مراحل شفاء الدمل

الدمل أو المعروف بالخراج هو التهاب جريبي عميق ومعدي ، ينتج عن نوع من البكتريا غالبا ، والذي يطلق عليه “المكورات العنقودية الذهبية” ، ويسبب ورم مؤلم في مكان الإصابة تحت الجلد ، نتيجة وجود صديد مختزن وتراكم بعض الخلايا الميتة ، وتسمى الدمامل الصغيرة المتجمعة “الجمرة” لتشير إلى دمل كبير الحجم .

أعراض ظهور الدمل

تظهر الدمامل في صورة بثور حمراء تتجمع حول بصيلة من بصيلات الشعر ، ويوجد بداخلها خراج أو مادة سائلة بيضاء أو صفراء اللون ، وهذه الدمامل تكون طرية الملمس ، دافئة ومؤلمة جدا عند لمسها ، وحجم هذه الدمامل يتراوح ما بين حجم حبة البازلاء وقد يصل إلى حجم كرة الغولف .

كما يظهر بالدمل رأس أبيض أو أصفر اللون يتركز في الوسط ، وذلك عندما يكون قد أوشك على تفريغ المادة الموجودة بداخله أو الصديد ، إذا حدثت عدوى شديدة ، ربما يعاني المريض من حمى وارتفاع شديد في درجة الحرارة ، وتورم في العقد الليمفاوية ، يصاحب ذلك الشعور بالتعب والإرهاق عموما ، وفي حالة تكرار الإصابة بالدمامل يطلق عليها “الخراج المزمن” .

أسباب الإصابة بالدمامل

يكون سبب الإصابة غالبا نوع من أنواع البكتريا كما ذكرنا سابقا ، وهي “المكورة العنقودية” الموجودة على الجلد ، حيث تبدأ هذه البكتريا بالتجمع حول بصيلات الشعر وينتج عنها التهابات في النسيج الخلوي الموضعي ، إلى جانب حدوث التهابات موضعية أخرى أيضا .

كما توجد ذبابة تسمى ذبابة التومبو في مناطق قارة أفريقيا تسبب الإصابة بمرض يسمى “الدودة الحلزونية ، يظهر في صورة دمامل تحت الجلد .

مضاعفات الدمامل

– يعد وجود ندبات في الجلد وانتشار العدوى عليها من أكثر مضاعفات الدمامل انتشارا ، كما قد تكون على شكل خراريج في الجلد ، المخ ، النخاع الشوكي ، الكلى أو غير ذلك من أجزاء الجسم .

– قد يؤدي انتشار العدوى إلى مجاري الدم إلى تسمم الدم الذي قد يكون مهددا لحياة المريض .

– كما أن انتقال البكتريا إلى الأنف قد يؤدي إلى حدوث مشاكل في عملية التنفس .

– إذا كان المريض مصاب بمرض السمنة أو السكري أو سوء التغذية أو يستخدم أدوية مثبطة للمناعة تكون الخطوة شديدة .

علاج ومراحل الشفاء من الدمامل

–  أولا ينبغي تفريغ الدمّل مما يحتوي عليه من صديد حتى يشفى الورم ويلتئم ، وذلك من خلال استعمال قطعة من القماش وتنقع في الماء الدافئ ويضاف إليها القليل من الملح.

– ثم يتم غسل الدمّل ودهانه بمراهم مضادّات حيوية أو بواسطة استعمال زيت شجرة الشاي، ثمّ القيام بربط المكان المصاب بضمادة كذلك، بالإضافة إلى عدم محاولة تعصير الدمل أو فتحه بأداة من أجل تفريغ ما يحتويه إلا تحت إشراف الطبيب، وذلك لكي لا تنتشر العدوى مجددا .

– أما  الدمامل التي لها مضاعفات خطيرة ينبغي أن يكون تفريغها بواسطة الطبيب نفسه ، وهي الدمامل التي تكون كبيرة الحجم أو التي تكون في الوجه أو قريبة من العمود الفقري.

– كما يمكن استخدام البصل في علاج وتفريغ الدمامل مما تحتويه من صديد، وذلك من خلال أخذ قطعة من البصل على النار، ثم توضع على الدمل بحيث تكون حرارتها يستطيع المصاب تحملها ولا تكون حرارتها عالية فقد تؤدي إلى حرق الجلد، ثم تربط وتلف بقطعة قماش نظيفة وتترك لمدة ساعة على الأقل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *