله الى الرئتين، كما انها تحد من احتمالية دخول أي اطعمة الى داخ القصبة الهوائية، وذلك لأنها تحتوي على الزائدة اللحمية.

2_ البلعوم 

وهو يعتبر أيضا من المكونات الهامة الموجودة في الجهاز التنفسي، وهو الذي ينقل الطعام الى داخ الجهاز الهضمي، ذلك الهواء الذي يدخل الى داخل الجهاز التنفسي.

3_ القصبة الهوائية

تتكون القصبة الهوائية من قسمين وهما الغضاريف، وهي عبارة عن غضاريف رقيقة، والجزء الثاني يتكون من العضلات، وتلك القصبة الهوائية والتي تقوم بوظيفتين مهمتين، وهما اخراج الأصوات من الاحبال الصوتية الى الرئة، وهي لها دور كبير في التخلص من البلغم وأيضا الجراثيم التي يحتوي عليها الجسم من خلال السعال.

4_ الشعب الهوائية

وهي لها دور كبير من خلال دخول الهواء الى الرئتين من خلال عملية الشهيق والزفير.

5_ الحويصلات الهوائية

ان الرئتين تحتوي على حوالي 300 مليون حويصلة، وهي التي تعم على حماية الشعيرات الهوائية الدموية الرقيقة الموجودة بداخلها، كما انها تعزز من عملية الشهيق والزفير.

ويعرف الشهيق على انه عملية اخذ النفس او الهواء الموجود، حتى نقوم بتعبئة الرئتين بالهواء الجوي، وتختلف عنها عملية الزفير هي عملية التخلص من ثاني أكسيد الكربون، وغيرها من المواد الضارة، وعليك ان تعلم ان عملية الشهيق والزفير تعتبر عملية متوافقة مع بعضها البعض، حيث انه لا يمكن للإنسان ان يقوم بعملية الشهيق دون اتباعها بعملية الزفير، وأيضا العكس، فمن الصعب او المستحيل ان يقوم الشخص بالزفير ولا يتبعه بعملية الشهيق بعدها.

كيف تحدث عملية الشهيق

1_ اول خطوة في عملية الشهيق وهي تعتبر من اهم العمليات الحيوية الفعالة، ويحتاج الجهاز التنفسي الى كمية من الطاقة الكبيرة وذلك حتى يستطيع القيام بها، وخاصة تلك العضلات، حيث انها تتحرك تلك العضلات التي تساعد في ادخال الهواء عبر المجرى التنفسي حتى تصل الى الرئتين.

2_ واثناء عملية الشهيق يتم تقليص الحجاب الحاجز، ويتم تقلصه وذلك بسبب هبوطه الى الاسفل، وذلك حتى يتيح للقص الصدري ان يتسع بشكل كبير على شكل طولي او حتى عمودي، تلك الطريقة تقلل من الضغط على الرئتين، وذلك حتى يصبح الضغط عليها اقل بكثير من الضغط الجوي، تلك الخطوة التي تؤدي الى اندفاع الهواء الى داخلهم.

3_ كما ان عملية الشهيق واحدة من العمليات الإدارية التي من الممكن ان يتم التحكم فيها بكل سهولة.

4_ فيمكنك ان تقوم بأخذ شهيق من خلال الانف، وعملية الشهيق من الانف هي الأفضل على الاطلاق، كما يمكنك ان تقوم بسحب كمية من الهواء من خلال الفم أيضا.

5_ كما يوجد أيضا بما يعرف باسم العضلات الوردية الخارجية، وهما لهم مهمة كبيرة يعملان في رفع القفص الصدري وتقوم بدفعه الى الامام، وتلك الطريقة تعمل على زيادة حجمه من الامام وأيضا باتجاه الخلف، وأيضا توجد على الجوانب.

6_ كما يوجد لحظة ما تتوقف عندهوقف عندها تلك العملية حتى تبدا عملية أخرى.

كيفية حدوث عملية الزفير

1_ ان عملية الزفير من العمليات الهامة والتي تحدث بشكل تلقائي سلبي، أي ان تلك العملية التي تحدث لا تتطلب من الشخص أي مجهود ممكن ان يقوم به حتى تتم عملية اخراج الهواء والتخلص منها خارج الجسم بشك كامل، كما ان تلك العملية تحدث بعد حدوث عملية الشهيق بشكل تلقائي.

2_ كما انه في بعض الحالات يمكن ان يضطر الجسم الى تدخل عضلات البطن، وأيضا تدخل العضلات الوردية الداخلية في تلك العملية، فهي تعمل على تضييق القفص الصدري، وتقوم بارتفاع قيمة الضغط بداخله، تلك الطريقة تؤدي الى طرد الهواء خارج القفص الصدري، وأيضا عبر الممرات الهوائية.

3_ كم ان الوقت الذي يستغرقه الجسم في تلك العملية هي عملية اقل نسبيا من عملية الشهيق.

4_ كما ان تلك العملية في ارتخاء لعضلات الحجاب الحاجز.

بعض المعلومات عن الشهيق والزفير

1_ يبلغ معدل حدوث العمليتين الشهيق والزفير عند الرجل الواحد، من ثلاث عشر الى ثمان عشر مرة في الدقيقة الواحدة.

2_ كما ان المعدل يزيد من تلك العملية، تبعا لبعض العوامل الاخرى منها مثلا المجهود البدني، وأيضا ممارسة نشاط معين للجسم، او أيضا درجة الحرارة.

3_ كما ان عمليتين الشهيق والزفير تحدث عند انساء اعلى بدورتين من الرجال.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *