علامات البلوغ المبكر عند البنات

يبدأ سن البلوغ عن الفتيات من عمر 9 أعوام وحتى 14 عام كما يوجد بعض الفتيات التي تظهر عليهم أعراض البلوغ بشكل مبكر عن البعض الآخر من حيث ظهور الثديين والشعر في الجسم قبل أن يتم الثامنة من العمر، وفي أغلب الأوقات لا يكون الأمر به مشكلة تذكر على الفتاة إلا تعرضها للحرج الاجتماعي فقط لعدة أعوام ومن ثم تبدأ في الاعتياد على الأمر، وما يتسبب في الأمر هو أن الفتاة تبلغ في وقت قبل نظيراتها من الفتيات.

علامات البلوغ عند الفتيات

تظهر العديد من العلامات التي تدل على بلوغ الفتيات والتي من بينها ما يلي.

1- زيادة في حجم الثدي عما كان يبدو عليه في الوقت السابق.

2- نمو للشعر في عدة مناطق متفرقة في الجسم مع ظهور رائحة عرق الغدة الدرقية في تلك المرحلة تكون أكثر قدرة على العمل.

3- ظهور حب الشباب في عدة مناطق مختلفة في الجسم أيضا وليس ضروري في الوجه فقط.

4- زيادة في طول الفتاة مع توسع في منطقة الوركين.

5- تغيرات واضحة في مزاج الفتاة.

6- التعرض إلى الالتهابات بأنواعها المختلفة بين الصفراء والبيضاء.

وعلى الرغم من أن تلك الأعراض من الممكن أن تشير إلى البلوغ المبكر ولكن من الأفضل اللجوء إلى الطبيب المعالج للتأكد من أن تلك العلامات لا تدل على مشكلة صحية أخرى.

أسباب بلوغ الفتيات المبكر

على الرغم من أن ظاهرة البلوغ المبكر من الظواهر الطبيعية والتي تتكرر بشكل كبير بين الفتيات إلا أن تلك الظاهرة لا يوجد لها سبب طبي أساسي حتى اليوم، ولكن بعض الأطباء يرجحون أن الأسباب التالية من الممكن أن تكون هي الأسباب الرئيسية لتعرض الفتاة إلى البلوغ المبكر وهي على النحو التالي.

1- زيادة عمل عدة هرمونات في الجسم.

2- تعرض الفتاة إلى السمنة وزيادة في الوزن أو من الممكن أن يكون نتيجة تعرض الفتاة إلى المواد الكيميائية قبل الولادة.

3- وبعض الحالات النادرة من الممكن أن يحدث البلوغ المبكر فيها نتيجة وجود مشكلة أو ورم في المخ الذي يعمل على زيادة تحفيز الغدة الدرقية على العمل.

4- تعرض الفتاة إلى التهابات السحايا والتهابات في الغدة الدرقية أيضا.

طرق وقاية الفتيات من التعرض إلى البلوغ المبكر

يوجد العديد من العوامل التي تقلل من حدوث بلوغ مبكر ولابد من أتباعها عملا على المحافظة على صحة الأطفال أولا ومن ثم الوقاية من التعرض إلى البلوغ المبكر والتي من بينها ما يلي.

1- تجنب تعرض الفتيات إلى مستحضرات التجميل.

2- عدم الإفراط في إعطاء الأطفال العقاقير الطبية إلا تحت إشراف طبي حتى لا تؤثر على الغدة الدرقية أو الغدد في الجسم.

3- عدم إعطاء الأطفال الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الحافظة فتلك الأشياء ما هي إلا سموم تدخل جسم الأطفال وتدمره.

4- إعطاء الأطفال الطعام الصحي فقط مع تجنب السمنة المفرطة وزيادة الوزن.

5- تجنب الوجبات السريعة مع إعطاء الطفل الوجبات والأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية المختلفة والفيتامينات.

6- أن تمارس الفتيات التمارين الرياضية نصف ساعة على الأقل في اليوم.

7- عدم وضع الأطعمة الخاصة بالأطفال في الأواني أو الأطباق المصنوعة من البلاستيك الغير صحي حتى لا يؤثر على صحة الطفل.

مخاطر بلوغ الفتيات المبكر

بالطبع يوجد الكثير من المخاطر التي تحدث للفتيات نتيجة التعرض إلى البلوغ المبكر والتي من بينها ما يلي.

1-  أولا أن بلوغ الفتاة في مرحلة مبكرة من العمر يؤدي إلى قصر قامتها ومن ثم لا يحدث للفتاة نمو بشكل طبيعي.

2- كما أن المخ في تلك المرحلة ينمو بشكل أسرع عن المعتاد لذا سوف يؤثر بشكل كبير على العقل في المستقبل من حيث التعرض إلى الاعتلالات العقلية.

3- كما أنه نتيجة طبيعية لبلوغ الفتاة في عمر صغير سوف تتغير طريقة التعامل معهم من الأسرة والبيئة المحيطة من حولهم لذا سوف نجد أن الفتاة قد أصبحت مطالب منها بعض الأشياء لا تتناسب مع طبيعتها كطفلة كما ستشعر بأنه يوجد مشكلة ما بها ولا توجد في نظيرتها من الفتيات.

4- أكدت الكثير من الدراسات على أن الفتاة التي تبلغ في وقت مبكر أكثر عرضة إلى تكيسات المبايض وبعض المشاكل النفسية.

5- كما أن البلوغ المبكر من الأشياء التي تزيد خطورة التعرض إلى سرطان الثدي وفقا للكثير من التجارب والدراسات الحديثة.

لذا يتوجب على الأهل متابعة الأطفال بشكل جيد وحال ظهور أي عرض من أعراض البلوغ المبكر لابد من زيارة الطبيب على الفور حتى يتم أخذ الاحتياطات الكافية ومنع حدوث البلوغ خلال فترة مبكرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *