اسباب كثرة النوم

يمكن أن يكون النوم المفرط نتيجة لأشياء يومية مثل عدم الحصول على قسط كاف من النوم أو الإشارة إلى أن هناك تغييرات أكثر أهمية  داخل الجسم أو بصحة الإنسان مثل كثرة النوم مجهول السبب، “أنا أنام كثيراً هذه الأيام” كم مرة قلت أو سمعت هذه العبارة، كثرة النوم الذي يطلق عليه فرط النوم أو النعاس، هو أحد أعراض العديد من الأمراض مثل مرض الزهايمر أو غيره من الأمراض المتعددة، يحدث النوم المفرط عادة مع التعب ومشاكل التركيز والذاكرة والتغير في المزاج التي تؤثر بشكل مباشر على الأداء المدرسي والعمل ونوعية الحياة.

متى يمكن اعتبار النوم الزائد مشكلة ؟

أن فرط النوم يحدث عندما يشعر الفرد نفسه  بالنعاس الكثير على الرغم من النوم لمدة 7 ساعات متتالية على الأقل في نفس اليوم، وهذا يعني أنك تنام ومع ذلك فأنت لا تزال تشعر بالنعاس الشديد خلال اليوم  مما يؤثر على علاقاتك الاجتماعية وكذلك أدائك في العمل  والدراسة ويحدث بعض الأعراض المصاحبة لكثرة النوم:

النوم 10 ساعات أو أكثر على التوالي.

النوم العميق المفرط

مشاكل عدم القدرة على البقاء مستيقظا خلال النهار.

النعاس المفرط الذي لا يقلل عند أخذ قيلولة.

فرط النوم يمكن أن يتداخل مع علاقاتك ويمنعك من الاستمتاع بالأنشطة.

أسباب كثرة النوم

كثرة النوم والإرهاق  أعراضهما متشابهة في حين أنهما ليسا متماثلين، التعب هو شعور بالإرهاق ونقص الطاقة الذي يجعلك تريد النوم بكثرة لتعويض هذا التعب ومع ذلك فإن الإفراط في النوم أثناء النهار وعدم القدرة على البقاء مستيقظ لا يمثلان علامات التعب.ومن أسباب كثرة النوم:

أنواع من السرطان وكذلك علاج السرطان والحالات الطبية الأخرى يمكن أن تسبب فرط النوم:

أورام المخ والجهاز العصبي المركزي (CNS) ، وكذلك السرطان الذي بدأ في جزء آخر من الجسم ويصل إلى المخ.

بعض أنواع العلاج الكيميائي.

وصفات طبية أخرى وأدوية بدون وصفة طبية ، على سبيل المثال ، ما يلي:

بعض مضادات الاكتئاب.

أدوية للغثيان.

بعض المسكنات.

بعض المهدئات وهي الأدوية التي تهدئ أو تحفز النوم.

مضادات الهيستامين وهي الأدوية المستخدمة لعلاج الحساسية أو أعراض البرد.

حبوب النوم.

فقر الدم أو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.

التغيرات في مستويات الجسم الهرمونية.

بعض الأعراض الأخرى للأمراض المختلفة:

فرط كالسيوم الدم ، وهو تواجد مستوى عالٍ من الكالسيوم في الدم.

نقص بوتاسيوم الدم أو انخفاض مستوى البوتاسيوم.

قصور الغدة الدرقية، وهو عندما لا تصنع الغدة الدرقية ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية.

الاكتئاب.

كيفية السيطرة على كثرة النوم

لعلاج كثرة النوم يجب على الطبيب أولاً العثور على السبب وعلاجه إن وجد وهو الطريقة الأكثر فعالية لتخفيف الأعراض:

على سبيل المثال فرط النوم المرتبط بالعلاج الكيميائي يتحسن بشكل عام عندما ينتهي العلاج.

إذا كان السبب هو الأدوية الأخرى يمكن للطبيب استبدال الدواء أو ضبط الجرعة. قد يصف الطبيب أيضًا الأدوية المنشطة لمساعدتك على البقاء مستيقظًا خلال اليوم.

يمكن أن تساعدك التغييرات السلوكية التالية في التحكم في فرط النوم:

النوم بضع ساعات ليلا لتجنب النعاس المفرط خلال النهار.

مارس التمارين كل يوم في الصباح أو في فترة ما بعد الظهر إن أمكن.

أداء أنشطة ممتعة تتطلب اهتمامك الكامل.

حاول أن تذهب إلى النوم وتستيقظ كل يوم في نفس الوقت.

اخرج من السرير ولا تعود إلى الفراش حتى وقت النوم.

تجنب تناول الأطعمة والأطعمة الثقيلة التي تجعلك تشعر بالنعاس أثناء النهار

تجنب الكحول والكافيين.

متلازمة فرط النعاس تسبب كثرة النوم

 اعراض متلازمة فرط النعاس

تحدث أعراض متلازمة النعاس عادة بعد 3 إلى 12 أسبوعًا من انتهاء العلاج الإشعاعي. يمكن أن تستمر بضعة أيام أو عدة أسابيع. تتضمن الأعراض ما يلي:

النوم حتى 20 ساعة في اليوم.

الصداع.

حمى مستمرة.

فقدان الشهية.

الغثيان والقيء.

استمرارية الكوابيس

معظم الناس لديهم كوابيس من وقت لآخر ومع ذلك ، قد تزداد الكوابيس بعد تشخيص السرطان أو أثناء علاجك وكذلك عند سماعك أمر محزن أو مخيف ، الكوابيس المتكررة يمكن أن تؤدي إلى الخوف من النوم ، والنوم المضطرب والنعاس أثناء النهار، هذا الأمر سوف ينتهي خلال فترة ما بعد انتهاء التأثير الإشعاعي بالجسم.

كيفية التعامل مع الكوابيس ؟

تذكر أن الكوابيس ليست حقيقية ولا تتنبأ بالمستقبل أو تحدث أشياء سيئة، تحدث إلى طبيبك أو أحد المستشارين النفسيين في حالة زيادة أو استمرار الكوابيس ، مما يسبب لك قلقًا مفرطًا أو يمنعك من النوم جيدًا، كن صريحًا فيما يتعلق بمخاوفك ومشاعرك، ناقش كوابيسك مع أحد أفراد العائلة أو صديق لك في الساعات الأولى من اليوم  بدلاً من الليل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *